جمال محمد ابراهيم

"الصينولوجيا" مصطلح شاع منذ القرن التاسع عشر، إشارة إلى التخصّص في دراسة اللغة الصينية ، ثم توسّع لاحقاً ليشمل التخصّص الأكاديميي مجمل الشئوون الصينية، أدبياتها وسياساتها واقتصادها وثقافاتها. .

لاتختلف الثورة الإيرانية التي قادها الخميني عام 1977- 1978 في بعض جوانبها، عن سواها من الثورات والهبات الشعبية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فوصفها الإعلام بـ"الربيع العربي". لقد جثمت الشاهنشاهية عقوداً طويلة وتوطد الحكم الاستبدادي في إيران،

يعجب الواحد أن يرى كيف استهزأ البعض، وهم جزء لا يتجزأ من النظام الحاكم، بما التزموا به من قيم سياسية توافق عليها أكثر الساسة في البلاد. لا . ليس في البلاد التي نتنفس هواءها وحدها فحسب، بل كسبت هذه القيم والتعهدات، التزاماً واحتراماً في محيطنا الأقرب، وأيضاً في

برعاية الشركة السودانية للهاتف السيار (زين) ، يدشن السفير الروائي جمال محمد إبراهيم روايته الجديدة:

"دفاتر القبطي الأخير"

لن يجدي التحايل ولا غضّ الطرف ، أو حتى دفن الرؤوس في الرمال، حول ذلك الملف الذي قالت أول صفحة فيه، أن مثلث "حلايب" منطقة في أقصى الشمال الشرقي، سودانية مائة في المائة ، فإذا بمصر تنازع السودانَ في ملكيته منذ عام 1957. وحين أقول "مصر"، فإني لا أمايز

دكتور إبراهيم الأمين لمن لا يعرف، طبيب بالمهنة ولكنه ناشط سياسي عرفته دهاليز حزب الأمة لسنوات طويلة. من قليل المألوف عندنا أن تتمدّد قدرات السياسيّ إلى أبعد من انتمائه الحزبي فيعتمد النظر الأشمل للأحوال، ويتعمّق بذهن متفتح ليكتب أسفاراً 

في ختام هذا العرض، نورد بعض الملاحظات التي تتصل بالمواقف كما بالأساليب.. بالشكل العام كما بالمحتوى، بعد أن رصدنا ما آلت إليه مسيرة علاقات السودان الخارجية عبر أداء الدبلوماسية السودانية، قبل وبعد سقوط الحكم العسكري في 21 أكتوبر في