9 June, 2024

جوى العشق

حسن إبراهيم حسن الأفندي اللهَ مـــــن حـــــزن بــقـلـبـك دامــــا … يـرمـيك مــن جـمـر الـلـظى أسـقـاما لـــم تــلـق فـــى دنـيـاك غـيـر كـآبـة … تـطـغـى بـنـفـسك حــسـرة وضـرامـا ضـيـعـت عــمـرا مــن شـبـاب نـابـض … قـــد كـــان أولــى أن تـعـيش مـرامـا لــم تُـلـف مــن يـمـن سـعـيد حـظوة … كـــلا ولـــم تـضـمـن لـعـيـنك شــامـا ودعـــت أرض الـنـيـل وهــي حـبـيبة … تـمـضـى إلـــى ربـــع جـهـلت تـمـاما عـانـيـت مـــن بــعـد الأحــبـة بـاكـيـا … تـنـعى حـظـوظا قــد لـبـسن ظـلامـا تــلـقـى (لإبـراهـيـم) فـــى عــاداتـه … حـيـنـا يــلامـس طــرفـك

حسن إبراهيم حسن الأفندي

5 June, 2024

طار غرابي

حسن إبراهيم حسن الأفندي لبيك اللهم لبيك يا حر ما ألقى من الأحزان عين مؤرقة ودمع حنان أيسير مليونا حجيج كلما حوْل أتى مستنهضا أقراني وأظل أجزع كل عام حسرة وأعيش رهن الشوق والحرمان طار الغراب وما سبرت صنيعه يا ويح شيب لم يعظ وجداني فكأنني أحيا خلودا مطلقا وكأن موت الخلق لا يغشاني ومضى الشباب وقد خلت أيامه وأتى المشيب مهرولا فرماني فمتى أسير إليك مكة زائرا يرتاح صدري من لظى نيران وإذا وصلت البيت ألثم أرضه والأسود الزاكي

حسن إبراهيم حسن الأفندي

27 May, 2024

علمتني الحياة

حسن ابراهيم حسن الأفندي علمتني الحياة ألا أغالي ….

حسن إبراهيم حسن الأفندي

26 May, 2024

متى…متى

حسن ابراهيم حسن الأفندي يؤديها المنشد العماني الأستاذ داؤود العنيري وتباع الكاسيتات بأسواق الخليج ذكــرى تـطـوف بـخاطري … وتــهــز كــــل مــشـاعـري كـــم مــن عـهـود عـشـتها … ومـضت وتـبقى حـاضري مــا أبـعـدت مـني الـسني … ن ولا طـــــوت لــمـنـاظـر فــأخـال أنـــي بــيـن قــو … مـــي أو عــزيـز مـنـابـري وأرى لأمــــــــي تــــــــارة … وأبــــي وجــمــع حــرائـر وكــــأن تــلـك طـفـولـتي … عــاشـت بـصـدر الـشـاعر كــم أيـقـظت مـن خـامل … وتــغــلــغـلـت بــبــشــائـر مــــا بـارحـتـنـي لـحـظـة … رغـــم الـمـشـيب الـقـاهـر حـيـنـا أظـــن أنــا الـفـتى …

حسن إبراهيم حسن الأفندي

21 May, 2024

رجاء جديد

استراحـت وليلـنـا فــي شـقـاء….

حسن إبراهيم حسن الأفندي

17 May, 2024

وقفة رجاء

حسن إبراهيم حسن الأفندي أسائل هل دنيا تبدّل حاليا ….

حسن إبراهيم حسن الأفندي

21 April, 2024

أنتم أنا

حسن ابراهيم حسن الأفندي قد جئت في دمعي بشعر رددا سوداننا مليون ميلا مذ بدا هلا عرفتم من قديم خريطة ما باله مسخا مشوّه قد غدا هل هان سودان الجدود عليكم ُ فكرهتمُ ألا يكون موحدا ؟ منقو أخي منذ القديم ولم يزل ولي العديد تفرّدا وتوددا إن أنَّ في ملكال ديفد صارخا لبست له الخرطوم ثوبا أسودا النيل يروينا وتربة أرضه غذت الجميع مع الترابط سؤددا صاغوه سودان الجمال قصائدا حفرت دواخلنا جمالا مفردا ولنا, لكم قربى وطبع أماجد

حسن إبراهيم حسن الأفندي

6 January, 2024

استقبال عام خلف ألما .. مخاطبا بداية العام الذي وافانا بعد وفاة والدتي بشهر

حسن إبراهيم حسن الأفندي أألقاك محزونا أم ألقاك باكيا وحسبك مني حزن عمر طوانيا أتيت فلم يبرح بقلبي موضع ينادم خلا أو يلاطف عانيا فيا عام لا مرحى و لست بشارح أسارير وجهي أو حمدت خواليا تغربت عن داري و ما زلت سائلا على أي حال سوف ألقاه ثانيا أقول لقلبي حين ضاق تصبرا وأرجف طوعي واستهان مقاميا ستلقى بموت يومذاك لراحة وتدفن أحزانا وتفقد ماضيا تودّع علات لديك مقيمة لعمرك لم تعهد بمثلك شاكيا حفظت ودادا لم يكن لوداده

حسن إبراهيم حسن الأفندي

1 January, 2024

دنـيـا عجـائـب .. في استقبال العام الجديد

في كل عام درة عصماء تأتي كما ترضى لها وتشاء دبّجت شعراً لا يمل سماعه لفظاً ومعنى يشتهي الشعراء ولكم أثار الشعر غيرة حاسدي ك ونام في قلق بكم نظراء ولها الخيال الثر من كلف لها غيداء واسترضت لك الحسناء كيما تنال من القصيد قليله ظناً بأن الشعر فيه بقاء قالت لي الحسناء أشغفها هوى حرفي وتشغل بالها الأهواء عهدي بكم كالنيل تروي حرقتي يا روع ما أنكى بنا غرماء وخلا لهم جو فباضوا واصفروا لما انزويت وأقفر النجباء وتراك

حسن إبراهيم حسن الأفندي