الرئيس الكيني وليام روتو يتعهد بترتيب لقاء بين البرهان وحميدتي في مسعى لإنهاء الحرب

 


 

 

تعهد الرئيس الكيني وليام روتو الاثنين بترتيب لقاء يجمع بين طرفي النزاع في السودان، قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وزعيم قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، في مسعى آخر لإنهاء الحرب الدائرة بينهما منذ 15 أبريل/نيسان.

فرانس24

أعلنت كينيا أن رئيسها وليام روتو تعهد الاثنين بترتيب لقاء يجمع بين الجنرالين المتحاربين في السودان، قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وزعيم قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، في مسعى لإنهاء الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ 15 أبريل/نيسان.

وقال روتو للصحافيين في جيبوتي وفق بيان صادر عن الرئاسة الكينية إن كينيا "تلتزم بجمع" الجنرالين السودانيين "في لقاء وجها لوجه لإيجاد حل دائم للأزمة".

وأضاف: "في الأسابيع الثلاثة المقبلة، سنبدأ عملية حوار وطني شامل"، مضيفاً أنه سيتم إنشاء ممر إنساني في غضون أسبوعين لتسهيل إيصال المساعدات.

وأعلنت منظمة "إيغاد" في قمة عقدتها في جيبوتي الاثنين أنها ستزيد عدد الدول المكلفة بحل الأزمة، إذ تترأس كينيا لجنة رباعية تضم إثيوبيا والصومال وجنوب السودان.

وجاء في مسودة بيان حول اجتماع "إيغاد" نشره مكتب روتو أن زعماء الرباعية "سيرتبون لقاء وجها لوجه بين (البرهان ودقلو)... في إحدى عواصم المنطقة".

إلى جانب الجهود الأمريكية والسعودية، دعا الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا "إيغاد" لإجراء مفاوضات بوساطة رئيس جنوب السودان سلفا كير.

فرانس24/ أ ف ب

 

آراء