نائب الحاكم السابق لاقليم بني شنقول الاثيوبي: السد بالنسبة لنا أذى و يكرس للاحتلال: 20 الف اسرة تم قتلهم او تهجيرهم لبناء السد


حوار مع بني شنقولي (2-2)
نائب الحاكم السابق لاقليم بني شنقول الاثيوبي:
السد بالنسبة لنا أذى و يكرس للاحتلال
20 الف اسرة تم قتلهم او تهجيرهم لبناء السد
سجلوا أراضيننا باسمائهم و أخذوا التعويضات
خلال مائة و عشرين سنة لم يبنوا لنا مدرسة واحدة
لا نرضى بأقل من تقرير المصير الذي يكفله لنا الدستور الفيدرالي الاثيوبي .. و لكن….
اجرته : لبنى احمد حسين 
ضيفنا اليوم هو الباشمهندس ابراهيم الخناقي، من المؤسسين لحركة تحرير شعب بني شنقًول. كان نائب  لحاكم اقليم بني شنقًول في الحكومه الانتقاليه لملس زيناوي  .  و  وزير  سابق  للماليه والتخطيط الاقتصادي  في ذات الاقليم. يصادف لقاؤنا اليوم  مرور مائتي عام على سقوط مملكة سنار و خروج آخر ملوكها بادي السابع على مشارف مدينة سنار  يوم الثاني عشر من يونيو 1821م لمبايعة اسماعيل باشا. حدثنا ضيفنا عن اسباب غزو محمد على باشا للسودان. و عن كيفية أيلولة أرض بني شنقول لاثيوبيا و عن اتفاقية 1902م و ما قبلها مؤتمر روما. بالطبع لم ننسى ان نسأل ضيفنا البني شنقولي عن سدّ النهضة الذي يقام بأقليم بني شنقول. و لماذا لا يشاركون الحكومة الاثيوبية الفرحة بقرب اكتمال مشروع السد فكان رده أن ارسل لي كمية من الصور المروعة التي لا تسمح قواعد النشر بنشرها على  الملأ. وفأجأني ضيفي بالقول ان المدينة المقام عليها السد اسمها قوبا و قد أطلق الامويون الهاربون من بطش العباسيين في القرن الثامن الميلادي هذا الاسم تيمناً بمسد قباء في المدينة المنورة.  و غيرها من موضوعات .. فالى مضابط الحوار الذي أجرى عبر الواتساب.
 لاحظت انك تتحدث اللغة العربية.. الا زال البني شنقول يتحدثون العربية رغم اكثر من قرن من الانفصال؟
نعم، نتحدث اللغة العربية بإعتبار أن مملكة الفونج كانت تحكم باللغة العربية. و حتى ما قبل مملكة الفونج في قبا من 750-1402م  كان هناك هناك علماء دين مسلمين يفدون من الكوفة و الازهر و غيرها . البروفسر عبد الله الطيب قال أن كل السودان كله “برطن” جنوبه وشماله وشرقه وغربه، اللغة العربية ظهرت في الوسط، لأن الدولة في فازوغلي وسنار كانوا يحكمون بالغة العربية كلغة رسمية للدولة مع احتفاظ الجميع بلغاتهم المحلية. اللغة العربية لغة عريقة هنا وكما أخبرتك الفونج شجعوا مجئ  العلماء إلى هنا من الكوفة والأندلس، والأزهر.
 دستوريا يفترض أن تكون لغتنا هي اللغة العربية لكنهم اعتقلوا مدرسينا في محاولة منهم لخلق حاجز بيننا وبين اللغة العربية، و مع ذلك  الكثيرون مستمرون في كتاباتهم وفي تعاملهم باللغة العربية لأننا مرتبطون بعلاقات قوية مع السودان.
