رسـالة السـكر في بريـد وزيـري الصـناعة والتجارة

 


 

سيد الحسن
2 أكتوبر, 2022

 

elhassansayed@hotmail.com

رسـالة السـكر في بريـد وزيـري الصـناعة و التجارة في موجة الإضرابات ، من ضمن المضربين عمال وموظفي مصانع السكر الأربعة التابعة لشركة لسكر السودانية ومطالبهم محصورة في ضعف المرتبات وتأخيرات السداد . أقولها بأعلي صوت وفي أي منبر إن صناعة السكر في المصانع التابعة لشركة السكر غير مجدية إقتصادياً مهما تم الصرف عليها لإعادة التأهيل، وذلك بناء علي ما ورد بالمقال أدناه (وبالأرقام).. نشرت في عدة منابر إعلامية أخري المقال في ٢ يوليو ٢٠٢١م بعنوان : رسـالة السـكر في بريـد وزيـري الصـناعة و التجارة وأعيد نشرها اليوم. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رسـالة السـكر في بريـد وزيـري الصـناعة و التجارة بقلم : سـيد الحسـن عبـد الله °° طالعتنا الصحف بتصريح السيد وزير الصناعة ومجهوداته لتطوير قطاع السكر كسلعة إستراتيجية ، وزيارته لمصنع سكر الجنيد (أحد أربعة مصانع تابعة للشركة السودانية للسكر) للوقوف على مشاكل المصنع ، أعقبتها زيارته لمصنع جياد لحلحلة مشكلة قطع الغيار محلياً .. وما هي إلا أيام معدودات طلعتنا الصحف بخبر سماح الشركة السودانية للسكر للمزارعين ببيع القصب في سوق الله أكبر كعلف للحيوانات ، لعدم تمكن المصنع من نقل القصب من الحواشات للمصنع . °° كما كشف وزير التجارة والتموين علي جدو آدم (في تصريح نقلته عن السيد الوزير صحيفة التيار) عن تصديقهم بإستيراد مليون ٤٠٧ ألف طن من السكر في الفترة من يناير وحتى الحادي والثلاثين من مارس لهذا العام. °° رسالتي – وبالتفكير من خارج الصندوق ومعرفتي المتواضعة – موجهة للسيد وزير الصناعة والسيد وزير التجارة بأن مشكلة صناعة السكر وتغطية حاجة السوق المحلي ليست في ما ذهبوا إليه من مجهودات وقرارات . بل من وجهة نظري جانبها الصواب بناء على يرد أدناه. °° إقتداءاً وعبرةً بالدول الأخرى أورد ملامح عن صناعة السكر من القصب بإندونيسيا ، ومشاكلها والتي تكاد تكون متطابقة مع واقع صناعة السكر وواقع حاجة السوق المحلي، أوردها مع مقترحات حلول دولة إندونيسيا. ° في إندونيسيا لقد صدر قرار سياسى بإيقاف كل المصانع التى تنتج السكر من القصب وعددها ١١ مصنع {كلها شركات حكومية او الحكومة مساهمة بنسبة ٥١٪ من أسهمها} . وذلك حسب الخبر المنشور فى جاكارتا بوست الواسعة الإنتشار والصادرة فى ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦م , قرار الحكومة لأغلاق ١١ مصنع سكر تابع لشركات حكومية, نسبة لأرتفاع تكلفةالأنتاج. ومن بعض معلومات أستقيتها من مسؤول بالغرفة التجارية, أن من أهم أسباب أرتفاع تكلفةالأنتاج : {١} الأستثمارفى خطوط إنتاج ذات تكلفة عالية من حيث منشأها إضافة للفساد فى العمولات عند الشراء. مما يشكل تكاليف ثابتة ، غير مرتبطة بتاتاً بالكميات المصنعة مثل التكاليف المتغيرة بتغير كمية