تصريح صحفي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي



 

(حشد الوحدوي)

تصريح صحفي مهم وعاجل

الخرطوم في يوم الأربعاء الموافق ٢٨ أبريل ٢٠٢١م

نسبة للتعديلات غير الدستورية والتي تتعارض مع أهداف ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة والتي طالت الوثيقة الدستورية الحاكمة، وتغول المكون العسكري ومن معه من المدنيين الذين انحرفوا عن طريقة الثورة، على كل الصلاحيات التشريعية والتنفيذية، ونسبة لتعديل نسب التمثيل بغير ما حكمت به الوثيقة الدستورية تمهيدا لتكوين مجلس تشريعي لا يمثل الثورة ولا يمثل أهدافها وشعاراتها، وانما يمثل القابضين على السلطة الآن في مجلسي السيادة والوزراء وما يسمى بمجلس الشركاء، فلقد قررت القيادة السياسية للحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) الآتي:

١- سحب مرشحي الحزب الذين تقدم بهم لعضوية المجلس التشريعي القومي والمجالس الولائية.

*٢- عدم المشاركة في أي من مناصب السلطة الانتقالية الحالية بشقيها السيادي والتنفيذي والمجالس التشريعية المرتقبة قوميا وولائيا.*

٣- هذا الموقف المبدئي سيظل سارياً ما لم يتهيأ الجو السياسي المعافى لتمثيل الثورة السودانية بحق وحقيقة، والغاء كل التدابير التي تمت وعلى رأسها التعديلات التي طالت الوثيقة الدستورية وحل مجلس السلام العالي ومجلس الشركاء المبتدع ومراجعة والغاء كل القوانين التي تم تشريعها بواسطة ما يسمى الاجتماع المشترك بين مجلسي السيادة والوزراء والذي كان من المفترض ان تنتهي صلاحيته التشريعية المؤقتة بعد ثلاثة اشهر فقط من تاريخ التوقيع على الوثيقة الدستورية لعام ٢٠١٩.

أخيرا؛ هذا القرار يسري فوراً من تاريخ اصداره على كل أفرع الحزب بالعاصمة والولايات.

المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة

وعاش نضال الشعب السوداني النبيل

حرية سلام وعدالة والثورة مستمرة والمدنية خيار الشعب

هيئة القيادة الجماعية لحشد الوحدوي
٢٨ أبريل ٢٠٢١م

///////////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!