د. خالد محمد فرح

أهداني أخي وصديقي الكاتب البارع ، والبحَّاثة الحاذق ، الأستاذ عبد المنعم عجب الفيَّا ، المحامي والمستشار القانوي مهنةً ، والأديب والمؤلف الموسوعي علماً ومعرفة ، الذي سعدت بملاقاته في الخرطوم مؤخراً ، من بعد افتراق دام لعدة سنوات ، نسخةً مصورة من كتيب نفيس للغاية

صدر في خواتيم العام الماضي 2016م ، للأديب والشاعر والباحث والمؤلف والدبلوماسي الأستاذ كرم الله أحمد كركساوي ، كتاب جديد تحت عنوان: " الدبلوماسية: علمٌ قديم وفنٌ متجدد " ، لكي يشكل إضافة نوعية ومعتبرة لمؤلفاته العديدة الباذخة ، التي ظل يرفد بها المكتبة السودانية 

ازدانت المكتبة السودانية الاسبوع الماضي بصدور كتابين في مجال المذكرات والتجربة الدبلوماسية و العلاقات الدولية. الاول هو كتاب ( منازل الظعائن) لمؤلفه السفير الدكتور ابراهيم الكباشي والكتاب الثاني هو ( مقدمات في الدبلوماسية) للدكتور السفير الصادق الفقيه.

الدكتور عمر فضل الله أديب وقاص وباحث وكاتب سوداني مرموق ، له إسهامات متنوعة ورفيعة المستوى في شتى مجالات العلم والمعرفة والأدب والفكر والدراسات الاستراتيجية وتقنية المعلومات ، وهو يعمل حالياً ومنذ عدة أعوام استشارياً كبيراً في مجال " الحكومة الالكترونية "

عنوان هذه الكلمة ، عبارة عن مقطع مُجتزَء من مطلع أغنية شهيرة من كلمات الشاعر الكردفاني الكبير الراحل ، الأستاذ " عبد الله الكاظم " ، وتلحين وأداء بلبل الغرب الصداح ، المطرب الراحل الأستاذ " إبراهيم موسى أبَّا " رحمة الله عليهما معا.  

هذا الميل نحو المقاربة السايكلوجية والسوسيلوجية للمشكل السوداني ، ومحاولة التعرُّف على الخصائص النفسية الجمعية للسودانيين كشعب ، وكذلك السعي لتشخيص الملامح والمرتكزات الأساسية لمنظومة القيم الأخلاقية السودانية عموماً ، بُغية استكناه تأثير جميع ذلك ، وانعكاسه 

أصدر الدكتور نور الدين ساتي ، السفير المتقاعد بوزارة الخارجية ، والموظف الدولي السابق بمنظمة اليونسكو ، وأستاذ اللغة والأدب الفرنسي الأسبق بجامعة الخرطوم ، والذي شغل أيضاً في وقت لاحق منصب الأمين العام للمكتبة الوطنية السودانية ، أصدر في أواخر عام 2013م ،