د. عبد الرحيم عبد الحليم محمد

سلك طريقه إلى مصر متتبعا للنيل في رحلته الأبدية نحو الشمال. في رحلة البحث عن الشفاء من داء مبات غادر، لم يكن أحد يتوقع من عبدالرحمن محمد صالح"مامان" غير أن يسلك الطريق الذي سلكه النيل.عندما هاتفته قال لي أن خيار النيل كان لا بد منه فلا معنى للهند أو

خلَّني ...علَّني .. من ملامح وجهك
أرفع أقنعة الموت عنك أعيدك للزمن .. وللأمسيات الجميلة في الوطن

خصصوا موقعا اسفيريا باسمك أسموه "تبقى سيرتك هي الكلام.
أغنية منحوتة من أوجاع أحد مبدعينا الذين طواهم الردى خارج مياه الوطن. ومثلما بقيت كلماته وأسلاكه وأشجانه العاتية معلقة في حناجر 

خصصوا موقعا اسفيريا باسمك أسموه "تبقى سيرتك هي الكلام" أغنية منحوتة من أوجاع أحد مبدعينا داخل مياه الوطن. ومثلما بقيت كلماته وأسلاكه وأشجانه العاتية معلقة في حناجر عشاقه ومسامات ذكرياتهم، تبقى سيرتك هي الكلام أخي ماجد فينا وبيننا الى يوم النشور.

عمر الشاعر مسكون برائحة التاريخ...في أنسجتة وسلالته وأقداره الفنية عندما أنحدرت جذوره العركية من سفوح جبال أطلس وترانيم الصوفيين المغاربة وهيامهم ووجدهم وراياتهم الزاهية فهو من العركيين الأشراف المغاربة .