الخرطوم: الجريدة
لم يستبعد رئيس حزب الأمة القومي، اللواء فضل الله برمة ناصر ، تسيد الاسلاميين للمشهد السياسي من جديد لجهة أن القوى السياسية بما فيها الحكومة لم تتخذ الاجراءات اللازمة لتأمين الثورة والتي في مقدمتها محاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها في حق الشعب ، ولفت ناصر إلى أن حكم الاسلاميين للبلاد إستمر ٣٠ عاماً ما يجعل قابليتهم للتماسك والقدرة على العودة للمشهد السياسي ممكنة ، وقال ناصر لـ(الجريدة) إن الثورة أسقطتهم بيد أنها حكومتها إرتكبت خطأ في عدم محاسبتهم ، وشدد على أن أي ثورة تقوم يجب أن تصفي آثار النظام الذي أسقطته ، ودعا إلى تصفية مؤسسات النظام السابق وليس الاشخاص ، وإعتبر برمة أن الحراك الأخير المتمثل في إفطار شباب الاسلاميين بداية لترتيب صفوفهم وظهورهم بالمشهد السياسي .