الإنتاج. {٢} الترهل الوظيفى فى المصانع ، يتم تعيين العمال والموظفين في المصانع والمشروع الزراعي حسب الطاقة القصوى للمصانع , وهذه أيضاً تكاليف ثابتة جُلها متمثل في المرتبات والأجور {دون الأجور الإضافية المتغيرة بتغير كمية المنتج} . وحقيقة و من الصعب جداً ومن واقع الحال تحقيق الطاقة القصوى لعدة أسباب أهمها الأعتماد على نجاح موسم الزراعة . حيث يوجد أحد المصانع طاقته القصوى ٤٥٠ طن فى اليوم {من أحدث المصانع بإندونيسيا عمره لم يتخطى ٣ سنوات} – وإنتاجه الفعلى نادراً ما يتخطى ال ١٠٠ طن فى اليوم. حيث بلغ فى الموسم السابق للقرار ٢٠١٥م معدل الإنتاج اليومي فقط ٥٠ طن). هذه التكاليف الثابتة يتم تحميلها كاملة {من استهلاك ماكينات ورواتب} على الكمية المنتجة فقط حيث تصبح تكلفة الوحدة كيلو أو جوال عالية جداً. {٣} عدم التجويد فى الأداء والمتابعة للرقعة الزراعيةالتى تكفى الطاقة القصوى لمصنع سكر القصب، مما ينتج عنه عدم توفير الكمية اللازمة من القصب ليحقق المصنع طاقته القصوي. {٤} أنتاج القصب يتم مرة واحدة في السنة (موسمي) ويعمل المصنع فقط ١٨٠ يوم من ال ٣٦٥ يوم في السنة .. °° البحث عن بدائل و وجدوا منها: أولاً : إستيراد الخام والتكرير بمصانع السكر لتعمل تكرير فقط . وهو ما يوفر القيمة المضافة من للتكرير بدلاً عن إستيراد سكر جاهز ذو تكلفة أعلى من الخام {كما صرح وزير التجارة على جدوا}، ° مثالاً كان إستهلاك السكر السوق المحلي الإندونيسي في ٢٠١٩م ، سبعة مليون طن ، منها واردات سكر خام ٣.٩ مليون طن تم تكريرها بالمصانع الموقوفة من الإنتاج ، تعمل فقط تكرير .. {للعلم مصنع سكر النيل الأبيض حسبما علمت من أفضل المصانع تأهيلاً للتكرير ، سأتطرق له لاحقاً}. ثانياً: صناعة السكر غير سكر القصب , وتم تحديده وهو إنتاج السكر من البنجر الأبيض Beet Sugar {Beta vulgaris}. بديلاً للقصب. ° ملحوظات ومقارنة بين إنتاج السكر من القصب أو البنجر الأبيض، هذه الملاحظات مستمدة من الدراسة والتصميم التى قدمت للغرفة التجارية الإندونيسية، و أعتمدتها : {١} الحصاد فى قصب السكر مرة واحدة فى العام (موسمي) والمصنع يعمل فقط ١٨٠ يوم ، ومرتين فى العام بالنسبة للبنجر الأبيض مما يوفر خام للمصنع للعمل ٣٠٠ يوم في العام . {٢} واحد هكتار {٢.٣٨فدان} ينتج ١٠٠ طن قصب السكر {حصاد مرة واحدة في العام، تقابلها ١١٠ طن كل ٥ شهور – نفس المساحة تنتج ٢٢٠ طن بنجر أبيض فى العام . {٣} السكر المنتج من قصب السكر من هكتار واحد حوالى ٨ طن سكر فى السنة من ١٠٠ طن قصب . يقابله السكر المنتج من البنجر الأبيض من هكتار واحد أكثر من ضعف سكر القصب فى السنة . {٤} تكلفة زراعة قصب السكر أعلى من تكلفة زراعة البنجر الأبيض . {٥} لأنتاج كيلو سكر من القصب يحتاج الى12.5 كلجم قصب . يقابله لأنتاج كيلو سكر من البنجر الأبيض يحتاج الى 6 كلجم بنجر أبيض. {٦} إستهلاك زراعة البنجر من المياه أقل من إستهلاك زراعة قصب السكر