1 أغسطس, 2022

رسالة الحزب الشيوعي لأسر شهداء بيت الضيافة في نوفمبر 1971 يتبرأ من دم أبنائهم

في نوفمبر 1971، والحزب الشيوعي يضمد جسده من جراح كسرة انقلابه في 22 يوليو، بعث برسالة إلى أسر شهداء بيت الضيافة يعزيهم في فقدهم، ويعلن لهم أنه لا دخل له في مقتل ضحايا بيت الضيافة.

د.عبد الله علي ابراهيم

27 يوليو, 2022

“بولتيكا” النظارة وأحداث العنف في ولاية النيل الأزرق (2-2)

(أتوقف هوناً هنا عن متابعة نشر تقييمي لشهادة الرائد (معاش) عبد العظيم عوض سرور عن مذبحة بيت الضيافة (1971) لأدلي بوجهة نظر في محنة ولاية النيل الأزرق) ربما كان الصدام الدموي المؤسف الذي وقع في الأسبوع الماضي بين جماعة وصفت نفسها بسلطنات الفونج (الهمج والبرتا وغيرهما) ضد جماعة الهوسا في ولاية النيل الأزرق بجنوب شرقي السودان هي مرتنا الأولى التي تأتي فيها الحكومة ب”عظمة النزاع” في الواقعة المضرجة.

د.عبد الله علي ابراهيم