تصريح صحفي من تجمع الزراعيين السودانيين


تصريح صحفي

التوقيع في دفتر الحضور الثوري

#مليونية_17نوفمبر_2021_مواكب_البركان_الثوري

على مهلي .. على مهلي ..
لأني لست كالكبريت ..
أضيء لمرة.. وأموت. .
ولكني ..كنيران المجوس ..
أضيء.. من مهدي .. إلى لحدي!
ومن سلفي .. إلى نسلي!
طويل كالمدى نفسي ..
وأتقن حرفة النمل ..
على مهلي!..
لأن وظيفة التاريخ…
أن يمشي كما نملي!!
طغاة الأرض حضرنا نهايتهم ..
سنجزيهم بما أبقوا…
نطيل حبالهم ..
لا كي نطيل حياتهم ..
لكن .. لتكفيهم
لينشنقوا..!!

إلتزاماً مبدئياً صارماً منا برفضنا القاطع للإنقلاب العسكري الهادف لإستنساخ عهود الإستبداد والطغيان، وإعادة تدوير السلطة المغتصبة بالإنقلاب الغاشم لكيزان وفلول العهد البائد ومن ناصرهم مرة أخرى، وإيماناً راسخاً بمبادئ وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة، وإعتزاماً صلداً على المضي قدماً في تكملة المشوار الثوري تحقيقاً للتغيير الجزري الحقيقي، وإصراراً حاسماً على بلوغ غايات الحرية والسلام والعدالة، وعهداً ووفاءاً للشهداء الكرام بتحقيق القاص العادل وتأكيداً على عدم إفلات الجناة من العقاب، وإستكمال السلام المستدام، وتشديداً على تنفيذ كامل إستحقاقات ثورة ديسمبر المجيدة، لتُفضي إلى تحول ديمقراطي حقيقي عبر إنتخابات حرة نزيهة وشفافة لإستعادة كرامة الشعب السوداني والسيادة الوطنية ترسيخاً لوطن حر ديمقراطي، لذا نحن في تجمع الزراعيين السودانيين نُعلن توقيعنا في دفتر الحضور الثوري في #مليونية 17 نوفمبر _ مواكب البركان الثوري، الهادف لإسقاط حكم العسكر وزبانيته الإنقلابيين، ونؤكد على حضورنا الدائم في كل المواكب الثورية، لذا نُهيب بكافة الزراعيين على إمتداد قطاعاتهم وتفريعاتها المختلفة، وبعموم جماهير كيانات الحركة النقابية المهنية والعمالية الحرة تقدم الصفوف الثورية، جنباً إلى جنب الكتل الثورية المصادمة من لجان مقاومة ظلت ملتزمة بنبض الشوارع التي لا تخون والقطاعات المهنية الثورية التي لا تُثنيها كل الأدوات الباطشة والأساليب القعمية عن وجهتها الرامية لدك عروش الطغمة الإنقلابية، زادنا في ذلك التمسك الصارم بأسلحة اللاعنف وسلميتنا الظافرة دوماً والفاتكة بجبروت الطغاة، فنحن معشر الديسمبريون لافتاتنا تُزينها بالخط العريض الواضح بإن لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية، فالذين لا يتعلمون من اخطاءهم غير جديرون بمنحهم الثقة الثورية، فالديسمبرون بإرادتهم التي لا تُقهر عازمون على الإستفادة من تجارب ثورتي إكتوبر وماريل، ويتقنون حرفة التعلم من الأخطاء، وإبتكار الأدوات والوسائل الثورية بعبقرية في غاية الإبداع الثوري اللامتناهي، ويكافحون بكامل الجدية لأجل مزيد من إعمال التنظيم ورص الصفوف، ويجيدون بإحترافية إدارة المعارك ذات النفس الطويل، بمنهج ثوري ملهم لكل شعوب العالم، ودونكم إستمرارية ثورة ((ديسريل)) على إمتداد ثلاث سنوات من المد الثوري المتصاعد، ليستمر الهتاف بذات عدد سنوات الثورات (نحن الجيل النفسو طويل .. من ديسمبر إلى أبريل)3، ويثقون في قدراتهم، وجسارتهم التي لا تعرف الإنكسار، وبسالاتهم الساحقة للديكتاتوريات حد الإنتصار.

ودمتم رمزاً للصمود.

تجمع الزراعيين السودانيين
مكتب الإعلام والإتصال
16نوفمبر 2021م

#مليونية_17نوفمبر_مواكب_البركان_الثوي.
#المجد_الخلود_للشهداء_الكرام.
#يسقط_يسقط_حكم_العسكر.
#لاتفاوض_لاشراكة_لاشرعية.
#إطلاق_سراح_المعنقلين_السياسيين_فوراً.
#الشعب_اقوي_الردة_مستحيلة.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

2 shares