شوقي بدري

قبل فترة قصيرة نقل الاستاذ عبد الرحيم محمد صالح عن تقارير المخابرات البريطانية ؟ انقل لكم جزءا من المنشور في سودانيل
الأميرلاي فرانسيس ريقنالد وينقيت

هذا ما قاله استاذنا الاديب السفير جمال محمد احمد.... السودانية بيفكروا بي اضنينهم ..... نحن نتأثر بما نسمع . اتاني ايميل من الدكتور حافظ بنفس الموضوع الذي نشرة الاستاذ طارق الجزولي في سودانايل وتحته تعليق .

قديما كان السودان الملجأ الذي يحتمي به المناضلون . نلسون مانديلا ورجاله كانوا هنا . جنود الكونقو واغلب حركات التحرر الافريقية . اليوم يدافع عنا بشراسة ألآخرون . لمدة عشرين سنة قام الصحفيون والكتاب بالدفاع عن المسحوقين في جنوب السودان . المتهم شركة لوندين 

يافتحي بعيدا عن القيمة الزائدة والديالكتيك ...نقاشك المنشور مع الاخ عبد الوهاب همت ، يجب ان اقول لك . لسنين عديدة كان هنالك ما عرف بالمؤتمر السنوي للقرن الافريقي . وكان يرأس المؤتمر دائما الاخ كونت بدرسون من جنوب افريقيا . والرفيق 

سمعت قبل مدة ان الأورنيك 8 حيحال للمعاش . الاورنيك 8 خلقة الانجليز في بداية حكمهم مع أرانيك عدة لتنظيم العمل الاداري . الاورنيك 8 كان يتعلق بالحوادث البشرية كالجروح والكسر في حالة الاعتداء وتسبيب الضرر الجسدي . ولم يكن مسموحا بعلاج

بالرغم من كل التقدم الاقتصادي ، الصناعي والتكنولوجي تبقي امريكا متخلفة سياسيا . السياسة والاقتصاد يجب ان يكونا متقاربين لكي يصلح الحال . مشكلة الصين قديما والتي ادت للإنهيار والمجاعات التي قتلت عشرات الملايين ، ان السياسة كانت متطورة 

اسكندنافية بلاد تتمتع بالمعقولية والنظام . يسكنها بشر منهم الاخيار والاشرار. ونحن السود الذين اتينا في البداية وجدنا نوعين من العنصرية بشقيها الايجابي والسلبي. ولقد قلت من قبل ان التفرقة الايجابية خطا مثل التفرقة العنصرية . انا لا اريد سوي حقي ولا