المريخ يسحق زاناكو في دوري الأبطال


السودان – كوورة: بدر الدين بخيت

وضع المريخ السوداني قدما في مجموعات دوري أبطال إفريقيا، بعد فوزه الكبير 3-0 على ضيفه زاناكو الزامبي.

وتواجه الفريقان اليوم السبت على ملعب السلام في القاهرة (ملعب المريخ) في ذهاب دور الـ 32 من المسابقة القارية، بينما سيلتقيان إيابا السبت المقبل في زامبيا.

وكان الكاف منع إقامة المباريات الدولية للأندية والمنتخبات في السودان، لعدم توافق ملاعبه مع الشروط الاحترافية المعتمدة.

أحرز أهداف المريخ المهاجم النيجيري توني إيدجوماريجوي والمهاجم رمصان عجب، ولاعب الوسط البديل وجدي عوض في الدقائق 4 و72 و77.

وشاهد المباراة لأول مرة رئيس أحد مجلسي الإدارة المنتخبين بالمريخ وهو حازم مصطفى الذي وصل القاهرة من مقر إقامته في الإمارات.

كما تابعها من المدرجات المدير الفني جارزيتو لعدم حصوله على رخصة A من الكاف.

في الدقيقة 11 قاد المريخ أول هجمة منظمة لكنها لم تشكل في الأخير أي خطورة على المرمى الزامبي بعد سوء تفاهم في التمرير بين التش وإيدجوماريجوي.

وفرض المريخ أسلوبه في التدرج ببناء الهجمة، ومحاولة تنويع اللعب عبر الأطراف ومن العمق، وسعى للتسديد من كل الإتجاهات.

في الدقيقة 27 حاول زاناكو الوصول لمرمى المريخ لأول مرة، لكن الحارس منجد النيل أمسك الكرة بسهولة، ورد المريخ في الدقيقة التالية بهجمة عبر رمضان عجب.

في الدقيقة 35 فقد المريخ خدمات صانع الألعاب أحمد التش للإصابة فدخل بدلا منه المهاجم الجزولي نوح.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ظهرت معاناة المريخ من التمرير الخاطئ وارتكاب المخالفات في وسط الملعب.

وبعد الاستراحة بدقيقتين فقط، نجح المريخ في إحراز هدفه الأول عبر النيجيري إيدجوماريجوري الذي استلم تمريرة من محمد هاشم التكت، وسددها زاحفة لحظة خروج حارس زاناكو.

وحاول زاناكو إظهار ردة فعل قوية عبر التحركات السريعة والكرات الطويلة، فشكل خطورة على مرمى المريخ.

وفي الدقيقة 54 كاد زاناكو أن يعدل النتيجة من تسديدة من وسط الملعب صدها الحارس منجد النيل، فلامست العارضة وتحولت إلى ركنية.

وبعد 4 دقائق تخطى أحد مهاجمي زاناكو الحارس حمد النيل، ولعب الكرة عالية في المرمى الخالي لكن القائد أمير كمال لحق بها وشتتها.

وفي الدقيقة 61 تصدى منجد النيل لتسديدة قوية.

ووسط سيطرة من زاناكو، باغت المريخ ضيفه بالهدف الثاني، عبر رمضان عجب الذي تابع رأسية محمد الرشيد المرتدة من الدفاع الزامبي، وأسكنها الشباك بحلول الدقيقة 72.

وبعد 5 دقائق قضى فريق المريخ على طموحات زاناكو بإحراز الهدف الثالث من هجمة مرتدة قادها المهاجم الجزولي نوح، ومررها عرضية للبديل وجدي عوض، الذي سدد الكرة بارتياح زاحفة داخل الشباك لحظة خروج الحارس.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!