مبادرة القضارف للخلاص: بيان حول استمرار اعتقال معتز تنو


بسم الله الرحمن الرحيم
إن معتز محمد عبد الله (تنو) – سكرتير العمل الميداني بمبادرة الخلاص – الذي ظل ينافح نظام الإنقاذ ببسالة على مر السنوات، قد تم اعتقاله من متجره بسوق الكودة بمدينة القضارف، يوم ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١، بواسطة الاستخبارات العسكرية. تم ذلك بعد يومين فقط من اتفاق حمدوك مع الانقلابيين، والذي نص على إطلاق سراح المعتقلين!! .
رغم أن الانقلابيين قد أفرجوا عن معظم المعتقلين، إلا أن معتز لا يزال قيد اعتقال الاستخبارات العسكرية التي تمنع زيارته ، ولا توفر له الطعام، إذ أن اهله هم الذين يزودونه بالطعام يوميا، ولا نستبعد أن يكون معتز قد تعرّض للتعذيب، خاصة وأن منسوبي الاستخبارت العسكرية سبق وأن تسوروا منزله ، وظلوا يتربصون به منذ انقلاب البرهان الغادر. وتحمل مبادرة الخلاص مسئولية حياته وصحته لقائد الاستخبارات العسكرية، وقائد الفرقة الثانية مشاة، ووالي القضارف غير الشرعي.
وتناشد المبادرة المنظمات الإنسانية للتدخل لحماية معتز من هؤلاء القتلة، حتى يعود إلى أطفاله ووالدته الذين لا يعولهم أحد سواه.
وستظل مبادرة الخلاص في الصفوف الأمامية لهزيمة انقلاب البرهان-حميدتي المشئوم.
المجد للشهداء والشفاء للجرحى ولا نامت أعين الجبناء.

مبادرة القضارف للخلاص
٢٩ نوفمبر ٢٠٢١
////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!