بيان من قوى الإجماع الوطني

 


 

 


بسم الله الرحمن الرحيم
عقدت الهيئة العامة لقوي الاجماع الوطني اجتماعها الدوري الاربعاء 12 / 2/ 2014م  ، وخصصت قسماً كبيراً منه لمتابعة وتنفيذ قرارات اجتماع رؤساء قوي الاجماع المنعقد  في 9/ فبراير الماضي ، والذي حدد شروط ومستحقات الحوار كما يدعيه نظام  المؤتمر الوطني .
فبالإضافة للواجبات المبدئية التي نادي بها رؤساء الاحزاب كشرط لقبول الحوار المفيد ، قرر إجتماع الرؤساء بضرورة  وحدة قوي الاجماع وعدم السماح اطلاقاً للحوارات الثنائية ، وعليه تؤكد الهيئة العامة تمسكها وإلتزامها بانفاذ القرار.
وتؤكد الهيئة العامة لقوي الاجماع من جديد ان كل من يوافق علي الحوار مع المؤتمر الوطني دون توفر الاستحقاقات  والمتطلبات  الضرورية  لنجاعة الحوار انما يساهم في تضليل الشعب السوداني والرأي العام   و يطيل من عمر النظام ويرقع في سياساته التي اضرت بالبلاد.

قوى الإجماع الوطني
الهيئة العامة
13/ 2 / 2014م

 

آراء