للمياه بنسبة فوق ال ٢٥٪ . {٧} مصنع سكرالقصب يعمل ١٨٠ يوم فى العام. {المحصول موسم واحد} . {٨} بما أن مصنع سكر البنجر يعمل٣٠٠ يوم فى العام لذا نصيب تكلفة الوحدة جوال أو كلجم من التكاليف الثابتة {إهلاك المعدات والمرتبات والأجور} بتقسيمها بمعيار الزمن. {٩} خلصت الدراسة إلى أن تكلفة أنتاج كيلوجرام السكر من البنجر أقل بنسبة ٣٠ الى ٣٥٪‏ من تكلفة انتاج كيلوجرام من سكر القصب. °° الخلاصة : أولاً : ١. وقف كل المصانع التابعة للحكومة من انتاج السكر من القصب لتراكم المشاكل الزراعية وتأثيرها المباشر على الطاقات الإنتاجية للمصانع . وأن ترفع الدولة يدها عن أي نشاط زراعي مرتبط بالقصب ، وتسريح إدارتها وعمالها ومعداتها ، ومنح المزارعين حرية إختيار ما يزرعون . ٢. كما ذكرت أعلاه أعود لمصنع سكر النيل الأبيض بمعداته الحديثة للتفرغ للتكرير فقط، حيث أن مساحات المشروع مالحة غير صالحة لقصب السكر. والمضحك المبكي إن إدارة المصنع قامت بإستئجار ١٠٠ ألف فدان أراضي المشروع للمواطنين لزراعتها قمحاً و وقوف الولاية عليه ممثلة في مدير إدارة انتاج بولاية النيل الأبيض لتُحسب النتيجة ضمن إنجازاتها. {مشروع سكر ينتج قمحاً}. ثانياً : ° الحل الثاني لمشكلة السكر بإندونيسيا، وجهت الحكومة الشركات الحكومية والقطاع الخاص الإتجاه لصناعة السكر من البنجر الأبيض بطريقة الإستخلاص في مصانع طاقاتها محدودة ما بين ١٠ طن في اليوم الي ٥٠ طن في اليوم ، في مساحات تتراوح ما بين ٥٠ هكتار {١٢٠ فدان} الي ١٥٠ هكتار {٣٦٠ فدان}. حسب الدراسة إضافة لقلة تكلفة الإنتاج من الممكن عمل هذه المصانع الصغيرة في الولايات لتوفير تكلفة نقل السكر خاصة الولايات البعيدة. ° بالنسبة لملائمة المناخ والتربية لنجاح زراعة البنجر ، وصلتني معلومة ان هناك جهة إستقدمت بروف ألمانية الجنسية لدراسة التربة والمناخ وبعد ثلاثة زيارات إختارت نوعية مينة من بذور البنجر الأبيض وتمت زراعتها تحريبياً بقسم مساعد بالجزيرة ونجحت نجاح منقطع النظير كمحصول في إنتاجية عالية، ، وكجودة حققت نسبة إحتوائها على السكر حققت ١٨٪ {المعدل العالمي ١٦٪ البنجر ، وللقصب١٢٪}. ° إضافة لإنتاج السكر من البنجر الأبيض يمكن إنتاج الإيثانول والبايوغاز من أوراق شجرة البنجر ( لم يتم احتساب إنتاجها فى هذه الدراسة). ° زراعة البنجر تتم عدد ١٠٠ ألف شجرة بنجر فى الهكتار (٢.٣٨ فدان). المسافات بين الأشجار ٢٥ الى ٤٠ سم. *°° خاتمة :* رغم معرفتي المحدودة يمكنني إعتبار ما ورد بالمقال أعلاه خطوط عريضة لخارطة طريق النهوض بقطاع السكر الذي ينشدها السيد وزير الصناعة ، ولتحقيق الإكتفاء الذاتي من السكر والذى ينشده السيد وزير التجارة . وهذه الخطوط العريضة المتواضعة قابلة لقتلها بحثاً من المتخصصين ومتخذي القرار. نسأل الله التوفيق والسداد. ســيد الحســن عبـد اللّــه ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
//////////////////////

 

آراء

النتائج