الأخبار

حذَّر مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود، الممانعين من مواصلة الحرب والوقوف ضد مصالح البلاد، من خلال دعواتهم والمطالبة باستمرار الحصار على السودان، مبيناً أن الدولة ستمضي دون تأخير أوانتظار لأحد بهدف تنفيذ مخرجات الحوار ووصولاً بالبلاد

اعتقال الناشط الحائز على جائزة حقوق الإنسان الدكتور مضوي إبراهيم آدم من قبل الأجهزة الأمنية يوم 7 ديسمبر في الخرطوم، لهو دليل آخر علي عدم تسامح الحكومة مع الأصوات المستقلة كما أكدت منظمة العفو الدولية في نشرتها الصحفية اليوم. وطالبت المنظمة الحكومة السودانية 

صادر جهاز الأمن عدد (الأربعاء 7 ديسمبر 2016) من صحيفة: (الجريدة). كما صادر عددها – (الجريدة) - الصادر يوم (الأحد 4 ديسمبر 2016).

صادر جهاز الأمن السوداني عدد (الثلاثاء 6 ديسمبر 2016) من صحيفة (الميدان). وسبق وصادر جهاز الأمن عدد (الميدان) الصادر يوم (الأحد 4 ديسمبر 2016).

جدَّدت القوات المسلحة السودانية، الإثنين، التزامها بقرار وقف إطلاق النار في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان إلى نهاية العام الجاري، امتثالاً لتوجيهات الرئيس عمر البشير، التي أعلنها إظهاراً لحسن النوايا، بمناسبة إصدار الوثيقة الوطنية للحوار الوطنية.

استمراراً لممارسة السلطة صلفها واستبدادها بمصادرة الصحف من المطبعة بعد طبعها، قام جهاز الأمن والمخابرات فجر اليوم بمصادرة صحيفتي: (الجريدة، الميدان)، كما قام أمس بمصادرة صحيفة الصيحة وتعد المرة الثالثة على التوالى، وكالعادة بدون إبداء أسباب.

استجابة لنداءات كريمة من شيوخ الطرق الصوفية، و مجموعة سائحون، و الإدارات الأهلية، و تنظيمات المجتمع المدني، و شخصيات وطنية، و الأسر، اتخذت قيادة حركة العدل و المساواة السودانية في السادس من شهر 

صادر جهاز الأمن أعداد (الأحد 4 ديسمبر 2016) من صحيفتي: (الجريدة)، و(الميدان). بذلك، منذ العصيان المدني، يكون جهاز الأمن قد صادر (4) أعداد من صحيفة (الجريدة)، وعدد (واحد) من (الميدان).

قرر قاضي محكمة الاستئناف المختص بنظر الطعون الإدارية، د. محمود علي إبراهيم، يوم الأربعاء الأول من ديسمبر عام 2016م، إلغاء القرار الصادر من وزارة الثقافة بإلغاء تسجيل الاتحاد، والمُسَبَّب بممارسة الاتحاد لأنشطة سياسية ومخالفة نظامه الأساسي. 

في الوقت الذي يجري فيه المبعوث الأمريكي للسودان، دونالد بوث، العديد من المباحثات مع مسؤولين حكوميين بشأن استئناف المفاوضات بين الحكومة السودانية وحاملي السلاح، أعلنت الحركة الشعبية عدم التفاوض مع الحكومة إلا في الشؤون الإنسانية.