خضر عطا المنان

أولا : التهنئة مزجاة لصديق الكل وليد الحسين ولأسرته الكريمة .. ولا يمكنني أن أبدأ هنا دون أن أجزل الشكر لكل الذين كاتبوني سواء عبر الايميل او الخاص بالفيس او هاتفوني مهنئين بالافراج عنه واعتبروه

ملحوظة هامة : كان من المقرر ان انشر هذا المقال قبل اعلان اطلاق سراحه اي يوم السبت 12 – 3 – 2016 ولكن تأخرلظروف خاصة والمهم انني سعيد - كما الكثيرون - بخبر الافراج عنه كما تأكد الان :   و المؤكد أيضا انني كنت على علم بالامر