بيان رقم (1) من التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر



 

بسم الله الرحمن الرحيم

في البدء التحية والترحم على أرواح شهداء الثورة السودانية و شهداء مذبحة القيادة العامة، والأمنيات بالشفاء العاجل للجرحى و العودة الآمنة للمفقودين إن شاء الله.

جماهير شعبنا المعلم
يمر علينا عامان على الجريمة ضد الإنسانية في فض إعتصام القيادة العامة والذي أدى الى إستشهاد مئات من أبناء و بنات الوطن و آخرين جرحى و مفقودين لا يعلم مكانهم الا الله والجناة. بينما تتلكأ لجنة التحقيق الحكومية في إجراءاتها وتتجاوز زمنها المحدد والذي يؤدي بطبيعة الحال الى طمس معالم الجريمة، ولكن كانت قدرة الله أكبر في كشفها بوجود بعض جثامين الشهداء والمفقودين في مشارح مستشفيات ولاية الخرطوم كما حدث في المستشفى الأكاديمي. ومن الجانب القانوني نرى أن جريمة فض الاعتصام جريمة ضد الإنسانية مكتملة الأركان و الأدلة و البراهين ثابتة في مواجهة الجناة المعروفين للجميع، و إن التلكوء ما هو الإ تآمر ضد الثورة.
التحية والاجلال لشهداء فض الاعتصام، فهم شباب غض، صدق حينما وعد، و هتف بالروح بالدم نفيدك ياسودان.. ثورتنا سلمية ضد الحرامية… حكومة مدنية أو صبة أبدية.. فكانت آخر وصياهم: أبقوا عشرة على البلد، وهتف الشعب: شهدانا ما ماتوا عايشين مع الثوار. فكان لزاما علينا كمحامين و مستشارين قانونيين و أكاديمين و خبراء قانون أن نوفي بحق الشهداء والمفقودين والجرحى في تكملة المشوار في بناء الدولة المدنية دولة المواطنة و سيادة حكم القانون وإستقلال القضاء. والعمل الدوؤب لتحقيق العدالة من قتلة شهداء الثورة السودانية في كل بقاع السودان، ومن ظلم حاق بالمواطن السوداني خلال الثلاثين عاما الماضية من نظام الإستبداد والفساد.

جماهيرنا الثورية
اليوم نعلن لشعبنا الصابر وللثوار و للكنداكات أننا قد عزمنا في بناء أوسع تحالف قانوني في البلاد ..التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر من أجل مناهضة كافة التجاوزات الدستورية و القانونية و إنتهاكات حقوق الإنسان السوداني، والعمل على تعزيز إستقلال القضاء والنيابة العامة والمحاماة، قومية و إستقلالية الاجهزة والمؤسسات العدلية و المنفذة للقانون. حيث يمثل التحالف القانوني كيانًا وطنيًا قوميا مستقلًا لا ينتمي لأي حزب أو فكر سياسي معين أو قبيلة او منطقة جغرافية، وشعار التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر:(الوطن والعدالة أولا ).
يقوم التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر على مبادئ الشفافية، والمصداقية في القول والفعل، و الإلتزام القانوني بأن المتهم برئ حتى تتم إدانته فوق كل شك المعقول، و أن القانون يسري علي الجميع، و المساواة بين المواطنين دون عرق أو جنس او دين أو قبيلة او منطقة جغرافية او إنتماء سياسي. والتأكيد على أن من هم في السلطة خدام للشعب، والشعب صاحب السلطة العليا في الدولة.
كما يهدف التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر الى:
1) المساهمة في وضع دستور دائم للبلاد، يساهم في صناعته كل الشعب دون إقصاء او تهميش لاي مواطن أو جماعة أو منطقة جغرافية.
2) تعزيز وحماية حقوق الإنسان وكفالة الحريات، وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات. وإلتزام الحكومة بمبادئ سيادة حكم القانون والعدالة الإنتقالية.
3) ضمان العدالة والمحاسبة والقصاص للشهداء في كل ما يتعلق بالجرائم التي ارتكبت في عهد النظام البائد أو خلال أيام الثورة. وتقديم العون القانوني للضحايا و أسرهم.
4) التوقيع الفوري والمصادقة على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية1998. و الإلتزام بعدم إفلات المجرمين من العقاب، والتسليم الفوري لكل المطلوبين دوليا.
5) تكوين لجنة دولية للتحقيق في جريمة فض إعتصام القيادة كجريمة ضد الإنسانية.
6) مراجعة كافة الإتفاقيات الدولية التى تمس الأمن القومي الإستراتيجي السوداني. وخاصة الإتفاقيات المتعلقة بالإستثمارات الوطنية و الأجنبية و الإلغاء الفوري لكل الإتفاقيات التى تقنن الفساد و تضر بالأمن الإقتصادي الوطني. كذلك إلزام الحكومة بالإتفاقيات التى تحقق أهداف الفترة الانتقالية، وترك ما يخالف إجماع الشعب الى مرحلة إنعقاد المؤتمر القومي الدستوري و الحكومة المنتخبة.
7) إستعادة الأموال المنهوبة من الشعب داخليا و خارجيا.
? كشف ومحاربة الفساد المالي والإداري وتقديم المتهمين للمحاكمات العلنية والعادلة.
9) دعم الجهود التى تحقق إستقلالية القضاء ومجلس القضاء العالي والمحكمة الدستورية والنيابة العامة.
10) العمل على تحقيق هدف الثورة في مجلس تشريعي إنتقالي قومي يمثل الشعب.
11) إعادة كل المفصولين تعسفيا من الخدمة المدنية او القوات النظامية قبل ديسمبر 2019م وتسوية أوضاعهم، والتضامن مع قضايا المعاشين، والحركات المطلبية.
12) توفير الحماية القانونية للمدنيين أثناء النزاعات المسلحة. كذلك منع وتجريم التجنيد العسكري للاطفال.
13) العمل على العودة الطوعية للنازحين واللاجئين لإراضيهم وقراهم الآمنة و توفير الحياة الكريمة بالتعويضات العادلة وتوفير وسائل الانتاج.
14) توفير الحماية القانونية للسودانيين المقيمين في الخارج.
15) تعزيز مدنية السلطة الإنتقالية، وبناء الدولة المدنية.

جماهير المقاومة السلمية
أبواب التحالف مفتوحة لكل قوى ثورة ديسمبر المجيدة بغرض العمل على تحقيق برنامج الثورة الدستوري والقانوني. حيث نعتمد على الوسائل السلمية اللاعنفية بتنظيم الحراك الشعبي لمقاومة وإسقاط السياسات والتشريعات المنتهكة لحقوق الإنسان والمجهضة لأهداف و شعارات الثورة. كما نؤكد على ولاءنا الكامل و اللا محدود لاسر الشهداء والجرحى والمفقودين و كل مواطن مظلوم او مكلوم، و سنكون لهم القوي الأمين مدافعين ومكافحين عن حقوقهم في كافة سوح العدالة والمحافل.

#شهدانا ما ماتوا عايشين مع الثوار#
# حرية سلام وعدالة #

التحالف القانوني لقوى ثورة ديسمبر
الخرطوم، الثلاثاء 29 رمضان1442 ه – 11 مايو 2021م


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!