25 سبتمبر, 2022

خطل معاداة الثورة في شخص الحرية والتغيير .. ومناصرتها دون وعي أو دلي

لقد ارتكبت قوى الحرية والتغيير، الحاضنة السياسية لحكومة الفترة الانتقالية، أخطاء كبيرة، كانت من أسباب الأزمة الحالية، وهذا أمر معلوم ومشهود ومن حق الناس رفضه واستنكاره، لكنه لا يبرر معاداة الثورة ومناصرة الشمولية، كما فعلت الحركات المسلحة التي شاركت في الإنقلاب وظلت تدعمه بحجة خلافاتها مع (ق.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

22 سبتمبر, 2022

يا جنرالات الانقلاب .. “البلد فيها ثورة.. وحقو الناس ترتقي لمستواها”

(يامولانا الكلام البتقولو ده عصبية مهنية ساكت، نحن كنا زيكم بنفتكر الجيش ده حقنا ما في زول ملكي يتدخل فيهو، لكن جات الثورة دي وخلقت وعي وفهمنا إتغير ، الجيش إسمو قوات الشعب المسلحة، يعني هو ملك الشعب يقول هيكلو نهيكلو، صلحو نصلحو .

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

3 أغسطس, 2022

الطريق نحو التحالف بين القوى المدنية

في إعتقادي المتواضع، أن التحالف المرحلي بين القوى المدنية ليس أمراََ صعباََ إذا تم التوافق بينها حول مدلول بعض النقاط، التي تشكل تحديات مهما كان إختلاف الرأي حولها، لا بد من مواجهتها وحسمها، أهمها :- 🌖 ما هو المقصود بالقوى المدنية، التي نطلق عليها : “قوى الثورة” – “قوى الإنتقال” – “القوى الحية “؟.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

30 يوليو, 2022

رجال المقاومة: أنتم ما تبقى للشعب من أمل فلا تدعوه يتسرب

لقد كان أمل وخيار الشعب الأول أن يطلع من صفوف الشباب ساسة وزعماء يقودون الثورة في مرحلة الإنتقال، بحكمة وتجرد وأجندة وطنية خالصة، غير أن ذلك لم يحدث بسبب إنقطاع تواصل الأجيال، الذي لا يسمح بميلاد لقادة جدد، خاصة سنوات الإنقاذ التي قهرت الناس وإحتكرت الرأي والفعل، وهمشت الشباب وأبعدتهم عن الهم العام لثلاثين عاما.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

10 يوليو, 2022

حوار بين متشائم ومتفائل حول بيان الجنرال البرهان .. رصد: عبد القادر محمد أحمد المحامي

الجزء الأول المتفائل للمتشائم : رأيك شنو في بيان السيد البرهان؟؟ المتشائم :- بيان البرهان وراهو الكيزان، ويراهن على الخلافات بين قوى الثورة، وهدفو محاصرة الحراك الثوري المتصاعد، ويصور الأزمة صراع بين المدنيين، وهو موجه للمؤيدين للإنقلاب عشان حوار المدنيين يفشل، ويتحقق حلم الكيزان في الانتخابات المبكرة، ويكسبوها بي كوادرم في الخدمة المدنية وأجهزة العدالة وقروش البلد المسروقة، ويحكمونا بإسم الديمقراطية ويفلتو من الحساب والعقاب.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

21 أكتوبر, 2020

أهداف مسيرة 21 أكتوبر السلمية الحضارية

بالتأكيد ليست لإسقاط الحكومة أو رفع شعارات ضدها أو ضد المكون العسكري أو الحاضنة السياسية، فكلها أجسام تمثل الثورة، لكنها مسيرة سلمية حضارية تهدف :- ☑️ لتأكيد جذوة اشتعال واستمرارية الثورة، لقطع العشم أمام الحالمين بالعودة تحت أي مسمى أو شعار.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

1 أكتوبر, 2020

الي متى عقوق الأبناء في حق الوطن: “بعض الذي جرى وما زال”

لم يكن انحياز لجنة البشير الأمنية للثورة، معيبا في ذاته، ولم يعيبها سوي انها لم تكن قادرة على المضي بصدق وجدية في طريق الثورة، فقد كانت - وظلت ولا زالت - مكبلة بأثقال سابقة ولاحقة لسقوط الإنقاذ، تحول بينها والولاء للثورة.

عبد القادر محمد أحمد/المحامي

6 يوليو, 2020

كلمات من ذهب .. لا بد أن نعقلها شيبا وشبابا

(اذا سمح لى هذا الجيل الذى احب ان أضع رسالة فى بريده أكون شاكرا و ممنونا فأنا لا أحب أن أقدم نفسي لكم كالذى يملك ناصية الفكر و المعرفة و لكن إنما هي بعض شتات أفكار أود أن أشاركها معكم محبة فيكم) ...

عبد القادر محمد أحمد/المحامي