زامبيا ترد اعتبارها أمام السودان بهدف قاتل


السودان -كوورة: بدر الدين بخيت

تعرض منتخب السودان للخسارة بهدف في الوقت القاتل أمام ضيفه الزامبي، في مباراة ودية دولية مساء اليوم الأحد، باستاد الجوهرة الزرقاء.

ويستعد السودان لمباراة فاصلة أمام نظيره الليبي، يوم 19 يونيو/حزيران الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة، في مباراة تأهيلية لكأس العرب.

وأحرز هدف المنتخب الزامبي مهاجمه البديل أميتي شامنيدي في الدقيقة 84.

ورد بذلك المنتخب الزامبي اعتباره أمام السودان، الذي فاز عليه في المباراة الأولى بينهما يوم الجمعة الماضي (3/2).

وأجرى الفرنسي هوبير فيلود، المدير الفني لمنتخب صقور الجديان، تغييرا جذريا على التشكيل الأساسي، حيث لعب بأغلبية لاعبين من الصف الثاني.

وضغط المنتخب الزامبي على السودان منذ البداية، وتحصل على ركلتي زاوية بحلول الدقيقة السابعة.

 

وجاء رد السودان متأخرا حين تخلص تيري من الظهير الزامبي الأيسر وعكس كرة قوية شتتها الدفاع الزامبي في الدقيقة 9.

وظهر المنتخب السوداني أقوى شخصية وأكثر خطورة على مرمى زامبيا بعد ذلك.

وفي الدقيقة 26، مرر الظهير الأيسر أحمد طبنجة كرة لياسين حامد في الهجوم، ليسدد كرة قوية تحت ضغط المدافعين لكن حارس زامبيا برع في التصدي.

وفي الدقيقة 39، مرر تيري المتقدم نحو الصندوق كرة للجزولي على الجانب الأيمن داخل الصندوق، فتخلص من المدافع وسدد كرة عالية على الزاوية اليسرى.

أدت تبديلات المدرب فيلود، إلى فرض منتخب السودان شخصيته الفنية القوية وصناعة العديد من الهجمات، عن طريق شيبوب.

بالمقابل، اعتمد المنتخب الزامبي على الهجمات المرتدة، والتي كاد من إحداها سبينسر ساوتو أن يحرز هدفا من كرة سددها زاحفة بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 62.

 

وهدد منتخب السودان مرمى زامبيا فى الدقيقة 84، من هجمة منظمة مرر شيبوب لمعاذ القوز على حافة الصندوق، الذي وجهها صوب المرمى، إلا أن الحارس الزامبي حولها إلى ركلة زاوية.

وبعد دقيقة، وعلى عكس مجريات اللعب، فاجأ المنتخب الزامبي السودان بهدف قاتل من كرة لعبها المهاجم البديل إميتي شاميندي، دون ضغط كاف عليه من الظهير الأيسر عمر المصري، مباشرة في المرمى فلامست أسفل القائم الأيمن وولجت الشباك.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!