شوقي بدري

من ,,اشطر,, الشعوب على ظهر هذا الكوكب واقدرهم علي التأقلم وانتهاز الفرص هم السوريون . وقد يكون الايرانيون مثلهم في الاجتهاد ولكن الايرانيون مكبلون بتقاليد والتزام شيعي قوي يحد من انطلاقهم في بعض الاحيان . السوريين اكثر برقماتية . ويستطيعون الانصهار في

سمعت عن الرجل الطيب الذي عرضوا عليه الزواج من ابنة معارفه . وصمت الرجل . وفجأة انطلقت الزغاريد وانهالت عليه التهنئة وقريت الفاتحة . واضطر الرجل الطيب علي مواصلة المراسم الخ . واهل العروس قالوا لمن لامهم بأن الرجل لم ينطق بكلمة .... السكات رضا . 

ولج السماني منزل العزاء بعد ان اوقف سيارته المرسيدس . كان جلبابه نظيفا ومن خامة جيدة وعمامته تبدو وكانها مرسومة علي رأسه . وبالرغم من المظهر الجميل كان السماني خجولا . وبعد ان رفع يديه وشاركه اهل الدار قراءة الفاتحة جلس بعيدا من الشلة التي تحلقت حول

من المهن التي مارستها في امدرمان بجانب انني كنت نواتي حواتي ، نقاش تربال نجار هي مهنة العجلاتية . كما كنت صبي ميكانيكي مع رفيق الدرب عثمان ناصر ولا يزال اصبعي ,,الوسطى ,, في يدي اليسري يعاني من قلة الاحساس بسبب قطع احتاج لخياطة في حوادث

لقد حير المصريون انفسهم قبل الآخرين بوصف السودانيين بالعبيد . لم يحدث في تاريخ البشرة ان تعرض شعب للعبودية مثل الشعب المصري . وبدأت العبودية منذ زمن الفراعنة . ولم ينعم الشعب المصري ابدا بالحرية والشعور بقيمته كشعب يمتلك مصيره الا نادرا . وتبادل الغزاة 

يوم السبت في الفاتح من ابريل ستزف الابنة ندى احمد عبد الله ,, بله ,, . وسيكون الحفل مثل حفل زواج والدتها نور ووالدها توأم الروح وفارس فرسان العباسية . الرحمة للجميع الجميع .

قبل ثلاثة ايام كتب الاخ الاستاذ هاشم ابو رنات موضوع ... الصادق المهدي: ذكر الاخ السيد شوقي بدري في مقاله عن السيد الصادق المهدي اشياء عن المرحوم العميد محمد نور سعد. ومن واقع ما عايشته تلك الايام وددت ان اضيف وقائع لم يذكرها السيد الكاتب الجرئ والصديق