قام بي جماعتُو.. وقعَد بي جماعتُو!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض



 

 

خارج النص

في الوقت الذي يعاني فيه معظم أهلنا بالسودان من الجُوع والفقُر وانعدام الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء والوقود وغاز الطبخ..
هناك شُلَّة من الساسة (إستغفر الله العظيم ساسة شنو يا اخوي.. تقدر تقُول نُشطاء تقدر تقول عاهات.. تقدر تقول بلاوي) إبتلانا الله بهم يسرحُون ويمرحُون بالقليل القليل من أموالنا وثرواتنا المدغمسة من (الذهب المجَمَّر ودهب شيبُون) التي تُدار فيما بينهم عبر كاسات من الشاي بالياسمين وأشياء أُخرى يعلمونها جيداً!!!
بالله عليكم قُولُولي بلد الموية تُوزَّع في عاصمتها بالكوارِّي والتناكر والبراميل..
يسافر (فضل السيد) ومعه وفد كبير بطائرة خاصة للعزاء في الرئيس التشادي..
وبعد إسبوع واحد بس يتبعه (بخيت) ومعه وفد آخر كبييييييير يتقدَّمهم وجدي صالح وصلاح مناع!!!
وإحتمال كبير الإسبوع الجايي حاجة عشَّة ونيكُولا كمان يقُومِن بالتاكسي الجوي يواجْبِن زوجة ديبي في راجلها.. المافي شنو؟؟!!!
تناقشت أمس مع بعض الإخوة بخصوص الموضوع دا وكان حديثنا يدُور حول انه البلد دي بالجد بقى ما عندها وجيع، الناس حالُن يغني عن سؤالهم وديل يبعزقُوا في القروش.. قال أحدهم ساخراً.. أنا خاااااايِف تكون في طيارة تالتة بقيادة عشَّة الجبل ووفدها المُرافق لها لحَمْدَلَة السلامة لزوجات ديبي بعد مروقِن من الحِدْ.. ضحكنا وقُلنالُو يا اخوي الله يحيِّينا للأربعة شهُور الجايي دي مع الكرونا والمغايِس التَكْتُلْ دي!!!!
وقال آخر متهكِّماً.. (أنا كمان خُوفي لا يكون د. هبة، “الهاربة من بلاغ صلاح منَّاع الكضاب” معاهُو في الرحلة دي)؟؟؟.. إمتَعَضْنَا وقلنالُو الماب يعرف البَرَصْ يقُول (وَشَم)!!!!!!!

*خارج النص:*
الحكومة المباري الفارغة وشعبها يرزَح تحت خط الفقر، لا يُوجد حل سوى رحيلها اليوم قبل الغد.. فقد تمدَّدت سنين الإنقاذ حتى بلغت الثلاثينا بحجة الصبر عليهم وأنهم سيعبرون وينتصرون (وأمريكيا رُوسيا قرَّررررررب عذابها) إلى أن فرَّخُوا لنا هذه النسخة السيئة جداً من الساسة المتصدرين المشهد الآن!!!!
.
.
.
*ويظل سؤالنا الدائم.. البلد دي السايقها منووووووو؟؟؟*
*+ يا ربي صلاح منَّاع تمكَّن من قبض الدكتورة هبة الهاربة من عدالته ولَّة لسَّع؟؟؟*
*++ خبر الجماعة القبضوهم في مطار الخرطوم مهرِّبين (الذهب) برَّة شنو؟؟؟؟*
*وأخيراً.. بعد تعويم الجنيه منُو المتسبِّب في أزمة المواد الإستراتيجية يا جبريل؟؟!!!*

jamal.trane@gmail.com


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!