24 يناير, 2023

ماذا إن تبّخر الزمن من بين أصابع الإطاري؟

هذا التساؤل تحذيري رغم صيغته التساؤلية، والخواجات يطلقون صفة البطولة على الزمن بقولهم Time is a hero لأنه قادر على صرع كل متغطرس جبّار، وهزيمة كل أجندة متكلّسة.

إبراهيم سليمان

17 يناير, 2023

من غرائب السياسة في السودان .. أن يشتكي الانقلابين مصر ويستجرون بها!

في ظل التعقيدات الإقليمية، والتردي الشامل داخليا، من نافلة القول التأكيد على أنّ لا غنى للشعب السودان عن مصر، كخيار شعبي طبيا وعلاجياً، معيشيا وتعليميا، رغم أنّ “أم الدينا” ذات نفسها، الآن تتنفس تحت مياه النيل الشحيحة بعصوبة، وتواجه المجهول، مما يعني أنّ المصرين، أيضا في حاجة للسودان، ومع ذلك يجد “فرعون” مصر، متسعاً لحشر أنفه في الشأن السوداني، بصورة مكثفة، سيما منذ ميلاد مشروع نقابة المحامين للدستور الانتقالي، وتوقيع الاتفاق الإطاري في مطلع شهر ديسمبر الفائت بين مكونات سياسية

إبراهيم سليمان

10 يناير, 2023

من غرائب السياسة.. مغازلة اليمين المتطرف لليسار الراديكالي، لإسقاط الإطاري!

يقال، ما غريب إلاّ الشيطان، بمعنى ما لم يطل علينا شيطان بذيله وقرّنيه، فكل ما دون ذلك عادي في دنيانا العجيبة، سيما وأن عالم السياسية عندنا، لن يتوقف عن انجاب المفاجآت، وقيل أنجبت والمنجبات الغرائب، أي الزواج من الغريبات، يثمر إنجاب الرجال، وكأن اتخاذ ساسة بلادنا المواقف السياسية الغريبة، يضمن لتنظيماتهم البقاء على واجهة الساحة.

إبراهيم سليمان

3 يناير, 2023

عدم حيادية قوات الدعم السريع في أحداث دارفور هل تحتمل التشكيك؟

لم يعد هنالك شخص في داخل البلاد أو خارجه، يحتاج معرفة من يقتل من في دارفور، أو من يحرق مساكن وممتلكات المواطنين في هذه البقعة الملتهبة من الكرة الأرضية، لدرجة توقعنا، أن ترصد قمة الأرض التي انعقدت مؤخرا بشرم الشيخ، ميزانية لتقليل انبعاثات الكربون من حرائق دارفور، التي تقضي على الأخضر واليابس، ومن ثمّ يتسنى للقتلة، التطهير العرقي، والتهجير القسري، تمهيداً لخلق واقع ديمغرافي عابر للدول.

إبراهيم سليمان

27 ديسمبر, 2022

أحداث محلية بليل.. لم لا تمنع السلطات الإقليمية الفزع الأهلي وتتكفل هي بمؤنته؟

يستغرب أي ذي عقل، لماذا تكتفي الأجهزة الأمنية، سيما اللجنة الأمنية بإقليم دارفور بمهام رجل الإطفاء، وتنتظر وقوع الأحداث الجسام، لتتحرك بتثاقل لتدارك الأمر، والاكتفاء بإنقاذ ما يكمن إنقاذه؟ إذ أنّ كافة الأحداث الدامية، والتي ظلت تتكرر في أرجاء الإقليم بوتيرة شبه ثابتة، لم تحدث بغتةً، وإنما تسبقها تحضيرات ميدانية، وتجميع حشود على مهل، وتُمّهد لها بالحرب الكلامية، وبث الشائعات، ومن ثمّ تقع الواقعة!

إبراهيم سليمان

20 ديسمبر, 2022

الاتفاق الإطاري.. يعّرقل مطالب الراديكاليين أم يعين عليها؟

متى ما توفّرت حسن النوايا، وابتعدت القوى السياسية عن المزايدة، ليست من مصلحة الثورة أن توضع جميع البيض في سلة “الإطاري”، فالممانعة أو المعارضة المسئولة مطلوبة كخط رجعة، حال أن حاول العسكر اللعب “بقاشاتهم” أو حال أن كررت “قحت” فشلها، في التنفيذ الحرفي لبنود الاتفاق، لذا على القوى الموقعة والممانعة لعب بوليتيكا بشكلٍ فعّال واحترافي.

إبراهيم سليمان

13 ديسمبر, 2022

هل فهمت “قحت” الدرس، وهل اتعظ العسكر؟

في البدء نهنئ الشعب السوداني المعّلم، الذي تحدى الصعاب، وصنع التاريخ مرة أخرى، والتحية له، فقد ظل يدهش العالم الذي تحّول إلى قرية إلكترونية، أنه قادر على تدبير أمره، وظل يقدم الدليل تلو الآخر على أنه مختلف، وأن اليأس لن يعتريه، مهما تراكمت المتاريس في مسيرته الشاقة، ومهما علت الحواجز في سبيل تحقيق غاياته النبيلة، في بناء دولة الحُلم، الدولة المدنية الديمقراطية.

إبراهيم سليمان

13 ديسمبر, 2022

اعتذار “حميدتي” عن عنف الدولة هل يفيده؟

خلال كلمته بمناسبة التوقيع على الاتفاق الاطاري من قبل القوى المدنية والعسكرية يوم الاثنين الماضي، الخامس من شهر ديسمبر الجادي، قدّم نائب رئيس المجلس السيادي الانقلابي “الفريق” محمد حمدان دقوا الاعتذار عن عنف وأخطاء الدولة تّجاه المجتمعات عبر مختلف الحقب التاريخية.

إبراهيم سليمان

29 نوفمبر, 2022

عِلل الاتفاقيات والمواثيق الدستورية، في نصوصها أم في موقعيها؟

ابتداءً من اتفاق مؤتمر المائدة المستدير الموقع في جوبا 1965م، وليس انتهاءً باتفاق جوبا للسلام الموقع بذات المدنية عام 2020م، خلال 55 عاماً، التاريخ شاهد على توقيع ما تجاوز الأربعين اتفاقية سلام على وجه الخصوص، ناهيك عن اتفاقيات الصلح الموقعة بين القبائل السودانية، بغرض فض المواجهات المسلّحة بينها.

إبراهيم سليمان