الأخبار

أكد المستشار القانوني العضو السابق بالكونغرس الأميركي، كريك لوفونيل، أن الرئيس السوداني، عمر البشير، "كان لطيفا جدا"، وذلك خلال استقباله وفدا من رجال الأعمال والمستثمرين الأميركيين، في الخرطوم السبت.

الاستاذ عبدالواحد محمد نور الذي يصفه خصومة بالممانع ويصفه الحلفاء بمستر ( NO) يعتقد البعض بأنة انفعالي ويصعب التعامل معه ويري هو بأنه متمسك بمبادئه ولن يحيد عنها مالم تتغير مسببات الأزمة من جذورها

قالت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، يوم الخميس، إنها فتحت تحقيقاً في حالة 34 مريض عيون في مستشفى مكة للعيون، تم علاجهم من أمراض الشبكية المتأثرة بمرض السكري وأصيبوا بمضاعفات لحقن العين بأدوية علاجية سببت التهاباً حاداً .

أعلن وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور،الخميس، أن الرئيس عمر البشير قد وجَّه بتقديم الدعم اللازم للأشقاء بدولة جنوب السودان، وذلك بالتنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة المعنية لتيسير وضمان وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية.

تلقت قيادة الحركة الشعبية تقرير مفصل من رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الشعبي حول ما دار صباح الأمس 21 فبراير 2017م: القوات الحكومية والمليشيات حضرت على مدى شهر لهذا الهجوم، وقامت بتجميع قواتها في حامية أم عدارة وهي حامية لحماية محطة تقوية 

قال جهاز الأمن السوداني، إن الحركة الشعبية تصر على استمرار القتال، رغم إعلان الحكومة وقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر، مُطالباً أصدقاء السودان والمجتمع الدولي بإدانة اعتداء الحركة الشعبية على المدنيين، واعتباره إخلالاً بالمواثيق والأعراف الدولية.

أعلن مستشفى مكة بمدينة أم درمان بالسودان إصابة العشرات بالتهابات وحمى وصداع واستفراغ، نتيجة لميكروب غامض فور حقنهم بمادة الأفاستنين التي تستخدم لشفط المياه من العين لمرضى السكري، مما أدى لفقدا عدد منهم البصر.

حرَّر جهاز الأمن والمخابرات في ولاية كسلا، يوم الثلاثاء، 29 من الرهائن من بينهم ثماني من العنصر النسائي، بجانب توقيف ثلاثة من تجار تهريب البشر في منطقة مديسيس جنوبي كسلا، بعد اشتباك استخدمت فيه الأسلحة وتبادلت الطلقات النارية.

قتل شخص، وأصيب آخرين في انفجار جسم غريب في العاصمة السودانية الخرطوم، حسب ما أفاد مراسلنا. وحسب المعلومات الأولية، فإن جسما انفجر في حي مايو جنوب الخرطوم مما أدي إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين إصاباته بعضهم خطيرة.

عقدت محكمة جنايات الخرطوم، جلسة إجرائية لمحاكمة أشهر متهم ببلاغات غسيل الأموال والاحتيال بعد القبض عليه إثر هروبه من سجن كوبر الاتحادي في أبريل عام 2010.