مجموعة دعم الثورة السودانية بقلاسقو تُنظم وقفة احتجاجية كبرى تضامناً مع مسيرة الغضب ضد الانقلاب العسكري


نظمت مجموعة دعم الثورة بقلاسقو يوم السبت ١٣ نوفمبر ٢٠٢١م تظاهرة إحتجاجية كُبرى بميدان جورج إسكوير في مدينة قلاسقو – المملكة المتحدة، تضامناً مع الثوار و الثائرات في الداخل و رفضاً للإنقلاب العسكري و الإجراءات الأخيرة التي اتخذها جنرالات الجيش منذ ٢٥ اكتوبر المنصرم ، من ضمنها تشكيل مجلس سيادي جديد بقيادة الفريق ركن عبدالفتاح البرهان.

أيضاً نظمت مجموعة دعم الثورة بقلاسقو عدة وقفات و تظاهرات إحتجاجية مناهضة للإنقلاب العسكري مطالبة بتسليم مقاليد الحكم إلى المدنيين و إبعاد العسكريين من الحياة السياسية في السودان.

و طالبت المجموعة بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ، الناشطين ، و اعضاء لجان المقاومة و على راسهم رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك و وزراء حكومته.

كما نظمت المجموعة وقفات إحتجاجية منتظمة أمام مقر مؤتمر الامم المتحدة للمناخ (كوب٢٦) بقلاسقو طيلة فترة إنعقاد المؤتمر بشكل يومي لترسل رسالتها إلى المؤتمرين من قيادات و زعماء العالم و الوفود الحكومية و وفود المنظمات الدولية المشاركة في المؤتمر بان الذي يجري في السودان هو إنقلاب عسكري على حكومة مدنية و ان الإجراءات التي يتخذها العسكريون تقوض الوثيقة الدستورية و الإنتقال الديمقراطي بالبلاد ، وتعد الإنقلابات سبب أساسي في تغيير المناخ لأنها تهدد حياة الإنسان، الحيوان، النبات والبيئه بصورة عامه.

أيضاً شاركت المجموعة في مسيرة العدالة المناخية و العدالة للمهاجرين التي اقيمت بمدينة قلاسقو في يوم السبت الموافق ٦ نوفمبر الجاري و التي ضمت عشرات الآلاف، حيث طالبت من خلالها المجتمع الدولي و الإقليمي بممارسة المزيد من الضغوط من أجل الحكم المدني في السودان وإتخاذ قرارات جادة للحفاظ على المناخ في العالم أجمع.

و ادانت مجموعة دعم الثورة بقلاسقو في جميع وقفاتها عمليات القتل و الاعتقال و قمع المتظاهرين السلميين بإستخدام القوة المفرطة. وسوف تمضي قدما في هدم كل المتاريس التي تجهض الحريات و حقوق الإنسان وسنظل نقاوم حتي نحقق قيم الحرية والسلام والعدالة والديمقراطية في بلادنا.

اللجنة الاعلامية
مجموعة دعم الثورة السودانية بقلاسقو
١٣ نوفمبر ٢٠٢١م
قلاسقو ، المملكة المتحدة


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!