أحمد عبد الوهاب جبارة الله

مهما أسعفتنا البلاغة والكلمات ، يظل المرء عاجزاً عن استيعاب المأساة الكبرى التي تشهدها مياه البحر الأبيض المتوسط وهي تبتلع الآلاف من شباب إفريقيا وبعض البلدان العربية ، وهم يتكدسون على  مراكب الموت المتهرئة ،  وينتهي بهم الأمر غرقاً في البحر