سهير وحديث عن الفصل التعسفي .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان


تحدثت الاستاذ سهير عبد الرحيم عن ماوصفته بابشع جريمه ارتكبت فى عهد الثوره وهى ان البعض فى الاحياء ابلغوا عن جيرانهم الكيزان وهناك من ابلغ عن رفقاء العمل ففصلوا عن العمل
وكيف بالذين وسوسوا من قبل ياسهير ولماذا لم تتكلمى عنهم ؟وانا فصلت فى عهد الانقاذ بوسوسة وتامر زملاء وللاسف قضاة فماذا تقولين عن هؤلاء ياسهير ؟! واحكى لك ايضاً عن قضاة بعضهم قاضى وامنجى وعندما فصلتهم لجنة ازالة التمكين بدلاً من شكر اللجنه مازال البعض يولول ويحتج وهل هناك ابشع من ان يكون القاضى جاسوس على رفاقه القضاة ؟؟ وسوف احدثك عن زملاء فصلوا ايضاً هم وزوجاتهم وحتى لايكون الكلام على عواهنه مولانا عمر خيرى فصل من النائب العام هو وزوجته فصلاً تعسفياً فى زمن الانقاذ ولديهم وليدات ( لو أردتى الاسم والتلفون ارسلهم لك ) فماذا تقولين وبوسوسه من كيزان فى النائب العام ؟ وما رايك فى من ابلغ عنهم اطفالهم ؟! وماحدث فى عهد الانقاذ مااظنه حدث على مستوى العالم واحكى لك واحده افتتح الامن الشعبى مكاتب فى الاحياء وفى حينا فى الحره ١٣ الثوره كان هناك مكتب للامن الشعبى هل تعرفى من الذين استقطبهم هذا المكتب ليوسوسوا له ؟ استقطب الاطفال فى حينا وليبلغوا عن من ؟ ! ليبلغوا عن اسرهم عن الوالد وعن الاخ وكان يمنح للطفل ٥ او عشره جنيهات وكان مبلغ ضخم فى ذلك الزمان كان الامن الشعبى يستقطب اطفال المعارضين فيذهب الطفل ليبلغ عن الاجتماع الذى عقد فى منزلهم وحضره كطفل ولم يلتفت له احد وهو فى الحقيقه جاسوس فيمنح ١٠ جنيهات وليحدث عن من يزور والده من المعارضين فيمنح ٥ جنيه وفى مقالك تنتقدين ان يبلغ الزميل عن زميله وعلى الاقل هم من البالغين وعاقلين فما بالك عندما يبلغ طفل قاصر عن ابيه اوجارهم ؟؟ تحدثى ياسهير ولا تصمتى بعض هذه القوالات من الاطفال ادخلت البعض السجون والبعض عندما عرف ان من ابلغ عنه طفله صدم ومرض من الصدمه وحديثى لم يكتمل فهناك من الكيزان من ابلغ عن رفاقه فى الجيش لم يفصلوا ولكن اعدموا !! ان الكيزان هدموا نسيجنا الاجتماعى ياسهير فماذا تقولين عنهم ؟؟

محمد الحسن محمد عثمان
omdurman13@msn.com


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!