رسالة مفتوحة إلى.. محمد الفكي عضو مجلس السيادة الرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين .. بقلم: نجيب عبدالرحيم


 

إن فوكس
najeebwm@hotmail.com
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع :
فساد في هيئة المواصفات والمقاييس السودانية
سبق أن أرسلت رسالة لك رسالة عبر فيسبوك ماسنجر بخصوص سمن لصناعة البسكويت منتهي الصلاحية لا يصلح للاستعمال الآدمي ويؤدي إلى قتل أطفالنا فلذات أكبادنا للأسف الشديد لم ترد على الرسالة حتى هذه اللحظة.
مهمتكم تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة بمحاربة الفساد في أي مكان دون إعتبار لأي شخص مهما كانت مكانته وليس هنالك كبير على القانون لان هدف هذه الثورة الحرية والسلام والعدالة والشفافية والتساوي بين الجميع أمام القانون.
المهندس نصر الدين علي موسى مدير فرع المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة يشهد له كل أهل الولاية بسعة الصدر والنزاهة والشفافية والكفاءة ويعمل بإخلاص منقطع النظير وعمل إصلاحات كبيره في مصانع الولاية وضبط مستودعات الولاية في زمن أصبح فيه الفساد في كل ركن من أركان البلاد وأستطاع ضبط الميناء الجاف الذي كان معبراً لدخول السموم والسلع المسطرنة التي تؤدي إلى الموت البطيء ووضع ضوابط صارمة لم يسبق تطبيقها منذ تأسيس الميناء الجاف واصبح مضرب مثل في الإنضباط ومنع دخول سلع مخالفة للمواصفات غير صالحة للاستخدام الآدمي وإستطاع أن ينهض بالمواصفات والمقاييس بفرع الولاية بالرغم من التحديات وركام المخالفات التي وجدها إستطاع تأمين الولاية من دخول السلع المنتهية الصلاحية وذلك بوضع إجراءات مشدده وضوابط لكل الواردات وأسس عمل فني كبير في الولاية ولم يكتمل إذا ذهب ويصعب على أي مدير لم يعمل في الموانئ السير على نفس النهج ورغم حوجة الولاية له في ذلك الوقت الذي أستشرى فيه الفساد وخاصة التجار الفاسدين عديمي الضمير الذين يبيعون المرض لقتل الأبرياء مستغلين بعض المسؤولين ضعاف النفوس ويغرونهم بحفنة من الجنيهات غير عابئين بحياة البشر ورغم ذلك تم نقل مدير الفرع الرجل النزيه المهندس نصرالدين علي موسى بقرار تعسفي إلى فرع بورتسودان وهذا يثير كثير من الشكوك ويحلق بنا في فضاء النظام المباد الذي دمر الجزيرة وقضى على إنسانها وكل مواردها.
في يومي 3/3/2021 تم كشف أرز به حشرات حية غير صالح للاستخدام الآدمي ومنع عدم الإفراج عن الأرز بناء على توصية اللجنة الفنية التي أجرت الكشف ووافق المدير المكلف على ذلك وبعد شهرين ارسل تعميم من مدير المكتب التنفيذي مصحوبا بصورة خطاب من مدير المواصفات القياسية بتغيير احد بنود المواصفة القياسية للأرز يسمح بوجود نسبة 0.04٪ من الحشرات إلى حين مراجعة المواصفة السودانية (تفصيل على مقاس الزبون) وسمحت بالإفراج عن الأرز الفاسد مع العلم أن الأرز به حشرات بنسبة (0.03٪) والمواصفة السودانية قالت يجب أن يكون الأرز خاليا من أي نسبة أي صفر والناس أكلت وشبعت وتنتظرها معركة مع السرطان والعلاج غير متوفر و(كل من عليها فان) وإنا لله وإنا إليه راجعون
كل المواصفات العالمية التي راجعتها اللجنة ذكرت خالياً الا ان خطاب اللجنة زادها بنسبة لذا اختيرت المواصفة المصرية لتوافق هوى أنفسهم المريضة و ضرب بالسودانية والاخريات عرض الحائط.
السؤال الأول : من هم أعضاء هذه اللجنة؟
السؤال الثاني : هل هم بقامة وكفاءة اللجنة التي وضعت مواصفة الأرز السودانية .
السؤال الثالث: مع العلم أن المواد المنتهية الصلاحية التي تخالف حقوق المستهلك المطلوبة والتي ينص عليها قانون حماية المستهلك مثل بيان تاريخ الإنتاج والصلاحية وبلد المنشأ للسلعة ويحق لصاحب السلعة ردها إلى بلد المنشأة ويمنح مدة زمنية وبعدها يتم حرقها.
السؤال الرابع : إذا كان المواصفات السودانية تستبدل بمواصفات مصرية ما هو الدور الذي تقوم به المواصفات السودانية ؟
السؤال الخامس : لماذا يهدر مدراء الهيئة وقتهم وجهدهم في مساعدة تاجر فاسد قاتل دخول سلع فاسدة منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستعمال الآدمي وتتسبب في مقتل المواطنين وخاصة الأطفال؟
حاويات السمن المسرطن التي سمحتم بالإفراج عنها تم كشفها من قبل المدير المهندس نصرالدين وتم فتح بلاغ في النيابة والحاويات محجوزة في نيابة المستهلك منذ أربعة شهور.
إذا كان هذا ديدن هيئة المواصفات والمقاييس السودانية ربما تسمح بدخول (لحوم الكلاب) وإستبدال المواصفات السودانية بالمواصفات الصينية أو الكورية والكل سينبح وستنقرض الكلاب حتى الكلاب البوليسية ويزداد عدد اللصوص وخاصة النيقرز و (تسعة طويلة).
الأستاذ محمد الفكي يجب عليكم القيام بزيارة إلى مقر هيئة المواصفات والمقاييس السودانية بالخرطوم وهيئة المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة ولا تنسى زيارة نيابة المستهلك والتأكد من وجود حاويات السمن النباتي الخاص بمصنع الكريمت لصناعة البسكويت منتهي الصلاحية غير المطابق للمواصفات .. البلاغ رقم 41 يوم 6/4/1421 ورغم مرور اربعة أشهر لم يتم القبض على السائق وصاحب المصنع ولم يتم إستدعاء المدير التنفيذي….!.
بطرفنا كل المستندات الخاصة بالأرز والسمن النباتي ومستعدين تقديمها لكم متى ما طلبتم منا ذلك.
الكرة الآن في ملعب لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال العامة ومحاربة الفساد
لا بد من الشفافية المحاسبة والمحاكمة وإن طال السفر
نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
إعلامي من ابناء مدينة ود مدني (ارض المحنة)


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!