شوقي بدري

يذهب المناضل والمفكرالشفيع من الحزب الشيوعي السوداني مرغما او طائعا ولا تبدي انت نوعا من الالم والحزن علي ذهاب مناضل وهب الحزب كل حياته . لقد كان الشفيع بأدبه وعلمة وسعة صدره والكاريزما ،خير من يمثل الشيوعي .

اصدر الدكتور محمد بدوي مصطفي كتاب ذكريات وزير؟ والكتاب من القطع الصغير ويحتوي علي 135 صفحة . والمذكرات تخص العم بدوي مصطفي وزير التعليم في الديمقراطية الثانية . وهو الذي اسس الجامعة الاسلامية ، وساوى مرتب مدرس اللغة 

قلنا قديما ان امنا امدرمان مدينة قد بناها وتديرها النساء . ففي كل حوش سلطانة تدير كل شئ . كانت امدرمان معسكرا كبيرا للجيوش يذهب الرجال الي الحرب وقد لا يعودون . وفي معركة كرري كان الضحايا 25 الفا من الرجال . وهذا قد يعني نصف 

بالرغم من انني اكثر الكلام عن الحقيقة البسيطة ، وهي انني لست بشيوعي الا ان الفهم العام هو انني شيوعي .وحتي في قوقل يذكر شوقي بدري كشيوعي . قلت ان الاحزب الشيوعي هو السنان في رمح القوى اليسارية . ولكن نرفض تكميم الافواه وعدم

سمعنا ورأينا في التلفزيون مصطفي شحادين يهدد جون قرنق بأنه سيردون علي مساعدته للمعارضة الشماليبة . وكانت مساعدة كوني وجيش الرب لدرجة انهم دعموه بالسلاح والمال وكانت له معسكرات في السودان . واليوم تشير اصابع الاتهام لضلوع 

هنالك قصة قديمة في السودان في السودان تحكي بطرق مختلفة . ولكنها في النهاية تبدأ ب ,, يا نكران يا ولدي ... انت فلقت ولد عمك ده؟ ,, ويكون الرد هو عمي ده عندو ولد ؟,, فنكران ,, لم ينفي انه قد فلق ابن العم بل انكر ان العم له ولد. وهذا ما طبقه 

كل عيد لنصف قرن اتذكر اخي واستاذي مبارك بسطاوي . هذا العيد تذكرته كثيرا وتألمت لفراقه قبل نصف قرن من الزمان. لكم احس بالامتنان لذلك الرجل طيب الله ثراة زودني بكثير من النصائح . وعلمني معني الصداقة الحقيقية .