مليونية (29) سبتمبر: زغاريد النجاح تختلط بهتافات المواكب لاسقاط الانقلاب

 


 

اجتماعيات
1 أكتوبر, 2022

 

* ثوار يتحتفلون بنجاحهم في الشهادة السودانية من داخل المواكب..
* تروس الشمال: نعلن التصعيد الثوري بالاغلاق الكامل للمعابر في الاول من اكتوبر
* تنسيقية لجان مقاومة ام درمان القديمة: الثورة عمل مستمر واحداث متراكمة يكون فيها النجاح للمثابر
* قوى الثورة بالولاية الشمالية: استمرار الانقلاب هدر لموارد البلاد وتمكين للمليشيات في قطاع التعدين والذهب
* تنسيقيات مقاومة الخرطوم: سنخرج سوياً في مواكب ومليونيات الطريق الى اكتوبر لأسقاط الانقلاب


الجريدة-رصد : فدوى حزرجي
أحد عشر شهرا مضت على انقلاب الخامس والعشرون من أكتوبر، ومازالت الثورة والثوار يقاومون في سبيل تحرير البلاد من النظام الاسلاموي الديكتاتوري وداعمي العسكر من الكيزان والمليشيات، حيث ظل يتعرض الثوار المناهضين للانقلاب إلى ضروب من القتل الوحشي والدهس بالتاتشرت واطلاق الرصاص الحي والبمبان على صدورهم العارية ومداهمة البيوت والإعتقالات، لم تكتفِ سلطة الانقلاب بالفشل اقتصاديا وحسب بل ظلت تكرس لتفكيك النسيج الاجتماعي في البلاد، وما أحداث دارفور وكردفان والنيل الأزرق وغيرها إلا إشارات لقادم اسوأ، باشعال الفتن بين القبائل مما أدى إلى اللإقتتال وخلق الفوضى والإنفلات الإمني، في محاولة لإلهاء الشعب والاستيلاء على اراضيه لاستغلالها عبر شركات تعدين وموانئ وزراعة عالمية، هاهم مرة أخرى يخرجون بالأمس للشوارع بالخرطوم والولايات بكل جسارة واصرار لاسقاط الانقلاب رافعين شعارات الهتافات، يواجهون آلة القمع يفتحون صدورهم عارية ويتقدمهم أجسادهم حماة لثورتهم ودفاعاً عن مطالبهم النبيلة، وفي كل مرة يخرجون حاملين هتاف (الثورة ثورة شعب وسلطة الشعب، والعسكر للثكنات والجنجويد ينحل)، ومجددين عهدهم للشهداء الابرار بأنهم لا يتزحزحون او يرجعون الى الوراء حتى سقوط الانقلاب.
احداث متراكمة
لجان المقاومة تمثل الفعل الثوري على الارض حيث بدأت الفعاليات التحضيرية لمليونية ٢٩ سبتمبر حيث بدأت لجان الاحياء بالخرطوم بمواكب دعائية ليلية داخل الاحياء منذ وقت مبكر في مختلف ولايات السودان الابيض والجزيرة وغيرها، مواكب الأمس استهدفت القصر الجمهوري تحمل في يدها الميثاق الثوري لسلطة الشعب، وفي اليد الاخرى الاعلان الدستوري لنقابة المحاميين في طريق اسقاط الانقلاب، حيث شهدت المدن الثلاثة الخرطوم، بحري، أمدرمان مظاهرات تحت شعار (مليونيات ذكرى هبة سبتمبر والميثاق الثوري لاسقاط الانقلاب)، والمطالبة بمحاسبة قتلة المتظاهرين بهتافات منددة للانقلاب والمطالبة بالحكم المدني والتحول المدني الديمقراطي، وانطلق الموكب من محطة باشدار صوب القصر الجمهوري، وعند وصول الموكب الى موقف شروني وسط الخرطوم كالعادة واجهت قوات الشرطة المتظاهرون باطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة، ورش المياه على المتظاهرين لتفريغ الموكب، الذي شهد حالات كرّ وفرّ بين المتظاهرين والشرطة، وفي مشهد لافت احتفل الثوار بنجاح احد المشاركين في المليونية بعد سماع نتيجة امتحان الشهادة السودانية مرردين :(69 الجامعة بس)، كما ساد حزن عقب نشر نسبة نجاح عضو لجان مقاومة كوبر الشهيد عمر زهير في وسائل التواصل الاجتماعي "فيس بوك".
