مبادرة القضارف للخلاص: بيان حول حراك ٢٩ رمضان



 

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الشعب السوداني الصامد :

تأتي ذكرى فض الاعتصام هذا العام ثورية دامية حيث نجح الثوار، بدعوة من منظمة شهداء ثورة ديسمبر، في الوصول إلى القيادة العامة بالخرطوم، رغم محاولات المنع، وأقاموا الإفطار هنالك، ليتصدى لهم زبانية البرهان ويرتقي شهيدان – لهما الرحمة – وعدد من الجرحى.
إننا في مبادرة الخلاص ندين القتل الذي حدث بالأمس وكل القتل الذي تم بيد المكون العسكري بمجلس السيادة، وبتواطؤ المدنيين في الحكومة وقوى الحرية والتغيير، الذين نرى تواددهم مع العسكر يزداد يوما بعد يوم؛ يزدادون من القتلة قربا ، فيزدادون بعدا من الشهداء والشعب.
الثوار الأحرار:
نعلن نحن في المبادرة بأننا نؤيد التصعيد الثوري، الذي تمسك بزمام قيادته منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر، ونؤكد أننا نقف خلفهم وندعو كل الثوار للوقوف خلفهم كالبنيان المرصوص، لتحقيق القصاص للشهداء، واستكمال الثورة بإقامة الدولة المدنية الكاملة وتحقيق الحرية والسلام والعدالة في ربوع البلاد.

مبادرة القضارف للخلاص
٣٠ رمضان
الموافق ١٢ مايو ٢٠٢١


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!