إدارة مشـروع الجـزيرة .. خَـلّتْ راجِـلهَا مَمْـدُود ومَشّـت تُعْـزِي في مَحْمـُـود

 


 

سيد الحسن
24 يناير, 2023

 

° بعضاً مما أولد الجسر الثقافي بين تونس والسودان المثل التونسي {خَـلّتْ راجِِـلهَا مَمْـدُود ومَشّـت تُعْـزِي في مَحْمـُـود ..} ووجد المثل أرضاً عالية الخصوبة في البيئة السودانية ، لذا إستوطن وأصبح من الأمثال السودانية المتداولة. ° إدارة مشروع الجزيرة ، والتي من صميم عملها الإهتمام بالزراعة وتوفير مدخلاتها وحلحلة مشاكل الري للترع والمصارف وكل ما يؤدي الي نجاح مواسمها الزراعية حسب إمكانياتها ، ثم الإنتقال بما يتوفر من إمكانيات لبقية الخدمات الأخري والتي تحتل ذيل قائمة التكليف في المنصب .. ° نقلاً عن صحيفة الإنتباهة الصادرة في ١٨ يناير الجاري وتحت عنوان {ضعف التمويل الحكومي يتسبب في انخفاض المساحات المزروعة بالجزيرة} حيث كشف مدير أقسام المناقل بمشروع الجزيرة عثمان جاسر عن زراعة ٢٠٤ آلاف فدان بمشروع الجزيرة ، وأشار في حديثه لـ(الإنتباهة) أن تمويل الإدارة لتلك المساحة بلغ ٤٥ الف فدان ، لافتاً إلى عدم تمويل البنك الزراعي لهذا الموسم أي أن التمويل ذاتي من المزارعين وبعض الشركات ، كاشفاً عن أن هناك مشاورات مع بنك التنمية الأفريقي بتوفير تمويل لمساحة ٤٥ الف فدان تمويلاً مجانياً لمدخلات الإنتاج متمثل في الأسمدة والتقاوي كدعم للمزارع.} مع ملاحظة إنه في موسم ٢٠٢٠/٢٠١٩ كانت المساحة المزروعة فوق ال ٤٥٠ الف فدان. ° في ١٦ يناير الجاري تم تدشين سفلتة ٢٩ شارع بواسطة ١٩ شركة ، بخطاب ضمان صادر من وزارة المالية وحسبما ذكر مدير المشروع عمر مرزوق بمبلغ ١٤٦ تريليون جنيه تكلفة السفلتة. ° في ١٧ يناير الجاري بعد تدشين سفلتة الشوارع أوردت عدة صحف تحت عنوان : {مشروع الجزيرة يتهم البنك الزراعي بعرقلة وصول منحة من السماد} حيث إتهم مدير الإدارة الزراعية بمشروع الجزيرة ، المهندس إبراهيم مصطفى ، البنك الزراعي بعرقلة وصول سماد ممنوح من بنك التنمية الافريقي للمستفيدين من مزارعي المشروع {منحة مجانية عن طريق البنك الزراعي} ، وكشف عن ان المنحة تكفي لتمويل 45 الف فدان . وأوضح إن بنك التنمية الأفريقي اشترط ان توزع هذه المدخلات مجاناً للمزارعين عن طريق الإدارة ، وبحسب مصطفى فقد تم استلام التقاوى وتبقى السماد. وأن البنك الزراعي رفض تسليم السماد للإدارة وطالبها بسداد مبلغ {265 مليون جنيه وهو كلفة ترحيل السماد من ميناء بورتسودان مع الرسوم الإدارية} ، وتابع: ( نحن في الإدارة في ظل الظروف الرهنة لا نملك هذا المبلغ). والمح مصطفى إلى غياب الروح الوطنية والإحساس بقيمة الزمن ومواقيت الزراعة لدى إدارة البنك وهي تعرقل وصول هذا المدخل المجاني لمزارعي المشروع.. وتعليقي للباشمهندس وإدارته ، إن الروح الوطنية تفتقدها إدارة المشروع شراكة مع البنك الزراعي ، حيث أن المسؤولية المباشرة تقع علي إدارة المشروع ،، لكن كما قال المثل {خلت راجلها ممدود ومشت تعزي في محمود }، حيث أنكم كإدارة تحصلتم علي مبلغ ١٤٦ تريليون كما ذكر عمر مرزوق من وزارة المالية وتم توجيهها لسفلة الطرق .. وليس لدفع قيمة ترحيل سماد الموسم الشتوي ، {وهو أقل بكثير من ما تم تصديقه لكم من المالية ، حيث أن مصاريف النقل والترحيل التي طالب بها للبنك الزراعي ٢٥٦ مليون فقط ، ومال السفلتة ١٤٦ تريليون} ، وشركات المقاولة بدأت السفلتة يوم ١٦ يناير، و ما زال السماد في البنك الزراعي منتظر تكلفة الترحيل ، والموسم الشتوي لا يحتاج ما تمت زراعته للسماد بعد تاريخ تصريحك الصحف. ° وكما تطرقت في تصريحك عن غياب الروح الوطنية والإحساس بقيمة الزمن ، وأضيف لغياب الأمانة المهنية والأخلاقية عدم أهتمامكم بصيانة الترع والكنارات والمصارف وعلي رأسها مصرف الشوال واغرق ما أغرق من مزارع ومساكن بالمنطقة .. بالإضافة لإحجامكم عن تسديد نقل السماد .. ° غياب الأمانة المهنية والأخلاقية فشل إدارتكم في توفير تمويل شراء قمح الموسم السابق بالسعر التاشيري ٤٣ الف مما اضطر المزارعين لبيع قمحهم بأسعار وصلت ٢٠ الف بالخسارة لتسديد التزاماتهم مع إحجام جُلهم عن الزراعة هذا الموسم .... إذا توفر الإحساس بالوطنية والمهنية والأخلاقية لتحصلتم علي تمويل شراء القمح بديلاً عن حصولكم لتمويل سفلتة الطرق ، والتي تأتي أولوياتها في ذيل قائمة مسؤوليات الأدارة المهنية.. ° ومما يؤكد علي انطلاق المثل على إدارة مشروع الجزيرة ، ورد الخبر أدناه تحت عنوان : مشروع الجزيرة يفتتح مدبغة الجلود الشهر المقبل ، حيث ورد بالخبر : {شارفت الأعمال المدنية علي الانتهاء لافتتاح مدبغة الجلود بموقع ورش مارنجان الميكانيكية. ويأتي ذلك في إطار الشراكة بين إدارة مشروع الجزيرة وجامعة الجزيرة . وقف الدكتور عمر محمد مرزوق محافظ مشروع الجزيرة يرافقه البروفيسور صلاح الدين محمد العربي مدير جامعة الجزيرة ومرافقيه على الترتيبات الجارية والتي قطعت شوطاً كبيراً وذلك بحضور المهندس إبراهيم محمد احمد مدير الادارة الهندسية} . °° ملخص ما ورد بعاليه إن إدارة مشروع الجزيرة أهملت إهمال تام وموثق في تحقيق أهداف المشروع الزراعية ، وليس بينها سفلتة الطرق. والتي كلها تأتي في أسفل قائمة أولويات الإدارة والمشروع. حسبنا الله ونعم الوكيل ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

elhassansayed@hotmail.com

 

آراء