اخبرنا عن التركيبة و الكثافة  السكانية الحالية لاقليم بني شنقول؟ و هل تم اندماجهم في المجتمع الاثيوبي؟ و لماذا اذا كان لا؟
قبائل بني شنقول هي نتاج انصهار و تزاوج بين كل قبائل السودان. من جنوب السودان حتى أقصى شمال السودان. لم يكن في ذلك الوقت اغتراب للخليج او هجرة لامريكا و اوروبا. السودانيون كلهم  كانوا يأتون الى ارض بني شنقول لان فيها الخير و الماء و الذهب و تكونت أمة واحدة  تتسامى على القبيلة بل يجمعهم جميعا الانتماء لبني شنقول. بإعتبار أن كل قبائل السودان لديهم رؤوس في بني شنقول، أنا أخذت اسم الخناقي لأن أجدادي منذ مئات السنين جاءوا الي مملكة الفونج من منطقة الخناق. أنا لم أرها ولا أبي و لا جدي. لكني أعرف أنها بالقرب من دنقلا أو أصبحت جزء من دنقلا. هؤلاء تزاوجوا مع السكان المحليين، نفس الشئ  هناك قبائل دارفور  بانواعها. و الشلك اليعقوباب، البديرية، الشوايقة، الجعليين بأنواعهم، البجا بأنواعهم و غيرهم. نفتخر بكوننا افارقو و أفروعرب، نفتخر بأن لدينا الدم العربي والزنجي، تزاوج كبير جدا مع النوبة، نتاج التزاوج بين النوبة والفونج يسمونهم الهمج. و هناك العرب الذين جاؤوا  قبل مئات السنين بعد انهيار دولة بني أمية عبر البحر الاحمر عبروا الحبشة للداخل و استقروا بمنطقة بني شنقول الحالية حيث  تزاوجوا  مع السكان المحليين و لم تكن المنطقة تابعة  للحبشة. و منطقة قبا التي يقام فيها السد الآن ، أطلقوا عليها هذا الاسم على قباء مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم. للأسف لا يحكون تاريخنا في المدارس، في تعمد لأن يغيب هذا التاريخ لا أدري لماذا؟ أنتم كشباب يجب أن تبحثوا عن هذا التاريخ، إن لم يفتخر السودان بتاريخه العريق فلن يتقدم، تخلفنا لأننا استقبحنا تاريخنا.
هلا حدثتنا عن مساحة ارض بني شنقول و السكان؟
هي ارض مساحتها 400 ألف كيلو متر مربع، مساحتها تساوي عدة دول في أفريقيا، سكانها 6 مليون. وحتى الآن البني شنقوليين موجودين في أراضينا حتى تخوم أديس ابابا.
 بخصوص السد الاثيوبي، و انتم اصحاب الارض.. ما رأيك فيه؟ لماذا لا تشاركون الحكومة الاثيوبية فرحتها بالانجاز الذي يهدف للتنمية و الكهرباء كما يقولون؟
السد لم يشاورنا فيه أحد.  ملس زيناوي جاء ليلا وافتتح هذا السد، معه حاكم الاقليم عبدالناصر وذهبوا و وضعوا حجر الأساس في منطقة قوبا، في ذلك الوقت كان اسم السد “المشروع إكس” يعني لم يعطونه اسما. و لأن الاثيوبيين يعرفون التاريخ و يعلمون أن هذه المنطقة ليست ملكهم، كثير من أثيوبيين احتجوا لبناء السد في مكان “غير مضمون”، و بحجة  أن شعب بني شنقول ليس لديه ولاء لاثيوبيا. لهذا يحاربوننا ليل نهار، وتتم ابادتنا ، حتى نترك لهم الأرض بكل ثرواتها، نحن متمسكون بأراضينا ونتوارث النضال والكفاح من أجل تحرير أرضنا ومواردنا منهم، بلا كلل أو ملل.
