أخيراً وليس آخرا انقلاب علي انقلاب في بوركينافاسو ودا الشغل النضيف البجنن عبدالقادر !!

 


 

 

تساهل الاتحاد الإفريقي الذي فقد ظله مع السيسي ولم يصبر علي تعليق عضوية مصر عقب الانقلاب هنالك وسرعان ما تبخر قرار التعليق مثل حلاوة قطن بل إن السيسي المدهش ترأس هذا الاتحاد ( الخردة ) في أول سانحة بعد أن حملته دبابة الي القصر حاكما لمصر !!..
وتوالت الخيبات من جانب الاتحاد مهيض الجناح مع مالي والعسكر ثبتوا اركان حكمهم وقالوا في شأن تعليق عضويتهم الصورية ( بلوها واشربوا مويتها ) !!..
وهذا الفتي المدلل في تشاد ورث عرش أبيه بقوة الانقلاب العسكري وسواء علقوا عضويتهم ام تركوها فالان بات الأمر واقعا وطبيعيا في تشاد وصار الرئيس فاقد الشرعية يبحث عنها بالتفاوض والحوار مع المعارضة في قطر التي تستضيف المشاكل الأفريقية الغير قابلة للحل فقط يستفيد الفرقاء المتساكسون من المكرمة القطرية التي تجعلهم يرجعون لبلادهم بالهدايا الفخمة بعد أن يكونوا قد نعموا بكندشة الفنادق ومالذ وطاب من الطعام والشراب و ( القرقراب ) !!..
وهذا عين ما فعلته حركاتنا المسلحة مع حكومة المخلوع ايام وليالي في قطر بدعوي الحوار وكل هذا الزمن يتمخض عن صحة وعافية ومال وفير لأفراد هذه الحركات الذين باعوا اللاجئين والنازحين وتركوهم لحر الصيف وبرد الشتاء ببطون طاوية وعيون باكية وأمراض لا ترحم نالت من أجسامهم الهشة !!..
وحتي تعليق عضوية بلادنا بعد انقلاب البرهان كأنها لم تكن وليس لها أثر وكبار المسؤولين بالاتحاد الأفريقي ( رايحين جايين ) علينا يتبادلون الابتسامات مع البرهان ويقدمون المبادرات أملا في تشكيل حكومة مدنية وهم في قرارة أنفسهم يعرفون أن العسكري إذا كنكش في الكرسي فإنه سيتخذ أي وسيلة كانت ليظل عليه حتي ولو اباد نصف المواطنين !!..
امنا الرؤوم أفريقيا صار قادة الجيش بها يحنون الي الحكم والهيمنة والسيطرة مثل الطائر الذي يحن الي عشه ودائما عندما تدق ( مزيكتهم ) يبذلون للشعب من معسول الكلام ويبسطون له أحلامهم الوردية ويوعدونه بالشهد ورغد العيش والحرية والعدالة ومع إطلالة كل يوم جديد تبين الحقيقة المرة وتبدأ البلاد في الانحدار الي هاوية سحيقة ويجوع المواطن ويضربه الهزال وسوء الحال والحاكم وزمرته ينعمون بما نهبوه بالكذب والاحتيال والتنكر للوطن والعمالة للأجنبي حتي يباع تراب الوطن ذرة ذرة ويموت الزرع ويجف الضرع والإعلام الموالي للحاكم الظالم يخدر عقولنا ويسلب إرادتنا و ( يزن ) في آذاننا بطنينه الذي لا ينقطع ينشدنا قصيدة ( ليس بالإمكان أبدع مما كان ) !!..
أمانة يااتحاد ياافريقي ( ماجاتك تارة ) نود أن نعرف خطتكم لردع الانقلابيين في بوركينافاسو والا حتعلقوا عضويتهم كالعادة ومن ثم تعملوا نائمين نوم العوافي وعندها يكون الجماعة قد حولوا بلدهم الي حطام !!..

حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي .
معلم مخضرم .

ghamedalneil@gmail.com
////////////////////

 

آراء

النتائج