الأخبار

في باريس إلتقى وفد من الحركة الشعبية مكون من الأمين العام ياسر عرمان وبثينة إبراهيم دينار عضو وفد الحركة الشعبية التفاوضي والشفيع بابكر عبدالعزيز ممثل الحركة الشعبية في فرنسا ومراد عبدالله موديا نائب ممثل الحركة الشعبية في فرنسا، بالمبعوثيين الدوليين في إجتماعين

صادق البرلمان السوداني، وخلال جلسة الإثنين، التي ترأسها رئيسه إبراهيم أحمد عمر، على التقرير المشترك حول مشروع قانون قوات "الدعم السريع" لسنة 2017 في مرحلة العرض الثالث والأخير، الذي ينص على تبعية هذه القوات للجيش .

"إن إعلان الرئيس الامريكي باراك أوباما تخفيف العقوبات المفروضة على السودان هو خطوة مهمة من شأنها توفير أساس لحكومة السودان على المضي قدما في الإصلاحات السياسية، والإسهام في تحقيق السلام في المنطقة.

دعا الأمين السياسي للحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني) حامد ممتاز، المعارضة والحركات المسلحة بالخارج، إلى التخلي عن التمترس خلف الأوهام والأحلام، بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تتراجع عن قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان.

أمر قاضي محكمة جنايات (عطبرة) السودانية يوم (الأحد 15 يناير 2017) بسجن الصحفي ، أسامه حسنين السيد. و(أسامة) هو مراسل صحيفة (الوطن) بمدينة (عطبرة).

ظللنا في حالة اجتماعات متواصلة لدراسة وتقييم الوضع ما بعد قرار الرفع الجزئي للحظر الأمريكي وتوصلنا للآتي:- أن العقوبات الأمريكية قد عانى منها كل الشعب السوداني ونحن مع كل ما يرفع المعاناة عن كاهل أهلنا المثقل بالفقر والقهر والحروب ويتحمل المؤتمر الوطني بسياساته 

مددت الحكومة السودانية، الأحد، قرار وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات المسلحة بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور لمدة ستة أشهر.

كشف وزير سوداني، السبت، أن قرار رفع بعض العقوبات الأميركية عن السودان جاء بعد محادثات سرية وموافقة الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في وقت أشار مسؤول أمني بالخرطوم أن التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب قائم منذ سنوات.

وصلت إلي تحالف قوي الإجماع الوطني دعوة من مركز الحوار الإنساني للمشاركة في إجتماع لبعض قوي المعارضة بالعاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 15 -20 يناير الحالي. إننا إذ نشكر أصحاب الدعوة وجهودهم للمساعدة في حل الأزمة ، نعتذر عن مشاركتنا في هذا 

تجري مشاورات على مستوى عالي بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية الامريكية في واشنطون منذ الامس لرفع جزئي للعقوبات عن السودان قبل أن تنتهي فترة أدارة الرئيس الامريكي باراك اوباما المنتهية في العشرين من يناير الجاري،