وفي الاثناء تقدمت تنسيقية لجان مقاومة أمدرمان القديمة بتهنئة لكل الذين نجحوا، وقالت كانت عماد ثورة ديسمبر المجيدة من الشابات والشباب الذين أخذوا على عاتقهم مهمة الفكاك من نظام الإنقاذ الشمولي، فكانت تضحياتهم وكانت بسالاتهم وكان الانتصار، فالثورة عمل مستمر واحداث متراكمة يكون فيها النجاح للمثابر، واضافت : تبارك تنسيقية أم درمان القديمة اليوم لكل الممتحنين الناجحين في امتحانات الشهادة السودانية كما نهديهم الثبات على المواقف لنهدي الوطن دولة مدنية مكتملة الأركان هم قادتها وصناع قرارها، واردفت: اما للذين لم يحالفهم الحظ فإن كل الأعوام مناسبة لصناعة المجد واللحاق بركب الناجحين، فلم يفتكم شيء أيها الصناديد.
الطريق الى اكتوبر
تعدد اساليب الفعل الثوري ولكل مرحلة من عمر الثورة لها مطلوباتها من الفعل المناهض للانقلاب والعمل على اسقاطه فلجان المقاومة جزء من الشعب السوداني الذي يعاني بسبب ما يفعله الانقلابيون وطريقة ادارتهم له بصورة اشبه بمعاقبة الشعب السوداني على رفضه، لفتحهم الباب على مصراعيه لعودة فلول النظام السابق في الخدمة المدنية وكافة مفاصل الدولة، الأمر الذي لم يدع مجالا للشك بأن هناك تحالفا بائنا بين الانقلابيين وفلول النظام السابق يسعى لوأد احلام الشعب في دولة مدنية تلبي طموحاتهم، لذلك خرجوا رافعين مطالبه المتمثلة في حرية، سلام، وعدالة وحول مناهضة كافة تلك الاجراءات جددت تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم اساليب المقاومة، وقالت في بيان لها تحصلت "الجريدة" على نسخه منه أمس: نخاطبكم اليوم بنداء وتجديد جديد لأساليب المقاومة الثورية في ساحات الميادين المختلفة، نخاطبكم وأنتم الوقود لنا، والحامي لثورتنا، وجيشها السلمي القابض على جمر قضاياها كما سبقنا الشهداء " رحمة الله عليهم ، واضافت: نحن في تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم نخاطبكم من جديد لنخرج سوياً مواكب ومليونيات الطريق الى اكتوبر لأسقاط الانقلاب، عبر ساحات الحراك متمسكين بسلميتنا المعهودة متكاتفين غير مفرقين متوحدين حول مطالبنا وهي أسقاط المنظومة الاحتلالية وبناء دولة المؤسسات والحرية والعدالة والسلام والقانون، واردفت: الاضراب بجيب حقك، ودعت الى ميثاق تأسيس سلطة الشعب.
هدر للموارد
كما شهدت مدينة دنقلا تظاهرات التي دعت لها مبادرة القوى الثورية بالولاية الشمالية وحيث تجمع المشاركون في تقاطع صقر الخليج بدتقلا، واعلنت في الاثناء عن شروعهم في تحضير جدول الخروج مليونيات في شهر اكتوبر القادم لاسقاط الإنقلاب وتحقيق التحول للحكم المدني الديمقراطي الكامل، وقالت قوى الثورة بالولاية الشمالية في بيان تحصلت "الجريدة" على نسخه منه أمس إن استمرار، الانقلاب هدر لموارد البلاد وتمكين للمليشيات في قطاع التعدين والذهب الذي يدفع ثمنه مواطن الولاية أمراضا وتدميرا للبيئة، فضلا عن الهيمنة على أراضي الولاية مثلما ما حدث في منطقة القرير بمحلية مروي وآليات الخبراء الروس في حلفا، ووصفت الوضع الاقتصادي بالسيئ .
