الجزائر تضرب السودان برباعية في كأس العرب


كووورة
تمكن المنتخب الجزائري، من تجاوز عقبة شقيقه السوداني، بالفوز عليه بنتيجة 4-0، اليوم الأربعاء، في الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العرب.
رباعية المحاربين تناوب على تسجيلها كل من بغداد بونجاح (ق 11، و37)، وجمال بن العمري (ق 43)، وهلال العربي سوداني (ق 46).
ونجح المحاربون في فرض سيطرتهم منذ الوهلة الأولى، حيث تحكموا في إيقاع المباراة، وشنوا عدة غارات هجومية على مرمى الحارس أبو عشرين.
سيطرة المنتخب الجزائري في الشوط الأول، ترجمت عند الدقيقة 11، عبر مهاجم السد بغداد بونجاح، الذي تلقى تمريرة في العمق من زميله سوداني، قبل أن يراوغ الحارس السوداني، ويفتتح باب التهديف بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.
تسجيل هدف التقدم فتح شهية الجزائريين، الذين كانوا قريبين من إضافة الهدف الثاني عند الدقيقة 13، بعد خطأ فادح من الدفاع السوداني، الذي أهدى الكرة لهلال سوداني داخل مربع العمليات، غير أن تسديدة الأخير حولها الدفاع إلى الركنية.
واصل المحاربون حملاتهم الهجومية قصد إضافة أهداف أخرى، وهو ما كاد يتحقق عند الدقيقة 36، حيث حصل بونجاح على كرة من بن دبكة، ثم مرر لسعيود الذي توغل بسرعة، وسدد كرة قوية حولها الحارس السوداني بصعوبة إلى الركنية.
وعند الدقيقة 37، تولى بن عيادة تنفيذ ركنية على الجهة اليمنى، لتصل الكرة إلى براهيمي، وبدوره قدم تمريرة خلفية سحرية لبونجاح، الذي لم يتأخر في إضافة الثاني، بتسديدة أرضية مرت من بين يدي أبوعشرين، واستقرت بالشباك.
وقبل نهاية الشوط الأول، نفذ براهيمي ركنية على الجهة اليمنى، لتصل الكرة إلى بن دبكة الذي أخطأت رأسيته طريق المرمى، لكنها وجدت بن العمري في المتابعة، وبرأسية جميلة أضاف الهدف الثالث.
الشوط الثاني لم يختلف عن سابقه، حيث بدأه المحاربون بقوة، ونجحوا في إضافة هدف رابع، عبر سوداني الذي استغل خطأ من الحارس، وسدد كرة قوية على يمين أبو عشرين.
وانتظر المنتخب السوداني إلى غاية الدقيقة 69 ليشكل أول فرصة له في المباراة، حيث تعرض بدر الدين الشعيل للعرقلة داخل منطقة العمليات، قبل أن تتدخل تقنية الفار وتمنحه ركلة جزاء، فشل محمد عبد الرحمن في تسجيلها مع براعة الحارس رايس مبولحي.

وبهذه النتيجة، أصبح رصيد المحاربين 3 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة الرابعة مؤقتا، أمام منتخب السودان الذي احتل المركز الأخير بلا نقاط.

تحليل كووورة.. تفوق جزائري كاسح يبرز ضعف صقور الجديان
السودان – بدر الدين بخيت

وقع المنتخب الجزائري على ثاني أكبر نتيجة في النسخة العاشرة لبطولة كأس العرب 2021 حتى الآن، إذ فاز اليوم الأربعاء على نظيره السوداني 4-0، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

نظريات ما قبل المباراة تحدثت عن ندية ربما يظهرها المنتخب السوداني بحكم تأهله لنهائيات كأس الأمم الأفريقية العام المقبل بالكاميرون بجدارة على حساب منتخبات كبيرة وبحكم أن الجزائر جاءت للبطولة بالمنتخب الرديف في غياب نجوم الصف الأول.

لكن على أرض الملعب كان المشهد مختلفا، بتفوق جزائري كامل قابله ارتباك تام في منتخب السودان.

تفوق المنتخب الجزائري الكامل تمثل أولا في الحماس الكبير الذي تجسد في إحراز 4 أهداف وضياع فرص مؤكدة مثلها، إلى جانب سيطرته التامة على مدار الشوطين.

