المبادرات.. بيض في سلة مثقوبة!! … بقلم: نجيب عبدالرحيم

 


 

نجيب عبدالرحيم
22 أبريل, 2022

 

إن فوكس

najeebwm@hotmail.com
ظهور رئيس المجلس الإنقلابي الجنجويدي حميدتي في القنوات الفضائية فاق برنامج الممثل المصري المثير للجدل رامز جلال وأصبح يتناول ملفات الإقتصاد والتعليم والكهرباء ومنسوب المياه وعن القضاء والعدالة وعن الدين يعني أصبح أخطبوط في ميادين العلم والمعرفة .. هل يعقل أن يقود أعمي بصير؟؟؟!!!!!.
الملفات التي تحدث عنها حميدتي الكل يعلم أنه ما (ناقش) يعني ما عارف أي حاجة عنها إلا إسمها المهم والأهم خلال حديثة في البرامج الرمضانية التي أصبح يقدمها في الشهر الفضيل قال عودة القوات العسكرية للثكنات وتسليم السلطة للمدنيين إلا بترتيبات عدالة واضحة ومحددة وقف تهديد القادة العسكريين بالمشانق ولذا لم نسلم ونعود للثكنات والناس بسن لينا في السكاكين عشان تضبحنا وفي مقطع أخر قال حمدوك ومحمد الفكي وافقوا على إنقلاب 25 أكتوبر هل يعقل أن يدرع حمدوك وود الفكي وخالد سلك الحبل حول رقابهم الجواب لا وألف لا.. الجنجويدي نسى أنه قال ما بسلم رقبته للضباح.
العدالة التي يتحدث عنها قائد الجنجويد عدالة عرجاء تصدر أحكام ظالمة بحق المناضل الشرفاء بحجة الردع من أجل تكريس بقائهم في السلطة خوفاً من المشنقة والزنزانة.
البعثة الأممية والايقاد والاتحاد الأفريقي تهيء المناخ لتسوية بين المدنيين والعسكريين من أجل التحول الديمقراطي وفولكر المبعوث الاممي بتكلم عن شيطنة الشخصيات العامة والخاصة والتحريض على العنف ضدها يا عمك شيطنة وتحريض وسلوك موضوع لا علاقة لكم به تحدثوا عن التحول الديمقراطي وتسليم السلطة للمدنيين وإيقاف آلة العسكر التي تحصد في أرواح الشباب والإعتقالات والقتل الذي أصبح مهنة للعصابات التي ترعاها السلطة الإنقلابية لتصفير الحالة الأمنية.
ليالي العيد تبان من عصاريها السلطة الإنقلابية تغيرات سريعة تحصل سياسياً وأمنياً ولذا نتوقع لن تسلم السلطة للمدنيين المشهد الآن رجوع حكومة المؤتمر اللاوطني بكامل أدواتها والسماح لهم بقيام المناسبات والفعاليات لتكببر الكوم وبالأمس القريب دشن الزواحف كيان جديد تحت مسمى وبالأمس القريب دشن الكيزان كيان جديد بمسمى ( التيار الإسلامي العريض) إضافة إلى حاضنة الموز (الحرية والتغيير الميثاق الوطني) الذي أنجب تيمان قوى الحرية والتغيير التحول الديمقراطي - وقوى الحرية والتغيير القوى الوطنية وفي الطريق تسعة طويلة إضافة إلى الجبهة الثورية التي شاركت في الإنقلاب على الشرعية وبدون حياء أو خجل تطرح مبادرة لحل الأزمة وفي نفس الوقت هم من الأسباب الرئيسة في الإنقلاب.
نتفق مع بيان المجلس المركزي للحرية والتغيير الذي يتسق مع أهداف الثورة في طي صفحة الانقلاب وإقامة سلطة مدنية ووقف العنف ضد الحركة الجماهيرية، وإطلاق سراح المعتقلين كافة من قوى الثورة، وإلغاء حالة الطوارئ، وتحدي وجيش مهني واحد يعكس التنوع السوداني وينهي تعدد الجيوش واصلاح القطاع العسكري والأمني.
المبادرات التي طرحت لحل الأزمة السودانية وما يسمى بالوثيقة التوافقية التي تم التوقيع عليها لإدارة الفترة الانتقالية يوم الثلاثاء 19/4/2022م بمنبر وكالة السودان للأنباء سونا طبخت في مطبخ الإنقلابيين والكيزان وحركات الكفاح المصلح والدواعش وتجار الدين ونظار الإدارات الأهلية الكيزان وجمعت كل أعداء الثورة رغم توقيع رئيس حزب الأمة المكلف فضل الله برمه على الوثيقة تبرأ الحزب من التوقيع وأكد الواثق البرير الأمين العام والناطق الرسمي للحزب توقيع برمة لا يمثل مؤسسات الحزب والوثيقة لم تعرض علينا .. والحزب الإتحادي الديمقراطي أيضا تبرأ من الوثيقة وأكد أن الحزب لم يفوض أي عضو من أعضائه للتوقيع إنابة عنه في وثيقة الإنقلابيين المفخخة.
إنكشفت ووضحت الرؤية وبانت ليالي العيد من عصاريها ... المبادرات والوثيقة المفخخة (بيض في سلة مثقوبة ) موضوع الوثيقة مرتب والإنقلابيين لن يعودوا للثكنات وحلفائهم متفقين معهم في إقتسام الغنائم وحركات الكفاح المصلح لوردات الحروب الذين خانوا أهلهم في إقليم دارفور والثورة هدفهم الرئيس الحصول على 750 مليون دولار أميركي لمدة 10 سنوات لصندوق دعم السلام وعودة النازحين والآن دارفور تغوص في بحر من الدماء وأهلها ما زالوا نازحين بعد أن فروا من المعارك الدائرة ويفترشون الأرض في عز الهجير ويلتحفون السماء وفتش عن السلام .... لا شراكة .. لا تفاوض .. لا شرعية .. وثيقتكم المفخخة إن شاء الله ستنفجر فيكم إنتهى.
ياخي ريحنا وريح نفسك.. سلم سلم حكم مدني .. تسلم إنت ونسلم نحنا. لا لحكم العسكر الجدول شغال والثورة مستمرة والردة مستحيلة والدم قصاد الدم المجد والخلود للشهداء.
التحية لكل لجان المقاومة وتحية خاصة للجان مقاومة مدني (اسود الجزيرة) الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن الثورة ومكتسباتها نحن معكم أينما كنتم والدولة مدنية وإن طال السفر. المجلس الأعلى لتنسيقية الوسط من أنتم ومن الذي فوضكم ؟
لك الله يا وطني فعداً ستشرق شمسك

 

آراء