سودانايل، أول صحيفة سودانية تصدر عبر الإنترنت من الخرطوم
رئيس التحرير: طارق الجزولي

عاجل

 

 


 


 


نحو مشروع وطني سوداني ثلاثي الأبعاد من أجل السلام والانتقال المدني الديموقراطي النهضوي: ثانياً، إنهاء الحرب وبناء السلام المدني الديموقراطي

نحو مشروع وطني سوداني ثلاثي الأبعاد من أجل السلام والانتقال المدني الديموقراطي النهضوي: ثانياً، إنهاء الحرب وبناء السلام المدني الديموقراطي بروفيسور إبراهيم أحمد البدوى عبد الساتر وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السابق مايو، 2024 الملخص أبنا في الورقة البحثية الأولي من مشروع الثلاثية الوطنية بأن الحرب الفصائلية العسكرية الحالية قد تتحول إلى حرب إثنية-مناطقية واسعة، مما سيلحق دماراً بالغاً بمقدرات البلاد الاقتصادية والمؤسسية ويشكل تهديداً وجودياً للبلاد وسلامة أراضيها.

 

القرار الطارئ المعلن عنه في ولاية الخرطوم، هل سيؤدي إلى انتهاكات جسيمة قائمة على أسس عرقية واثنية؟

تقرير: حسن اسحق أعلن والي الخرطوم المُكلف مؤخراً، أحمد عثمان حمزة، الخميس ٢ مايو ٢٠٢٤، عن حالة الطوارئ في الولاية، وقرر تشكيل خلية أمنية ترصد أنشطة وقواعد الدعم السريع الاجتماعية ضمن مهام أخرى.


الحركة الشعبية لتحرير السودان التيار الثوري الديمقراطي: قانون جهاز الأمن قمعي وغير شرعي وصادر من سلطة غير شرعية

حول إجازة قانون جهاز الأمن قانون قمعي وغير شرعي وصادر من سلطة غير شرعية وبأوامر فلول النظام البائد ومقصود منه مزيد من التمكين للفلول لاستخدامه كأداة للبطش بالنشاط الديمقراطي وتصفية احقادهم ضد ثورة ديسمبر أجازت السلطة الغير شرعية بإنقلاب 25_ أكتوبر وحكومة حرب بورتسودان قانون غير شرعي دون أي إطار دستوري وتنفيذ لإوامر الفلول وإتخاذه كشماعة للتعدي علي حقوق الإنسان، ويتسق مع نهج الدولة السودانية القديمة وإرث النظام البائد في إنشاء المليشيات القبلية ( كالدفاع الشعبي _ هئية العمليات_ وكتيبة

 

الأمم المتحدة/ مجلس حقوق الإنسان: دعوة لتقديم المعلومات والإفادات الخطيّة

تدعو البعثة المكلفة بتقصي الحقائق في السودان الأفراد والمجموعات والمنظمات إلى تقديم المعلومات والوثائق ذات الصلة بولايتها، يكون الموعد النهائي لتقديم الطلبات في 31 يوليو/تموز : ستُعرض نتائج تحقيقات بعثة تقصي الحقائق في تقاريرها إلى مجلس حقوق الإنسان، الذي طلب من البعثة تقديم تحديث شفهي عن عملها يليه حوار تفاعلي في دورته السادسة والخمسين (يونيو/حزيران – يوليو/تموز 2024).


كاريكاتور