13 February, 2024

السودان شعبا ووطنا.. ضحية النخب السياسية والعسكرية الفاشلة

إبراهيم سليمان لأن تسلك طريقاً باختيارك، ويوصلك إلى نفق مسدود، أو أن يلقي بك في المهالك، وتجد نفسك مشردا، تثير الشفقة على حالك، وتتباكى على ماضيك الباذخ، كارهاً لمن يتقاسمون معكم الأرض والعيش والملح، وتصرّ على مسك ذات الدرب من أوله، دون مراجعة ودون اكتراث، هذا هو الفشل بعينه، ومن يتبعون هؤلاء، رغبةً أو رهبةً، معولين الخلاص على أيديهم، فهم ضحايا بلا شك، ضحايا للذين يتوسمون فيهم الدراية، وضحايا مواقفهم السلبية ثانياً.

إبراهيم سليمان

7 February, 2024

مشعلو الحرب والصّابون الجاز على نيرانها ماذا يرجون منها؟

إبراهيم سليمان لا نتفق مع الواصفين الحرب الدائرة الآن بالعبثية، ولا نؤمن بأنها حرب من أجل الحرب، فهي الكريهة على النفس البشرية، ونيرانها خطرة على من يحاولون التلاعب بها، وعلينا بالنوايا الظاهرة، فقيادات قوات الدعم السريع، منذ اليوم الأول لاندلاعها، أعلنوا استعدادهم على وقفها الفوري، وظلوا يكررون هذا الموقف، في كافة المحافل الدولية، لذا فهذا المقال يتناول موقف طرف الجيش السوداني الغاشم، ومن يساندونهم في القوى السياسية المجرمة والغير مسؤولة، ومحاولة التعرف على دوافعهم، وآمالهم من إشعال الحرب، وهذه الحقيقة

إبراهيم سليمان

11 October, 2023

ثكنات الجيش وارتكازاته، في المدن.. “تجيب الهواء” وهي تضر ولا تنفع/ بقلم: إبراهيم سليمان

بعد أن أصبح تبادل القذائف بالمدفعية الثقيلة والخفيفة “روتينية” في العاصمة الخرطوم، والمدن الكبيرة في غرب السودان (نيالا، والفاشر والأبيض) توالت مؤخرا، الواجهات المسلحة بين الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع، في مناطق ولائية كانت آمنة مطمئنة.

إبراهيم سليمان

25 September, 2023

أيهما أفضل، استمرار مركزية دولة ـــ 56 أم التفتيت الفدرالي بالحسني؟

معيار الأفضلية هنا، ما ينفع الناس، من أمن واستقرار، والشعور بالرضا، والإحساس بالعدالة في الحقوق، والمساواة في الواجبات، والمقصود بمركزية دولة ــ 56 “السيستم” أو المنظومة التي ظلت تدار بموجبها دولاب الخدمة المدنية والعسكرية في البلاد منذ تسليم المستعمر البريطاني ــ المصري، مقاليد إدارة الدولة السودانية، إلى الحكومة الوطنية في يناير 1956م، والتي لم تتغير في جوهرها، فقد تعاقبت حكومات، وظلت المنظومة واحدة، تخدم مصالح الطغمة الحاكمة (الدولة العميقة) وحواضنها، كما كانت تخدم المستعمر.

إبراهيم سليمان

18 September, 2023

إبراهيم سليمان يضع رسالة في بريد عبدالواحد النور

تحية أخوية ونضالية صادقة، أما بعد، أستهل هذه الرسالة بتساؤل، إلى متى سيظل أستاذ عبدالواحد محمد نور محتفظا بلقب مستر نوو Mr No سيما وقد انحاز رفيقكم عبدالعزيز الحلو إلى قوات الدعم السريع في حربها مع فلول الكيزان، ودهاقنة دولة ــ 56؟ نأمل أن تتقبل هذا التساؤل بأريحية، وتجيب عليه داخلياً على الأقل.

إبراهيم سليمان

5 September, 2023

هل يمكن إرساء قواعد الحكم المدني ـ الديمقراطي قبل حل معضلة الانقلابات العسكرية؟

يومٌ مشئومٌ في تاريخ الأمة العربية، لحظة أن تحركت قوة عسكرية مدججة بالسلاح، ضد الحكم الملكي ـ الدستوري في مصر، بقيادة ضباط جيش مصريون ينتمون لتنظيم شيطاني عرفوا بالضباط الأحرار، كان ذلك اليوم الكارثي هو يوم 23 يوليو 1952م، تمّخض عن ذلكم التحرك، إلغاء الملكية، ونفي الملك فاروق الأول لإيطاليا وتحول نظام الحكم في مصر إلي جمهورية رئاسية شمولية.

إبراهيم سليمان

28 August, 2023

هل انقلاب الــ 25 من أكتوبر مكّن “حركات الكفاح المسلح” من إشباع شهوة السلطة؟

انعقدت في يوليو 2019م بأديس أبابا لقاءات بين وفديّ قوى الحرية والتغيير وقيادات بارزة من الجبهة الثورية، والحركات المسلحة الأخرى في السودان، أي قبل التوقيع النهائي على وثيقة 2019م الدستورية الشهيرة في 4 أغسطس 2019م، انعقدت لقاءات أديس أبابا تلك بين الطرفين لبحث فرص السلام والتحول الديمقراطي في البلاد.

إبراهيم سليمان

22 August, 2023

لماذا لا تهتم الدولة السودانية بثرواتها القومية البشرية .. د. معاذ تنقو مثالا؟

في مناسبة عزاء مأساوي، من مآسي الحرب العبثيةـ المصيرية، حيث استشهد الفقيد بقذيفة غاشمة، سلمت روحه الطاهرة إلى بارئها إمام منزله بأبو سعد ــ مربع 18 قبل ثلاثة أسابيع، خلال تلك المناسبة المحضورة، لمحنا شبح خبير الحدود السودانية الفذ د.

إبراهيم سليمان