 هل تم تهجيرالسكان من منطقة السد؟
 نعم، نحن غير سعداء ببناء السد لأنه أول ما بدأ عمله لدينا عشرين الف أسرة تم قتلهم أو حرقهم أو تهجيرهم من المنطقة حول السد، تم استبدالهم بحوالي اربعمائة الف من الأحباش الأمهرا والهايلاندس القادمون من المرتفعات، هذا أول مصائب السد ضدنا. كما أن لدينا خمسمائة كيلو مربع من الغابات ازالوها. كان لدينا غابات كثيفة منطقتنا تعد منطقة مدارية، سافنا غنية واستوائية، هذه الغابات تحمينا من غزوات الانظمة في اثيوبيا، هذه الغابات فيها عروقنا وأكلنا وشرابنا، وأدويتنا، فيها مقدساتنا لان بعض ناسنا لا يزالون وثنيين، لدينا فيها كهوف نخبئ فيها حبوبنا ومحاصيلنا حين يأتي جنود النظام في اثيوبيا ليستولوا عليها او يحرقوها، هناك  رعاة لديهم أبقار، منطقتنا مشهورة بإنتاج العسل، لأنها منطقة خضراء وفيها أزهار جميلة العسل يتدفق من الأشجار كالماء، النظام قطع الأشجار و خرب البيئة تماما. السد بالنسبة لنا أذى و تكريس للاحتلال الحبشي لارضنا. عدا  أن تخزين الماء بالنسبة لنا ليس أمرا جيدا لأن لدينا من يبحثون عن الذهب، فحين يجري نهر النيل يترسب الذهب في الخيران، فكله ضرر لنا. أضف لذلك عدم اكمال دراسات امان و سلامة السد. و في السودان النظام البائد ضلل الناس بفوائد السد و حتى اللجان الفنية في وزارة الري التي كانت تسيطر على المفاوضات هى نفسها من تفاوض الآن..
هل تم تعويضكم عن الارض ؟
في مشاريع أ أخرى مثل المناصير تم تعويض الناس حتى لو لم يكن مرضياً ، بالنسبة لمنطقتنا في بني شنقول لم يحدث ذلك، انما سجلوا أراضينا بأسمائهم وأخذوا التعويضات. غير الناس الذين قتلوا وحرقوا ولا يزالون يطاردون.
هل أتيحت لسكان المنطقة وظائف عمال بناء في السد؟
 لا ،بل حتى وظائف عمال لم تتاح للبسطاء من أهلنا. قلت لك تم تهجير البني شنقوليين من منطقة السد. تم استجلاب عمال البناء السد من  مناطق أخرى لأنهم لا يثقون بنا. فاذا وجدت واحد في الالف من العمال فهذا كثير. أهلنا هجروا وقتلوا، هناك ابادات جماعية وقد أرسلت لك الصور. ( المحررة: أرسل صور جثث متفحمة لنساء و اطفال و صور أطفال احياء و اموات و تقطيع اوصال اضافة الي صور أخرى يصعب نشرها)
؟ كثير من الدول دعمت القضية الاريترية ، هل وجدتم  اي دعم من السودان او مصر او  جنوب السودان اي دولة أخري
قضيتنا قبل القضية الأرترية. منذ سقوط أمدرمان في يد الانجليز، كنا في صراع مع  الانظمة في اثيوبيا ، ناسنا في حالة حرب للدفاع عن النفس و للبقاء حتى الآن. لم  يأتينا أي دعم لا من مصر ولا من السودان، كما قلت للناس لم يأتينا صحن كشري من مصر ولا صحن عصيدة من السودان. نعرف ان جنوب السودان دولة وليدة . مطالبنا أننا نريد دعما لن نخبئ هذه النقطة، نريد دعم من السودان ومن مصر، بالذات منهما لأنه تجمعنا القرابة ويجمعنا وادي النيل. كلهم مستفيدين من النيل والسد مهدد خطير،  وبالنسبة لنا إن لم يصبح السد في يدنا سيكون عامل لتهجيرنا وتشريدنا رغما عننا، لأن اثيوبيا تخطط و بدأت فعلاً  باخلاءنا  و منح أرضنا لاناس غيرنا  ليسكنوا حول السد.
