شوقي بدري

بعد ان انسخت البترول اصيبت الانقاذ بالسعر وتريد ان تضع اسنانها علي كل شئ . والآن يفكرون في زيادة تعريفة الماء . نعم الاسعار ترتفع في كل العالم ، ولكن بارقام فردية .  2 او 3 وربما 5% .

في وقت من الاوقات كانت اسرائيل تحلم بأن تكون عندها علاقة غير عدائية مع السودان . زكان السودان ملئ السمع والبصر . وكان البريطانيون والامريكان علي استعداد تام لدعم السودان

بعد اعتقال الخليفة شريف وابناء المهدي وبعض نساءه بواسطة عبد الرحيم ابو دقل زعيم الحمر، اخذوا الي الشكابة . واعطتهم الحكومة المواد لبناء المساكن وكانت لهم المزارع

  شاهدت مقابلة للأستاذ عادل سيد احمد وشيخ الامين في الانترنت . وكنت قبلها قد شاهدت عدة حلقات اعجبت بها وبإسلوب الاستاذ عادل . هذه الحلقة اظهر الاستاذ عادل جهدا كبيرا

للمحافظة على المشقبية تحاول الأنقاذ ان تمارس البلطجة على الجنوب الحبيب . أن ما ما يحدث الآن هو عملية سرقة بالأكراه . و الأنقاذ قد تعلمت البلطجة و أعمال الشبيحة

انتقل الي جوار ربه المرحوم بإذن الله اسماعيل عبد الله الفاضل المهدي . كان سودانيا سمحا كالسودانيين قديما . اتصل بي عدة اشخاص لإخطاري بالخبر .

صار الاخوان المسلمون وبقية المتأسلمين ينسبون كل شئ الي الاسلام. حتي البنوك جعلوها اسلامية .هذا يماثل القول ,, النازية الرحيمة ,, البنوك مؤسسات ربحية تجري وراء الربح