9 أغسطس, 2022

من هو الارهابي ؟!

مناظير – * يعتقد البرهان انه يستطيع ممارسة الخداع بالخطب والاحاديث المنمقة في المناسبات المختلفة، بينما يعرف الجميع ماضيه وحاضره الدموي، وحتى المستقبل المظلم الذي ينتظره !

د. زهير السراج

7 أغسطس, 2022

الرضا بالهوان !

مناظير – * أسوق لكم مجموعة من الحوادث المؤكدة والموثقة مرعليها الكثيرون مرور الكرام، خاصة شباب لجان المقاومة الذين ظلوا يناضلون ويسيرون مواكبهم المليونية نحو القصر ويقدمون أغلى التضحيات في سبيل الثورة والوطن، بدون الانتباه لها ومقاومتها !

د. زهير السراج

6 أغسطس, 2022

محامو الطوارئ !

مناظير – * لم يكتف جهاز الشرطة الانقلابي بالمشاركة في ارتكاب جرائم القتل والاعتداء والنهب ضد المتظاهرين السلميين، ولكنه ظل يعادي ويلاحق ويتآمر على المحامين، خاصة المنتمون لمحامي الطوارئ الذين وهبوا وقتهم وجهدهم ومالهم للدفاع عن الثوار والمتظاهرين واعضاء لجان المقاومة والمناضلين الاحرار المعتقلين في سجون وحراسات النظام الانقلابي الغاشم، والبحث الدؤوب عن المفقودين ومؤازرة اسر الضحايا والمصابين والوقوف معهم، ولم يبخلوا بشئ في سبيل تحقيق العدالة والاقتصاص من الجناة والمجرمين، ولقد نالهم بسبب ذلك الأذى والاعتداء الجسماني واللفظي والمنع

د. زهير السراج

5 أغسطس, 2022

سمعة الممرضات السودانيات !

مناظير * أغلقت الإدارة العامة للآثار والسياحة ثلاث وكالات سفر وسياحة وسط الخرطوم، بدون الافصاح عن الاسماء او سبب الاغلاق، سوى اشارة مبهمة في الخبر الذي تناقلته الصحف والمواقع بأن الوكالات قامت بتسويق عقودات غير قانونية أدت لتعرض بعض المواطنين لأوضاع مأساوية خارج البلاد وامتهان مهن لا تليق بهم خاصة النساء، ولم يذكر الخبر هل الاغلاق مؤقت أم نهائي، وهل حدث بقرار إداري أم قضائي، وهل هنالك دعوى قضائية ضد الوكالات المذكورة أم لا .

د. زهير السراج

4 أغسطس, 2022

أم ضريوة تحذر أمريكا !

مناظير – * في سابقة غريبة، حشر السودان نفسه في الصراع الأمريكي الصيني حول تبعية تايوان، حيث أدلى وزير الخارجية المكلف (علي الصادق) بتصريحات صحفية أكد فيها تأييد السودان لمبدأ (الصين الواحدة) بإعتبار تايوان جزء لا يتجزأ من التراب الصيني، وتأييد جهود جمهورية الصين الشعبية في الدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها، مضيفا ان السودان يحتفظ منذ إنشاء التمثيل الدبلوماسي مع جمهورية الصين الشعبية، بعلاقات تعاون سياسي واقتصادي ودبلوماسي متميزة مع بكين، ويتبادل البلدان المنافع والمصالح المشتركة، كما يتبادلان الدعم والمساندة

د. زهير السراج

3 أغسطس, 2022

سؤال للبرهان !

مناظير – * ما فتئ قائد الطغمة الانقلابية يتحدث عن عدم مشاركة حزب المؤتمر اللاوطني (المنحل) في المشهد السياسي خلال الفترة الانتقالية، إلا انه يأتمر بأمره ويعمل في العلن والخفاء على توفير كامل الحماية والظروف لقادته وعضويته للعودة من الخارج وممارسة النشاط السياسي والتحرك بعلانية وحبك المؤامرات والتآمر على الثورة واثارة النعرات العنصرية والقبلية ونشر الفتن والقلاقل وسفك الدماء ولو أدى ذلك لتمزيق البلاد وابادة شعبها وانهائها من الوجود، وارتكاب افظع الجرائم التي تتناسب مع صفاتهم المعروفة بأنهم قوم بلا

د. زهير السراج

2 أغسطس, 2022

لعبة الشيوخ !

مناظير – * بعد أن فشلت كل مناورات ومؤامرات وألاعيب البرهان والطغمة الانقلابية الغاشمة لخداع الشعب السوداني والمجتمع الدولي بشرعيتهم، بدءا من الحاضنة الموزية المسماة بالجبهة الثورية الفاشلة في كل شئ، مِن ادارة الوزارات التي تكنكش فيها بلا حق ولا ذرة تاهيل أو خبرة وتعيث فيها فسادا، الى تحقيق ادنى درجات السلم والامن للمواطنين الذين تدعي كذبا وزورا وبهتانا أنها جنحت للسلام ووقعت اتفاقية جوبا من اجلهم، فلم تجلب لهم سوى القتل والخراب والدمار وديمومة البقاء في معسكرات النزوح واللجوء

د. زهير السراج

31 يوليو, 2022

جبَّانة وهايصة !

مناظير – * من يصدق أن مَن يبدد الآثار السودانية ويضيع على البلاد ثروة لا تقدر بثمن، هي الهيئة العامة للآثار والمتاحف، وهو ما توصل إليه المراجع القومي ونيابة مكافحة الفساد وجرائم الاموال العامة تحت إشراف وكيل النيابة مولانا (ممدوح عبدالله) الذي اجرى تحقيقا مطولا استغرق ثلاثة اعوام، عن سرقة وتبديد الاثار السودانية في الفترة بين عام 2006 وحتى 2019 ، خلال العهد البائد الذي يترك شيئا لم يعبث به ويدمره!

د. زهير السراج

30 يوليو, 2022

ألعب غيرها !

مناظير – * لم تمر بضعة ايام على مسرحية (حميدتي) الهزلية المفضوحة بانسحابه من المشهد السياسي وتفرغه لعقد المصالحات بين القبائل المتصارعة، حتى عاد مرة أخرى الى طبيعته الاجرامية واعتياده على التهديد والوعيد وصفات الثعلب المعروفة التي لا تخفى على احد مهما تدثر بثياب الواعظين، والتي تحدث عنها وفضحها أمير الشعراء (أحمد شوقي) في قصيدته المشهورة التي يقول فيها: برز الثعلب يوماً ** في ثياب الواعظينا فمشى في الأرض يهذي ** ويسبُ الماكرينا ويقول الحمدلله ** إله العالمينا يا عباد

د. زهير السراج