1 June, 2024

الكتابة في زمن الحرب(25)

الكتابة في زمن الحرب(25): محو الأمية في سودان مابعد الحرب عندما يمسك بالقلم جاهل .

عثمان يوسف خليل

23 May, 2024

الكتابة في زمن الحرب (25):التعليم والتربية الوطنية

مقالنا اليوم يحتوي على عناصر أساسية مرتبطة بالتعليم في السودان ونامل ان نغطي هذا الموضوع المشار اليه بشكل مقبول ومع ذلك، سوف نعمل على توسيع بعض النقاط ما استطعنا لتكون أكثر شمولية وإضافة أمثلة بعض الأمثلة: أهمية التربية الوطنية: بداية لابد من أن نتعرف على خصائص التربية الوطنية الوطنية وباختصار لايخل بالمعنى: تُعتبر التربية الوطنية من المناهج الضرورية.

عثمان يوسف خليل

15 May, 2024

الكتابة في زمن الحرب (23): نظرة مستقبلية على التعليم في السودان

تناول المقال في السابق الي اهمية التعليم بعد الحرب في السودان ،ولا هذا الموضوع مهم ويتطلب النظر إليه بعناية فائقة لضمان تحقيق التقدم والتنمية في المجتمعات المتأثرة بالحروب والكوارث الطبيعية وقد تطرقنا الي كيفية بناء اسس علمية ومنهجية جديدة تمكن الأجيال القادمة من تحقيق التنمية المستدامة في مجتمعاتهم خاصة في ظل الظروف الصعبة التى كانت ومازالت تواجه تلك المجتمعات.

عثمان يوسف خليل

26 April, 2024

الكتابة في زمن الحرب (22) في المسألة التعليمية

سنظل نحفر في الجدار إما فتحنا ثقرةً للنور أو متنا على وجه النهار لا يأس تدركه معاولنا ولا ملل انكسار (الشاعر اليمني عبد العزيز المقالح) لنبدأ هذه المرة بتقديم المشكلة وتأثير الحرب على التعليم في السودان.

عثمان يوسف خليل

23 April, 2024

الكتابة في زمن الحرب (21): في الرد على الاستاذ زين العابدين صالح 

موضوع اليوم يا سادتي اهديه الي الاستاذه نادية وهدان هذه المعلمه والانسانة النيره التي هجرت ديارها وهي مكرهة -مثلها مثل الكثيرين- واتجهت لمصر ام الدنيا تروم الامان والمستقبل الواعد لأسرتها وهناك لم تركن للندم والبكاء في مثل هذه الظروف الصعبة بل تحزمت وتلزمت كما الكنداكه وآلت على نفسها ان تواصل رسالتها السامية  (التدريس) وهي تعلم انها مهنة انسانية ولن تتخلى عنها كما قالت.

عثمان يوسف خليل

19 April, 2024

الكتابة في زمن الحرب (20): في الرد على زين العابدين صالح

)من يفتح باب مدرسة يغلق باب سجن( فيكتور هيجو في هذا النص، سوف نحاول ان نلقي الضوء على بعض العوامل التي تعيق عملية تنمية الأمم وتجعلها أحيانًا تنقلب من آلة بناء إلى آلة تدمير…مر عام كامل ياسادتي على حرب السودان التي خلفت دمارًا شاملًا، حيث احترقت الأرض وتشرد الأبرياء.

عثمان يوسف خليل

15 April, 2024

الكتابة في زمن الحرب (19): في الرد على الاستاذ زين العابدين صالح

” بعد فترة تتَعلَّم الفرقَ الواهِي بينَ الإِمساكِ بيد و بينٍ تكبيلِ روح ، و تتعلَّم أنَّ الحُبّ لا يعنِي الإِتكاء و أنَّ الصُّحبة لا تعني الأَمان ، وتبدأ بالتعلم أنَّ الهَدايا ليست وُعودًا ، وتبدأ بتقبُل هزائِمك مع رأس مرفوع وعينين مفتوحتين ، بِسموِّ إمرأة و ليسَ بحُزنِ طفلٍ ، وتتعلم بناء كُلّ دُروبك على يومِك الحاضر لأنَّ أرضَ الغدِ غير جديرة بالثِقة بالنسبة إلى الخُطى ، بعد فترة تتعلم أنّ حتى أشعة الشَّمسِ تَحرق إذا بالغت في الاِقتراب

عثمان يوسف خليل