وزارة المالية تقر زيادات جديدة في أسعار الوقود بنسبة أكثر من 90 بالمائة


الخرطوم: الجريدة
أقر وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د جبريل ابراهيم زيادات جديدة في أسعار المحروقات وأصدر قراراً بالغاء كافة أسعار الوقود (بنزين – جازولين) وحدد سعر لتر البنزين بواقع (٢٩٠) جنيه سوداني، وسعر لتر الجازولين بواقع (٢٨٥)جنيه سوداني وأكد أن أسعار الوقود ستخضع للمراجعة وفق السعر التاشيري للدولار، وأوضح خبير اقتصادي أن الزيادات التي تمت بنسبة أكثر من 90 بالمائة وقال لـ”الجريدة” جالون البنزين قفز سعره من الى 1305 جنيه ، بينما قفز سعر جالون الجازولين الى 1260 جنيه، وأوضح وزير المالية في بيان له أمس ان الخطوة تأتي في إطار سياسة الدولة الرامية لإصلاح الاقتصاد الوطني وتأسيس بنية تمكن مؤسسات الدولة والقطاع الخاص من التعامل مع مؤسسات التمويل الدولية. ووجه القرار بتكوين لجان متخصصة لدراسة كيفية توفير دعم مباشر لقطاعات، الزراعة، والكهرباء ،والمواصلات لتعويض هذه القطاعات من عبء ترشيد دعم الوقود.
ولفت الى أن عملية السعر تخضع لتكلفة الاستيراد و التي تشكل ما بين ٧١٪ إلى ٧٥٪ من سعر الوقود مضافاً إليها تكاليف النقل و رسوم الموانئ و ضريبة القيمة المضافة و هامش ربح شركات التوزيع و هذه التكاليف تشكل مجتمعة مابين ٢٥٪ إلى ٢٩٪ من سعر البيع المستهلك.
وأكد البيان أن السودان يعتبر بعد تحرير الأسعار سادس أرخص دولة من أصل ٤٢ دولة أفريقية، حيث أن سعر الوقود في بعض دول الجوار يفوق ضعف التسعيرة المتوقعة و ذلك لتضخم الضرائب المفروضة في معظم الدول الأفريقية.
وراهنت وزارة المالية على سياسة رفع الدعم عن الوقود وأكدت أنها كفيلة بإزالة العديد من التشوهات في الاقتصاد حيث تنفق الدولة حوالي المليار دولار سنوياً دعماً للمحروقات، لجهة أن الدعم لم يكن يستثني الطبقات المتوسطة و الغنية عوضاً عن توجيهه للسند المباشر للقطاعات متدنية الدخل و المستحقة للدعم.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!