علاج ابطال الثورة

 


 

د. زهير السراج
12 نوفمبر, 2022

 

manazzeer@yahoo.com

* لا اجد من الكلمات ما اعبر به عن امتناني الكبير وشعوري بالفخر بانتمائي لهذا الشعب الكريم الذي لا يتردد ولا يتواني الكثير من ابنائه الميامين عن فعل الخير والمشاركة في علاج مصابي الثورة بدون صخب او ضجيج، ومنهم نفر عزيز آل على نفسه أن يكون حاضرا بدون سؤال من أحد أو انتظار الثناء، أسال الله العلى القدير أن يثيبهم اعظم الثواب وان يجعله في ميزان حسناتهم إن شاء الله، ولهم كل الاحترام والتقدير.

* يسعدني أن انشر أدناه التقرير الخاص عن علاج بعض بعض ابطال الثورة الذين اصيبوا في التظاهرات الرافضة للانقلاب، ليعلم الانقلابيون والقتلة والحاقدون أن الشعب لا ولن يتخلى عن ثواره وأبنائه مهما فعل المجرمون، وسيكون عونا وسندا دائما لكل من تصيبه رصاصات الغدر والحقد، فضلا عن توثيق جرائم الانقلابيين الذين يتخيرون اكثر الاماكن خطورة في اجسام الثوار ويوجهون إليها رصاص الغدر والجبن، بالاضافة الى توثيق البطولة والشجاعة الفائقة للثوار والتضحيات الغالية التي يبذلونها من اجل الوطن والشعب، مع الاحتفاظ بالاسماء الكاملة ونشر الاحرف الاولى الى ان يحين الوقت المناسب، ان شاء الله.

* البطل (م. ف) والذى اصابته رصاصات الحقد الاعمى فى فخذ رجله وكان طريح العناية بالمستشفى، وتم بتر الرجل من الفخذ، وتركيب طرف صناعى له بالهند وهو الان بخير ويساهم فى الحراك الثورى. ولقد كان علاجه يجري بالاشراف والتنسيق الكامل مع والده الذى اصبح الان من قيادات الفريق الذى يتابع علاج كافة المصابين فى السودان.

* البطلان (أ. ج و م.ج) وهما شقيقان، أصيب الاول بطلقة مطاطية في عينه واجريت له عملية جراحية، والثانيبعدة اصابات في جسمه وإصابة خطيرة في يده، وأجريت له ثلاث عمليات جراحية. وهما الآن في مرحلة الشفاء الكامل.

* البطل (ش. م) الذى اصيب بالرصاص فى رجله واجريت له عدة عمليات، وهو الان فى مراحله النهائية للعلاج، وباذن الله سيعود قريبا لمقاعد الدراسة. ولقد تم تأسيس قروب بالتنسيق مع اسرته يتم فيه نشر الحالة اليومية للبطل وتقدمه في العلاج.

* البطل (ي. س) الذي أتى من معسكرات النازحين فى دارفور وشارك فى الحراك الثورى، واطلق عليه مرتزقة الانقلابيين الرصاص المطاطى الذي اصاب معظم اجزاء جسده وهشم الذراع من الكتف تماما، وقد اجريت له عمليات جراحية عديدة، وسيكون ذراعه قريبا بحالة جيدة، إن شاء الله. كما اصيب برصاصة في بطنه ويجرى العمل لارساله الى الخارج إن شاء الله. أهدى هذه المعلومة للذين خانوا الثورة وخانوا الشعب وخانوا اهلهم وابناء منطقتهم الذين يزعمون تمثيلهم.

* البطل (ى. خ) الذي أصيب برصاصات لا تزال في أحشائه، ولقد اجريت له عمليات جراحية عديدة وهو في انتظار السفر الى الخارج واجراء عملية أخرى قريبا ان شاء الله، وحالته آخذة في التحسن بحمدلله ورعاية الفريق الطبي. أذكر أن البطل كان يتكفل بمصاريف دراسته واعاشة اسرته، ليعلم المجرمون الانقلابيون ومرتزقتهم درجة الجرم الذي ارتكبوه، والحساب الذي ينتظرهم.

* البطل (م. ب) الذي اصيب برصاص الحقد الانقلابي واقعده تماما عن الحركة، وهو طريح المستشفى، ويجرى العمل على إرساله لتلقي العلاج بالخارج، إن شاء الله.

* البطل (م. م) وهو من ابطال ملاحم شارع الشهيد عظمة، وكان كلما اصيب او اعتقل، يعود اكثر قوة واصرارا للمشاركة فى الحراك الثورى. واصيب عدة مرات بكسور واجرى العديد من الجراحات، واصابته أخيرا رصاصة مطاطية فى راسه، ويجرى جمع المال اللازم والعمل على ارساله الى الخارج إن شاء الله.

* البطل (ى.ح) الذي نسميه ايوب السودان وهو والد لبنتين فى المرحلة الابتدائية وصبى عمره ١٢ سنة، وكان يعمل من اجل اسرته رغمه مرضه، حتى اصابته رصاصات الحقد الاعمى فى راسه فجعلت حركته محدودة وبطيئة، ولكنه ظل يعمل ويثابر، وفى يوم وهو يعبر الشارع جاءت سيارة مسرعة وصدمته بسبب حركته المحدودة فزادت من اوجاعه والامه واقعدته عن العمل، ويجرى جمع المال والعمل على علاجه وتقديم العون لاسرته!

* بالاضافة الى ذلك هنالك 13 بطلا في انتظار المال والعلاج اللازم والاتصال مع الاطباء وغيرهم.

* واستطعنا بحمدلله وبدعم كبير من المساهمين، تكوين "فريق المحبة والوفاء لمصابى الثورة"، وهو فريق تطوعى لزيارة المصابين واسرهم وتقديم الدعم المالى والمعنوى لهم، وادارة ومتابعة الصناديق، ونرحب بكل من له الرغبة فى المساهمة والالتحاق بالفريق، وكان الله في عون الجميع.

 

* كان ذلك جزءا بسيطا من تقرير الدكتور الانسان (فخر الدين عوض حسن عبد العال) الذي يتولى الاشراف على علاج المصابين ربط اسرهم بالمتبرعين مباشرة، فضلا عن تنظيم الزيارات وتوثيق العلاقات بين الاسر ورفع الروح المعنوية للمصابين، جزاه الله وزملاءه والمتبرعين والاطباء والكوادر الطبية الاخرى خير الجزاء، وجعلهم عونا للثورة والشعب والوطن، والرحمة للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين باذن الله الكريم. للمساهمة نرجو التواصل عبر رقم الواتساب: 00994516485350، والحمدلله من قبل ومن بعد.

 

 

آراء

النتائج