واكدت على أن الولاية الشمالية الأكثر تضررا من عودة الفلول، واتهمت والي الولاية بالفساد ونهب الذهب (الكرتة)، كما استنكر البيان اجراءات النقل والإعفاءات وإيقاف مرتبات المعاملين، واعتبرتها جريمة تستوجب العقاب، وتحسرت على الوضع في مجال الصحة ورسمت صورة قاتمة لها وقالت: أما حال الصحة وتردي الخدمات الصحية و عدم الإستقرار الإداري و إعفاء الكوادر المؤهلة تعتريها الفوضى الخلاقة، واردفت: ومن هنا نحي صمود أطباء الولاية ونعلن كامل تضامننا مع حراكهم الثوري المهني وصولا لتحقيق مطالبهم العادلة.
وحول سياسات وزير المالية الانقلابي من رفع لأسعار الكهرباء وإلغاء نسبة دعم الوزارة للتأمين الزراعي ورفض شراء محصول القمح ورفع الدعم عن الجازولين الزراعي اعتبرتها قوى الثورة بالولاية الشمالية محاولة لإذلال مزارع ومواطن الولاية في حرفته الأساسية.
اغلاق المعابر :
ذهب سبتمبر شهر الكوارث التي اثرت بطريقة أو بأخرى على المد الثوري، فلجان المقاومة من رحم هذا الشعب الذي عانى في الدمازين وفي كسلا والمناقل ونهر النيل هذا بخلاف الاعداد والمناقشة على مسودة الميثاق الثوري لسلطة الشعب، ولكن سيشهد اكتوبر تحولا كبيرا في نبض الشارع واساليب لجان المقاومة المجربة لا تنضب، وفي خطوة استباقية اعلن تروس الشمال عن جدول تصعيدهم لشهر اكتوبر القادم (بتتريس) شريان الشمال والاغلاق الكامل لمعابر الشمالية التي تربط بين السودان ومصر وذلك في الاول من أكتوبر القادم للعام الجاري الى أجل غير مسمي حتى سقوط الانقلاب، ونوهت الى أن الإغلاق لا يشمل الباصات السفرية، ولا يشمل الشاحنات والباصات الداخلية ولا يشمل البضائع الآتية من مصر بحيث تفرغ كل الشاحنات المصرية بضائعها في حظيرة حلفا، بجانب انه لا يسمح بدخول الشاحنات المصرية الى السودان بتاتا، وقالت في بيان تحصلت "الجريدة" على نسخه منه يجب علي الشاحنات السودانية نقل البضائع المصرية الى الداخل، كما يمنع تصدير البضائع السودانية الي مصر بتاتا المتمثلة في (الثروة الحيوانية، أبل، ابقار، خراف، ماعز، وكل، وكل المنتجات الزراعية، وكل المعادن ذهب نحاس حديد كروم وغيره، ودعا تروس الشمال كل القوى الثورية ولجان المقاومة من تروس الشرق أحفاد المناضل عثمان دقنه، وتروس الغرب الحبيب، وتروس الجزيرة الشرفاء للمساهمة في سقوط الانقلاب.
وجددوا تمسكهم بالاءات الثلاثة المتمثلة في "لاشراكة، لاتفاوض، لاشرعية"، ورسمت صورة قاتمة للاوضاع المعيشية عقب انقلاب الخامس والعشرون من اكتوبر، التي وصفتها بالعصبة، وقالت نعلم جيدا تدهور الاوضاع المعيشية علي المواطن الكريم، ونعلم ان هذه العصابة التي تحتكر السلطة وربائبهم من الأرادلة من حركات الارتزاق والجنجويد وفلولها لا خير فيهم" لذلك نتمسك بأنه لا حوار لا شراكة لا شرعنه والإسقاط كامل.
الجريدة

 

آراء

النتائج