الي كوثر الاربش…. امرأة ليست للحزن .. بقلم: عبد الله جعفر


(احتاج صوتك كي اغني ضد هذا الحزن)

هذا مقام الصدق
صدقك هاهنا
والحزن منذ الصبح
مكتوبا عليك
هذا مقام القول
صوتك هاهنا
والصمت منذ الخوف
مكتوب علينا
يومض البرق
وتصطف النجوم
انه التاسع والعشرون من مايو
وقلبك لم يزل ما بعد
هذا الحزن
 من مايو يدق
يومض البرق
وتصطف النجوم
خلف هذا البرق قد يأتي
محمد من صلاة الصبح
قد يأتي كعادته
خفيفا
بعد كل القادمين
ثم يمضي الصبح
يمضي الظهر
كل الوقت يمضي
ثم تمضي انت
صوب محمد
المحمول في عينيك
تنتظرين ومض البرق
تحتشدين اقلاما
وفرشاة
ليبتدأ النزيف
علي الدفاتر
و المنابر
والمقابر
ترسمين محمدا شعرا
علي الاوراق
اشجار علي الطرقات
انوارا علي الظلمات
سيفا
في قلوب الظالمين
وتكتبين
عن النساء الاخريات
وتكتبين
عن انتظار محمد الاخر
عن الحزن الرخيص
عن الحديث الافك
واللغة الرديئة
في حروب الضد

عن كل النساء الامهات
عن الذي يأتي
ولا يأتي محمد

abdullahi.gaafar@gmail.com


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!