هيئة الدِفاع عَن الرئيس المخلوع: البشير يعاني من (سخانة) الزنزانة والباعوض وروائح الصرف الصحي

 


 

 

 


الخرطوم : الجريدة

وصف عُضو هيئة الدِفاع عَن الرئيس المخلوع عمر البشير محمد الحسن الأمين "الزنزانة"التي يُوجد فيها البشير بغير اللائقة وزاد "ذاك المكان لا يليق بشخص عادي ناهيك عن رئيس سابق".
وشبه " الأمين" فِي حوار أجرته معه (الجريدة) يُنشر غداً غُرفة البشير بالسِلات الذي يُستخدم في الشرق لطهو اللحوم، وشددّ على أنها "ساخنة"جداً نظراً إلى أن سجن "كوبر" مبني من الحِجارة التي تحتفظ بدرجات الحرارة لفترات طويلة.وعزى تدهور نظره لسُخونة الغرفة ماقاده لمُقابلة طبيبه الخاص.
وأشار إلى أنّ مياه الصرف الصحي تطفو على مقربة مِن غُرفة البشير غير المهُيأة،ولفت إلى أنه تم تركيب مُكيف "موية" لكنه يضطر لقفله لأنه يجلب روائح الصرف الصحي "الكريهة" التي لم يستطع البشير تحملها، إضافةً لوجود "الباعوض".مُناشداً بترحيله لمنزل تتوفر فِيه سُبل الراحة حِفاظاً على صحته.
على صعيد متصل توقع "الأمين" براءة البشير مِن التُهم المُوجهة إليه فِي الجلسة النهائية والمزمع اقامتها في (١٤) ديسمبر.
مُعللاً قوله بعدم وجود تُهمة مِن الأساس، وزاد " البشير يمتلك حصانة وحماية دستورية وفِي حال صدر حُكم بعكس ما نتوقع سنلجأ للمحكمة الدستورية".

 

آراء