حريق هائل يقضي على سفينة بضائع داخل ميناء بورتسودان الشمالي


بورتسودان: السوداني

شب حريق هائل في باخرة بضائع عامة داخل ميناء بورتسودان الشمالي، استمر لخمسة ساعات متواصلة، وقضى الحريق على الباخرة تماماً.

وكشفت إدارة الإعلام والعلاقات بهيئة المواني في تعميم صحفي، أن الحريق شب في شحنة العلف داخل الباخرة عند الساعة الثانية ظهراً اليوم الأحد ١٣ يونيو.

وقال مدير العلاقات والاعلام في هيئة الموانئ البحرية سعد عبدالنبي سعيد ان الباخرة قادمة من دولة قطر ورست في الميناء الشمالي في الأول من يونيو الجاري، وفرغت شحنتها من العربات وهي عبارة عن ٢٠٦ سيارة وبدأت في الخامس من يونيو شحن ٨٠٠ طن برسيم شحنت منها حتى أمس ٤٤٦ طناً.

وأكد عبدالنبي أن إدارة الكنترول بالميناء أخطرت إدارات الدفاع المدني والسلامة بوضع التحوطات اللازمة لطبيعة الشحنة، مبيناً أن الادارتان بذلتا جهوداً مقدرة في إطفاء الحريق وتم سحبها إلى خارج الميناء مساءً.

من جهتها أبلغت مصادر عليمة (السوداني) أن الباخرة مملوكة لمستثمر سوداني مقيم بالإمارات وترفع علم دولة توغو، وسبق أن تم حجزها قبل شهرين من قبل الرقابة البحرية في بورتسودان لعدم صلاحيتها للإبحار، وتم جرها وحجزها في فلامنغو إلا انها تمكنت من إجراء بعض الإصلاحات وتعهد وكيلها بإكمال الإصلاحات في الخارج، وتم السماح لها بالابحار على تكمل نواقصها، إلا انها عادت دون تجري اي إصلاحات.

وأكدت المصادر أن الباخرة تفتقر تماماً لأدوات السلامة وتعمل بمخطاف واحد بدلاً عن اثنين، ومتهالكة الرام، ولم تخضع للصيانة منذ ٧ أعوام وتعرضت لعطل اضطرها للعودة إلى ميناء الشحن في قطر أثناء رحلتها الأخيرة إلى السودان وأغلب شهاداتها منتهية الصلاحية.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!