ألم تحدث تنمية بمنطقة بني شنقول؟
 لن تصدقي اذا قلت لك خلال مئة و عشرين سنة لم تبن لنا الانظمة المتعاقبة في اثيوبيا ولا مدرسة واحدة ولا صيدلية واحدة. وبنوا مدرسة واحدة لأبناء الاثيوبيين العاملون في الدولة، وأهلنا بطبيعتهم ينفرون من المدارس التي يبنيها الأحباش خوفا من أن يتنصر أبنائهم ويلجئون إلى الخلاوي لتعليم أبنائهم، وإذا أراد أحدهم أن يدرس في السودان فعليه ان يهاجر هو واسرته ويتركوا أرضهم حتى يجدوا التعليم .
في الفترة من منليك حتى حكم منغستو غيروا الاسم تماما أزالوا اسم الفونج واسم بني شنقول، وقسموا الاقليم إلى عدة أقاليم جزء أعطوه الأمهرا، وجزء الأرومو، بمعنى ضيعوا الاسم الأصلى للمنطقة تماما
كيف كان نضالكم ؟
كما قلت لك لم يساعدنا أحد. لا السودان و لا مصر و لا غيرهما .أول سلاح وجدناه من التغراي لأنهم كانوا بحاجة لمنْ يعاونهم في حرب مانغستو، في الآخر خاننا التقراي وسجنوننا بعد أن وصلوا للسلطة.نحن في المرحلة الأولى كونا حركة تحرير بني شنقول وتسلحنا، وتوافقنا مع جبهات أخرى مثل التقراي وأسقطنا منقستو وبعد ذلك كان الدستور مبني على أن كل قومية تأخذ  أقاليمها، لهذا أرجعنا اسم بني شنقول، ، تكون نظام للحكم الذاتي، بمعنى حكم ذاتي فيدرالي أقرب إلى كونفدرالية، مع دستورنا وعلمنا وخريطتنا ولغتنا الرسمية.
ماذا تريدون الان؟ ما هي مطالبكم؟
 نحن لن نرضى بأقل من تقرير المصير، كل طموحاتنا أن نرى بني شنقول خالية من أي مظهر من مظاهر الاحتلال الحبشي، والحمد لله نحن الآن بخرطتنا ودستورنا وعلمنا، لو أن أثيوبيا تطبق قوانينها، المادة 40 و 39 من الدستور الاثيوبي الحالي، يفترض أن نرى انتخابات نزيهة، ثلثي البرلمان يمكنه أن يوافق على حق تقرير المصير.
طالما الدستور يعطيكم حق تقرير المصير، لماذا لا تفعلون التغيير من داخل البرلمان ؟ ما الداع  لمقاومة أخرى مكلفة؟
الدستور هذا على الورق. أثيوبيا لن توافق بذلك لهذا ناسنا أثروا المقاومة المسلحة، البني شنقوليين الآن بالألاف يملئون السجون أو مشردين مثلي أنا، لهذا أقول للناس نحن في ثلاثة أماكن: المقابر بعد أن متنا بالحرق أو في السجن أو خارج البلد.لهذا ناسنا مضطرون لأن يأخذوا السلاح ويقاموا مقاومة مسلحة.
وهم لم يطبقوا هذه القوانين إلا في تقراي لأن التقراي كانوا حاكميين، وجزئية بسيطة في الأورومو، ونحن من أول ما عملنا جيش قومي معهم، الذين كان لهم جيوش في أثيوبيا هم نحن والتقراي والأرومو والصوماليين، وأصبحنا بلد ديمقراطي حسب الورق طبعا، ولم يكن هناك داعي لأن يكون هناك قائد جيوش في الاقاليم سلمنا أسلحتنا، وخلال اربعة و عشرين ساعة تم اعتقالنا وحكم علينا بأربعة سنوات، وأعدم أناس وأنا أيضا حكمت بالاعدام لكن الله لم يقدر موتي، لهذا رجع الناس للغابة لأننا خدعونا.
