منظمة زينب تغيث الفاو ولا تزال الاحتياجات كثيرة


سيّرت “منظمة زينب لتنمية وتطوير المرأة” اليوم قافلة لإغاثة منطقة الفاو التي اجتاحتها السيول مؤخرا، بمشاركة متطوعين من مبادرة القضارف للخلاص.
تم توصيل والإعلان عن وصول المواد التموينية في المعسكر رقم ٩ ولمناديب المعسكرات الثمانية الأخرى.
وتتمثل الكميات التي جاءت في عشرين جوال ذرة، وزعت في المعسكر رقم ٩ بمعدل كيلة لكل أسرة ، وعليه ستكفي الكمية لعدد ١٤٠ أسرة، إلى حين؛ وعشرة جوالات سكر، لكل أسرة خمسة كيلو، تكفي ١٠٠ أسرة؛ وستة جوالات عدس (٢٠ كيلو) لكل أسرة كيلو يحوق ١٢٠ أسرة، وستة جوالات بصل، لكل أسرة نص كيلة، يكفي ٨٤ أسرة.
تم ذلك تحت إشراف غرفة الطوارئ، برئاسة المدير التنفيذي،، وبالاستعانة بمناديب المعسكرات .
ويُفدر عدد الأسر التي تضررت منازلها بألف وخمسمائة أسرة، ويوجد بينهم نساء حوامل وكبيرات سن يعانين من أمراض مزمنة، ولا تزال الحاجة ماسة للخيام والزيت والذرة والسكر والبصل والماء النقي وأمصال الثعابين والعقارب، والأدوية المنقذة للحياة .
ويحتاج عمل غرفة الطوارئ لمزيد من التنظيم، واعتماد نشرات إعلامية يومية توضح الحاجة، وتكرّس للشفافية، وتعزز الثقة.

إعلام مبادرة الخلاص
٣٠ يوليو ٢٠٢١


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!