بيان من اللجنة الأمنية حول الاحداث الدامية في بورتسودان


(سونا) – أصدرت اللجنة الأمنية بولاية البحرالأحمر بياناً حول تداعيات الأحداث التي شهدتها مدينة بورتسودان خلال اليومين الماضيين.

وقال البيان “إن بعض أحياء القطاع الجنوبي شهدت امس الاول إستهداف القوات المشتركة بمنطقة لفة أزرق من قبل متفلتين أطلقوا أعيرة نارية بشكل مباشر على القوات المشتركة ونتج عنها إصابة فرد من الدعم السريع بعيار ناري على الفخذ في الرجل اليسري”.

واضاف انه حوالي الساعة الثامنة صباح امس السبت نشب شجار في عربة” حافلة نقل عام “تسبب في إصابة أحد المتشاجرين بإصابة بليغة أدت لوفاته، وتحركت الشرطة وإتخذت الإجراءات القانونية اللازمة وتم فتح بلاغ بالرقم ( ٣٣٤٤) تحت المادة ١٣٠ ق.ج بقسم شرطة ديم موسى.

واوضح البيان انه بعد استلام ذوي المجني عليه الجثمان لإكمال مراسم الدفن، تم قفل الطريق الدائري بالقرب من مقابر حي المطار مربع (٢٩)وتسبب ذلك في إعاقة حركة المرور، و نتج عن ذلك حرق شاحنة وركشة، وقام متفلتون بإطلاق اعيرة نارية نتج عنها إصابة شخصين وتم اسعافهم إلى المستشفى.

واوضح البيان ان هذه الاحداث دفعت بعض المواطنين المقيمين بالقرب من الحدث الإحتجاج وقفل الطريق، وتحركت قوة مشتركة للمنطقة وتم فتح الطريق وتثبيت ارتكازات بالموقع.

واشار البيان الى انه في الساعة الثامنة مساء السبت قام شخصان كانا على ظهر دراجة نارية برمي قنبلتين يدويتين (قرنيت) على جمع من المواطنين بأحد الأندية بسوق سلبونا مما أدى إلى وفاة (٣)رجال و امرأة ، وإصابة ثلاثة آخرين إصابات متفاوتة تم إسعافهم في المستشفى، وتم القبض على الجاني. وقال البيان تزامن هذا الحدث مع إطلاق عبوة يدوية (قرنيت)على فندق البصيري بالسوق الكبير ولم تؤدي الى خسائر في الارواح، وبلغت حصيلة الضحايا (٥) أشخاص بينهم إمرأة وعدد ستة مصابين إصابات متفاوتة.

وترحمت اللجنة الامنية على أرواح الضحايا وتمنت عاجل الشفاء للجرحى والمصابين. ودعت جميع المواطنين بضبط النفس وأخذ الحيطة والإبلاغ عن أي متفلتين. وطمأنت المواطنين بأن الأجهزة الشرطية والعدلية قادرة على ضبط تلك التفلتات التى تعتبر دخيلة على مجتمع الولاية وفرض واقع آمن ومستقر بقوة القانون مع تقديم المتهمين للعدالة.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك