22 April, 2024

تنقيب في دفاتر حولية الحرب (1) فعاليات باريس: وصفة لإنهاء الحرب، أم لإدارة الأزمة؟

بقلم: خالد التيجاني النور 21 أبريل 2024 1 بين يدي هذه السلسلة من المقالات حول حولية الحرب وتداعياتها على خلفية الجدل الذي أثارته فعاليات مؤتمر باريس بشأن السودان منتصف أبريل الجاري، نحاول سبر أغوار خلفيات وسياقات ودواعي هذه الفعاليات الثلاث وأجندتها وما خلصت إليه.

خالد التيجاني النور

21 October, 2021

لماذا يجب على الطبقة الحاكمة أن تتنحى؟

(1) كنت حتى قبل ساعات قليلة موقن بأن البلاد ستخرج من هذه الأزمة محسناً الظن بأن هناك من العقلاء من بوسعهم تجنيب الشعب السوداني مشقة السيناريو الأسوأ الذي تشهده العديد من الدول في جوارنا ومحيطنا الإقليمي، ولكن تبددت كل هذه الآمال حين اطلعت على بيان صادر من مجلس الوزراء عقب جلسة وصفت بأنها طارئة لمناقشة “الأزمة الراهنة التي تمر بها البلاد”، وهالني ما قرأت وتساءلت إن كان المجلس حقاً مدرك لخطورة الوضع في الصراع الحالي على حافة الهاوية، أم يا

خالد التيجاني النور

15 October, 2021

جنّبوا وطنكم مشقة السيناريو الأسوأ

(1) لم يعد السؤال إن كانت صيغة التوافق السياسي والوثيقة الدستورية التي أنجبت تحالف الحكم الحالي بمكونيه العسكري والمدني تستطيع الصمود في وجه أزماتها المتلاحقة التي ظلت البلاد تشهد فصولها الأخيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية حتى بلغت ذروة وصولها إلى نقطة اللاعودة، أم أنها ماتت سريراً، وبقيت أمامها أياماً معدودة إن لم نقل ساعات لتطوى صفحتها، وإن كانت هي كذلك بحكم الأمر الواقع بعد أن أصابها الشلل مؤسساتها السيادي والتنفيذية، وباتت محلولة بالفعل لا تحتاج سوى الإعلان عن انفضاض سامرها

خالد التيجاني النور

12 October, 2021

لماذا تصر “الترويكا” على إظهار الحكومة ك”صنيعة”؟!

(1) طالما أن دول الترويكا، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويح، تقر بإدراكها أن قضية الشرق “هذه مسألة داخلية فإن الترويكا تحث المجتمع الدولي على تقديم الدعم الكامل لجهود الحكومة السودانية لحل هذه المسألة وإنهاء الحصار المستمر”، فما الداعي إذن لإصدار بيان بهذا الصدد من باب تحصيل الحاصل تصب به المزيد من الزيت على وضع مشتعل يدرك أي مطلع على طبيعته وتفاعلاتها أنها لا تخلو من تعقيدات تتجاوز الحسابات السياسية الطارئة إلى أنها ذات آثار بالغة الحساسية في أبعادها المجتمعية وما

خالد التيجاني النور

1 October, 2021

غابت القيادة فتحول “الانتقال” إلى ملهاة

(1) في مؤلفه المرجعي الذائع الصيت عن “طبائع الاستبداد” يعرَف عبد الرحمن الكواكبي السياسة تعريفاً جامعاً مانعاً بأنها التواضع على “إدارة المشترك بين الناس بمقتضى الحكمة”، أو ما يمكن تعريفه بمصطلحات عصرنا بقواعد “الحكم الرشد”، تلفت لأستبين شيئاً من السياسة بمقصدها في الحكمة أو الرشد في سابق الأيام فلا ترى شيئاً غير ضجيج الصراع العبثي غير المنتج بين “شركاء الانتقال”، فعن أي سياسة أو سياسيين تُرى يحدثنا البعض ممن تصدروا الطبقة الحاكمة الجديدة بغير زاد، لا بشئ من الحكمة ولا

خالد التيجاني النور

24 September, 2021

تبعات “انقلاب” الشركاء على “الانتقال”!

22 سبتمبر 2021 (1) إن كان هناك ثمة انقلاب فعلي معلن، فالمؤكد أنه ليست تلك الوقائع المحدودة التي اقتصر مسرحها على بضع ثكنات عسكرية حيث تشير المعطيات المتاحة إلى أنها تعبير عن حالة تمرّد داخلي على قيادة الجيش أكثر من كونها محاولة تحرك انقلابي بالمصطلح الفني المعروف، بل هو انكشاف مدى عزلة الطبقة الحاكمة، من العسكريين والمدنيين على حد سواء، عن القواعد في القوات المسلحة ووسط الجماهير التي طالما استندوا علها وراهنوا باسمها لضمان احتكار السلطة بمعادلتها الراهنة، في وقت

خالد التيجاني النور

14 September, 2021

شرذَمةُ المُشرْذَم، فماذا بقي من “المبادرة”؟!

جوبا/ 11 سبتمبر 2021 (1) لو تسنى لجدران قاعة الصداقة أن تنطق، لضربت كفاً بكفٍ عجباً لما شهدته طوال عقود من تدوير الأزمة الوطنية السودانية في الحلقة المفرغة ذاتها، تتبدل الأنظمة ظاهراً، وتتغير الوجوه شكلاً، وتعلو الشعارات المجانية، وتبقى الذهنية المأزومة ذاتها حاضرة تدور في حلقة مفرغة، وفي احتفالات عبثية لا تنتهي بتوقيع اتفاقات يظن، من لم يقرأ التاريخ ولا يعي الحاضر، أنها ستكون العصا التي سوف تلتقم سحرة السيرك السياسي، ثم لا يلبث أن تستبين عوار تلك البيانات السياسية

خالد التيجاني النور

10 September, 2021

“خرجت من الجوطة” !!

(1) في واقعة شهيرة إبان الحكم الإئتلافي بين حزبي الأمة القومي والاتحاد الديمقراطي بعد انتفاضة رجب/ أبريل 1985، قدّم السياسي المخضرم محمد توفيق وأحد رموز تلك الفترة، الذي شغل منصبي وزير الإعلام، ووزارة الخارجية إضافة إلى نياية رئاسة الوزراء عن الحزب الاتحادي، استقالة مدوية أنذاك من منصبه على خلفية حالة عك ومماحكات سياسية بين طرفي الإئتلاف الحاكم حينها لم يحتملها، ورد بسخرية على التساؤلات التي لاحقته عن سبب استقالته المفاجئة، فكتب في عموده الشهير “جمرات” رداً جعل له عنواناً ساخراً

خالد التيجاني النور

24 August, 2021

 إن لم يكن تقويضاً للنظام الدستوري، فماذا يعني؟! 

(1) مر عامان على اعتماد الوثيقة الدستورية كأساس لمهام وتشكيل هياكل حكم الفترة الانتقالية الخامسة في تاريخ السودان، وهي بلا شك فترة كافية لتقييم جدي وموضوعي لمردود التجربة على أرض الواقع، ولكن يلاحظ ألا أحد من أطراف الصفقة  المدنية – العسكرية التي أنتجت هذه “الشراكة الشكلية” بدا مستعداً لتذكر أو حتى الاحتفاء بهذه المناسبة التي بدت تاريخية حين توقيعها، وسط مشهد مفعمة بلحظات عاطفية ذرف فيها السياسيون دموعاً كان الظن أنها ستكون حائلاً دون تكرار تجارب الانتقال السابقة التي طغى

خالد التيجاني النور

19 August, 2021

فشل ذريع لعقيدة “الحداثة العالية” بنهجها النيوليبرالي: سقوط نموذج آخر لأيدولوجية “الهندسة الاجتماعية” 

(1) سيظل مشهد الأفغان الذين تعلقوا بطائرة سلاح الجو الأمريكي وهي تستعد للإقلاع من مطار حامد كرازي بكابول، وطائرات إجلاء أخرى،  طلباً لنجاة بدت مستحيلة، سنظل صور هذا المشهد أيقونة تؤرخ لهذا الحدث بلا منازع، فقد قال كل شئ دون الحاجة لنطق بكلمة واحدة، وكان بليغا في رسم دلالات ومآلات هذه التطورات الصاعقة على الساحة الأفغانية والدولية على درجة تغدو معها أي محاولة لتفسير ما جرى أدنى فصاحة بما لا يقارن.

خالد التيجاني النور