حتي مسلمي الايغور في الصين وجدوا تعاطف و لو اسمياً.. ماذا حجب عنكم التعاطف؟ الحكام؟ ام الاعلام؟
ما حجب عننا التعاطف هو أن حكام السودان قبل الثورة كانوا متحبشين، الحكومة والمعارضة بيد الانظمة في اثيوبيا، فإذا كانت المعارضة لم تتكلم عننا فمنْ سيتكلم عنا؟  وإذا كانت الحكومة لم تتكلم عننا فمن سيتكلم عننا؟ و حتى الآن في الحكومة الحالية  أما بفمه ماء لأن  اثيوبيا  كانت مقره و بيته  أو يشعر بالمعروف  نحوها لأنهم يظنون أن أبي أحمد قدم لهم معروفاً . خائفون منا ولا يستطيعون أن يدعمونا رغم  الصراع الموجود في الفشقة. الآن هذا الانجاز الكبير الذي حدث في الفشقة لابد من تأمينه بالاتحاد  معنا  في مقاومة بني شنقول. السودان ليس لديه حدود مع التقراي ولا مع الأمهرا ولا مع الأرومو.  و نحن أعرف الناس بمقاومة الانطمة في اثيوبيا  و الشفته. الآن أنتظري أن يأتي الخريف و امتلاء الأرض بالماء.  ستتوقف سيارات الجيش عن الحركة وسترين بنفسك ما الذي سيفعله الشفته، كل يوم ستسمع أنهم قتلوا مزارع أو غيره، خبرة أي جيش  من دون عربات محدودة. لكن نحن لا نحتاج لعربات حتى نتحرك، نحن أعلم الناس بحرب  الانطمة في اثيوبيا وحرب العصابات خبرتنا 120سنة، نحن تنقصنا معدات، نقص لوجستي لو وجدناه  سنحرر بلدنا ونحرر النيل كله، ونحرر السد و نتأكد من أمانه و سلامته أولاً  و آثاره على السكان ثانياً  ويصبح حقنا ، بدلا من أن يكون مهدد ينفعنا ونستفيد من كهرباء السد، والماء تذهب إلى السودان ومصر، لأننا لن نحبس الماء لكن النظام في اثيوبيا  يخطط لأن يحبس الماء حتى يبيعه لمصر والسودان.  حالياً  السد سيصبح مهدد  للسودان بأكمله. و اذا لم تعجب سياسة السودان النظام الاثيوبي أغرقه بالمياه كما حدث في العام السابق. 5مليار مكعب أغرقت الخرطوم وكل المدن النيلية، يمكنهم أن يفعلوا ذلك بعد الملء الثاني و اضافة ال13مليار. سيصبح قريبا ل20  و اذا ملأوا ال 75مليار يمكن أن يتم محو السودان تماما- لا قدر الله-  والسودان يصبح مزارع لأبقار الحبشة هم يريدون أراضي خصبة مسطحة..
 هناك انتخابات قبل نهاية هذا الشهر.. هل ستقام في منطقة بني شنقول؟
الانتخابات ستقوم لكن طبعا ناسنا يدعمون معارضة حكومة أبي احمد، لأنهم يريدون أن يقاوموا أثيوبيا سلمياً. لكن سيأخذون أصواتهم ويضيفونها لأصوات الحزب الحاكم، مليس زيناوي فعل ذلك كلهم سيفعلون ذلك، بالنسبة لنا هذه الانتخابات نتيجتها معروفة. أبي أحمد سيفوز لأنه يريد أن يفوز فقد قال قبل أيام و أصدر قرارا أنه سيحكم 10سنوات بغض النظر عن نتيجة الانتخابات، سيحكم فاز أم لم يفز، ولو كان ذلك يعني موته.
تاريخيا، هل كانت ارض و سكان بني شنقول يتبعون لمملكة سنار؟ اثيوبيا او جنوب السودان الحاليين؟ ام كانت سلطنة مستقلة؟
في هذا الخصوص، الاريتريون كانت لهم قضية انتهت بانفصالهم و تكوين دولتهم المستقلة.. هل لديكم نفس الاتجاه ؟
lubbona@gmail.com

أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!