عصلجة في حقوق الموتى .. واختراق في نيكاراجوا !!

 


 

د. مرتضى الغالي
1 أكتوبر, 2022

 

هل سمعت عن (المسارات الجديدة للعلاقات الخارجية) التي بشر بها أبو هاجة مستشار الانقلاب..؟! لعل الرد كان في حديث البرهان عن انتظار دعوة من إسرائيل..! والذهاب إلى تل أبيب أو (أورشليم القدس) لأن المصالحة كما قال بعضمة لسانه هي أساس العلاقة بين البلدين)..! ولم نسمع تعليقاً من الاخونجية والمؤتمر الشعبي الإنقاذي قائد لواء تحرير المقدسات الإسلامية و(أولى القبلتين) ..! كما لم نسمع بياناً نارياً من هيئة علماء السودان العصبجية (التي تسرق صفة العلم وتلبسها على الجهل)..مثل بيانها القبيح الذي حمل احتجاجاً تكفيرياً على مقترحات لجنة الدستور الانتقالي..!
ثم أكمل وزير الخارجية صاحب التكليف المكلّف علي الصادق تصحيح مسار العلاقات الخارجية باختراق عظيم حيث التقى (سعادته) بوزير خارجية نيكاراجوا (أي والله نيكاراجوا) وبحث معه (التعاون الوثيق والتنسيق في المحافل الدولية وتبادل الدعم والخبرات في المجالات الاقتصادية والتكنولوجية وتبادل الزيارات بين كبار المسؤولين)..! وهل في السلطة الانقلابية الحاكمة الآن مسؤولون..حتى يكونوا كباراً أو صغاراً..!!
هذه هي دولة على الصادق وأبو هاجة والبرهان وجبريل والتوم هجو وأردول..! (ويا فؤادي لا تسل أين الهوي..كان صرحاً من خيالٍ فهوى)..! وبالأمس قال جبريل إبراهيم أن على لجان المقاومة عدم اللجوء إلى تكسير الأعمدة وقطع أشجار النخيل..ولكن هذا (الناشط البيئي) لم يذكر ماذا فعلت بهم سلطة انقلابه وكم قتلت منهم وسحلت..؟!..جبريل يخشى على جرائد النخيل من شباب المقاومة..!!
حتى قنوات العالم وصحافته سخرت من جماعة جبريل ومن (نبوءات ابوهاجة) الذي قال إن البرهان سيشرح للعالم الحكاية من البداية إلى النهاية..! وتحدثت عن كلام البرهان المرائي عن (العودة للثكنات) التي يكرره كلما لمح خواجة أو خواجية من ذوي وذوات العيون الخضر والشعر الأشقر..الذين يقول جبريل إنه يكرههم وإنه مغرم بالانتخابات وبمبادرة الشيخ الجد..! وبالأمس قال إنه غاضب من عدم وجود حكومة.. في حين انه يتحدث باسمها..!! إذن أنت وزير مالية في حكومة غير موجودة..؟! هذه من غرائب "بديع الزمان الهمذاني"..!!
طيب ما هي السلطة التي تخوّل لك إعفاء أبنائك من جمارك السيارات؟ وتعيين أقاربك في مناصب الدولة؟..وتحويل سيارة إسعاف قام بشرائها مغتربون لقريتهم إلى جهة أخرى..وكأن حكومتك الغائبة هي التي دفعت ثمنها..!! وليحدثنا مستشار الانقلاب ماذا حكى البرهان للكراسي الخالية التي أتاحت لمبعوثي الخارجية في نيويورك تصوير رئيس الانقلاب من زاوية تخفي خواء المقاعد..! هل هكذا علّمهم كبيرهم في الوزارة التوثيق والصدق في إعداد التقارير..؟! وماذا لو صوروا له الوقائع كما هي حتى يراجع الأمر في وزارته ويقف على الأسباب التي جعلت أعضاء الوفود يخرجون في عجلة من أمرهم وكأنهم يخشون على آذانهم من التلوث..!!
هل قرأ جبريل (الراعي الرسمي لجريد النخيل) ما كتبته الصحافة العالمية عن زيارة البرهان الذي قالت انه يبحث عن الشرعية من خلال "ورقة إسرائيل".. وتناولت كساد اقتصاد السودان وبوار تجارته وفوضى الإعفاءات واستشراء الفساد المؤسسي والانحراف المعياري في إدارة المال العام..وسخرت من دعوى البرهان أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة بأنه يريد (إصلاح مجلس الأمن)..!! وأشارت إلى ما ذكره مستشار الانقلاب عن البرهان الذي سوف يروى الحكاية التي تجعل الظلام ينقشع..! وتناولت مسلسل القتل بعد الانقلاب وقالت إنه تجاوز 117 مدنياً مع أكثر من خمسة آلاف جريح ومصاب ومشلول..بجانب اعتقال المئات وتعذيبهم علاوة على عمليات اغتصاب كثيرة تعرّضت لها نساء محتجات..مع استمرار الاضطرابات الأمنية في أرجاء السودان وخاصة في منطقة دارفور المنكوبة..وليس انتهاء بالأوضاع الكارثية التي يعاني منها السودانيون... (انتهى الاقتباس من الصحافة العالمية)..!!
هل يعلم مستشار الانقلاب صاحب بشريات انقشاع السحاب بما يجري بين النيابة وبين هيئة الطب العدلي بشأن الجثامين في المشارح.. وقرار الانقلاب بعدم الإشارة إلى تحقيقات جنائية بشأنها أو ذكر أسباب الوفاة..؟!
يقول الناس في أمثالهم: إذا أعطيت سلطة لجهلول فإنك تضع سلاحاً في أيدى مخبول..!! الله لا كسّبكم..!

murtadamore@yahoo.com

 

آراء

النتائج