الارادلة يهاجمون قحت ولكن لم يهاجموا البرهان او حميدتي لهذه الأسباب

 


 

بشرى أحمد علي
7 ديسمبر, 2022

 

أغرب حاجة
الارادلة يهاجمون قحت ولكن لم يهاجموا البرهان او حميدتي وذلك لعدة اسباب :
الاعتقاد ان البرهان وحميدتي سوف يتنصلان من هذا الاتفاق لذلك لا بد من المحافظة على المراكب ..
َهم يتوقعون ان تقوم لجان المقاومة بقطع الطريق على قحت واسقاطها عن طريق الحراك الشعبي مع ان شعارات المقاومة هي ضد المجلس العسكري
وكمان تاني مرتبات جنود الحركات يدفعها البرهان ،فهم يخافون من إغلاق البلف، ولو حدث ذلك فسوف تذهب جيوشهم الي ليبيا او تمارس النهب والسلب كما كانت تفعل سابقاً..
َوهناك الخوف من البرهان نفسه بأن يستغل عداء الشعب السوداني لهذه الحركات فيقوم بتطويقها مع اجبارها على مغادرة المدن وحرمانها من النشاط السياسي، ولذلك يحرص قادة الحركات على عدم الاحتكاك الخشن مع البرهان او حميدتي..
ويجب أن نشير ان هذه الحركات بعد تجربتها في دعم الانقلاب والتخلي عن قيم العدالة أصبح غير مرحب بها في الخارج.
لذلك لجأت هذه الحركات لحاجة اسمها saturation وهي عملية ضخ دماء جديدة من الجلابة حتى تطرد عن نفسها شبهة العنصرية وفعلت ذلك عندما استعانت بنجل الميرغني كديكور ..
لم يقطع الارادلة شعرة معاوية مع المجلس العسكري ولا زال خطابهم يهاجم قحت عكس الكيزان و الذين يرون ان البرهان متقلب وناكر للجميل وهو مستعد لرمي أقرب حلفائه تحت عجلات القطار من أجل أن يركب على مقعد السلطة .

 

آراء