وتفوق المنتخب الجزائري بسرعة لاعبيه العالية خاصة في عملية الانتقال من الوسط للهجوم، التي استعانوا بها كثيرا لضرب دفاع السودان التائه وغير المنظم.

وتفوق المنتخب الجزائري على السودان بدنيا في اللعب بوتيرة واحدة طوال زمن المباراة، وانتزع لاعبوه معظم الكرات المشتركة، كما نجحوا في المحافظة على تماسكهم تحت الضغط البدني عليهم من لاعبي السودان.

التفوق المهاري كان فارقا واضحا أيضا بين المنتخبين، وتسبب كل من ياسين إبراهيمي وأمير سعيود وهلال سوداني وبغداد بونجاح وبن دبكة وبن عمري في إلحاق أكبر الضرر بصقور الجديان.

أما المنتخب السوداني فقد فاجأ المراقبين بأداء ضعيف فنيا وبدنيا ومهاريا وتكتيكيا، وظهر مفكك الخطوط تائها، ولا رابط بين لاعبيه الذين أظهروا فقدان الروح والأداء، ففشلوا تماما في وضع المرمى الجزائري تحت التهديد، ولم يسددوا حتى كرة واحدة عليه طوال الشوط الأول.

وأثبت منتخب السودان انهياره الذهني حتى في ركلة الجزاء، التي سددها محمد عبد الرحمن وتصدى لها الحارس مبولحي.

مدرب السودان: الجزائر استحقت الفوز.. وأعذر اللاعبين
عبر الفرنسي هوبيرت فيلود، مدرب المنتخب السوداني، عن خيبة أمله، عقب تعرض فريقه لهزيمة قاسية على يد المنتخب الجزائري (الرديف) 4-0، اليوم الأربعاء، في الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العرب.

وقال فيلود خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المواجهة “للأسف لم نكن في يومنا… المنتخب الجزائري كان أقوى منا، واستحق الفوز بالنقاط الثلاث”.

وأضاف “صراحة لم أعرف أشبالي بعد المردود الذي ظهروا به، لقد كنا بعيدين كل البعد عن مستوانا، وفشلنا حتى في نقل الخطر إلى مرمى المنتخب الجزائري”.

وتابع “لقد حاولنا الصمود أمام الهجمات الجزائرية لكننا لم نستطع للأسف. المنتخب الجزائري يمتلك لاعبين موهوبين ومميزين، على غرار بونجاح الذي أقلق دفاعنا كثيرا”.

وختم المدرب الفرنسي قائلا “رغم الخسارة القاسية، إلا أنني أعذر اللاعبين خاصة أننا لم نتدرب منذ فترة بسبب الظروف السائدة في البلد”.

مدرب الجزائر: حسمنا مباراة السودان في الشوط الأول
أعرب مجيد بوقرة، مدرب المنتخب الجزائري، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه، أمام نظيره السوداني (4-0)، اليوم الأربعاء، في الجولة الأولى من دور المجموعات، بكأس العرب.

وقال بوقرة في تصريحات لوسائل الإعلام، عقب نهاية المواجهة: “صراحة، أنا سعيد جدا بالفوز في أولى مبارياتنا في البطولة، وبالأداء الذي قدمه فريقي، خاصة خلال الشوط الأول”.

وأضاف: “اللاعبون قدموا كل شيء في الشوط الأول، وتمكنوا من التقدم في النتيجة بثلاثة أهداف نظيفة وحسموا نتيجة المباراة، وهذا الأمر مكنهم من دخول الشوط الثاني بأريحية كبيرة”.

وواصل: “علينا الآن أن نطوي صفحة هذه المباراة، وأن نركز على تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة القادمة أمام منتخب لبنان، حتى نضمن تأشيرة العبور إلى الدور القادم”.

وختم: “كما قلتها سابقا، هدفنا هو الفوز بكل المباريات، خاصة وأننا نتعامل مع كل لقاء على أساس أنه نهائي؛ وبالتالي سنواصل تسيير المرحلة على هذا النحو، ولكل مقام مقال”.
///////////////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!