مونديال المقاطعة وعقوبات الخرطوم

 


 

د. كمال الشريف
31 ديسمبر, 2022

 

الاتجاه الخامس

علي هامش الدعوه التي ذهبت بها الي قطر التي تربطني بها علاقات لزيارات ومناسبات كبيره وكثيره منذ القرن الماضي وكنت هذه المره علي مدرجات مونديال القرن كاس العالم الذي اقيم في عدة مدن قطريه نعم عدة مدن قطريه جلست علي هامش دعوة الاخوة القطريين هذه المره مع احد المحترمين من اسرة ال ثاني الذي اعرفه منذ تسعينات القرن الماضي واارجل زاهد ومعتق بعشق السودانيين سالته ؟
ذهلت انا بالمدن والمواقع والتنميه المذهله التي اقيمت في قطر في زمن وجيز وانتم ربحتم قرعة الفوز بتنظيم المونديال وايضا وقعتم في اشكال سياسي مصنوع مع دول الخليج في دائرة المقاطعه معها وحصل ما حصل في فترة المقاطعه التي استمرت اكثر من ٥ سنوات وتاتي اليوم ارقام مذهله تحكي عن صرفكم مليارات الدولارات التي تزيد عن ٢٠٠ مليار لتنظيم كاس العالم سكت الرجل وابتسم وردد ما اجمل فترة المقاطعه علينا نحن استثمرنا فيها كل حبة رمل وكل نقطه ماء من السماء وكل لتر غاز وكل جهود مواطن اومقيم او متطوع اوصديق حتي لاتجف قطر وكان استثماراا رائعا وقويا لاصدقاء قدماء واخرون انضموا الي قائمة المتعاطفين معنا كسبنا ايام وسنين المقاطعه ما كنا نبحث عنه سنين وهو تكاتف كل من يوجد بداخل الدوله من مقيمين وزائرين ومواطنين طبعا
لم نخسر اموالا ولم نخسر انسانا ولم نخسر استثماراا لمشتقاتنا النفطيه والبحريه كسبنا الجوله في الانسان في الداخل اولا وفي تطوير افكار اخري لواقع اصبحت لنا مزارعنا ومصانعنا وبنيات تحتيه تدب في مواقع الدوله بعلميه ومهنيه عاليه جدااا جداا وباخلاص وبامانه لكل من عمل فيها انتهي حديث الشيخ القطري تذكرت هنا عقوبات ومقاطعات امريكا وجماعتها في العالم للسودان ابان فترة مايسمي بالعقوبات الامريكيه راجعت ان رجال دوله وتجار سياسة و اقتصاد استثمروا هذه العقوبات لمصالح شخصيه بمشاركة طفيفه واسميه مع الحكومه وجاءت لي ورقة بيانات في الايام الاخيره لحكومة الانقاذ ان استثمارات رجالات الحكومه اي حكومة الانقاذ في عقوبات امريكا للسودان وصلت اكثر من ٢١ مليار دولار في مجالات مختلفه للدخول مع شركات وسيطه حتي تاتي المنتجات الامريكيه اومن يحالفها من الاوربيين ويمنع عن السودان تحت طائلة العقوبات الامريكيه وان نهضة بدائل قد تمت مع الصين بشراكات مذهله لتغطية فراغ العقوبات الامربكيه للسودان وان اثر دمار هذا الاستثمار للعقوبات خارج مواعين الدوله في السودان قد يستمر سنين طويله حتي يتبدل وراجعت هنا ماكتب عن خسارة قطر لكاس العالم وتابعت كل ما يكتب عن ذلك وعرفت ان قطر لكاس العالم قد خسرت ٧ مليار دولار فقط وان العائد كان كما ذكر ٨ مليار ونص وان مليون ٤٠٠ الف سائح تجولوا في قطر طيلة ٣٠ يوما دفعوا وانتجت معهم منتجات جاءت بارباح تزيد عن المليار وربع لقطر وان ما ذكر عن ٢٢١ مليار دولار خسرتها قطر لكاس العالم كان رقما اخر وهو في الاساس وضع لاستراتيجية قطر٢٠٣٠ ولكن المقاطعه وما شهدته من روح تفاؤل وتكاتف ومشاركه واصرار جعلت تقريب استرانيجية قطر٢٠٣٠ الي قطر ٢٠٢٢ التي شهدها العالم في فعاليات المونديال المختلفه وكل البنيه التحيه المذهله التي اقامتها قطر ليشهدها العالم في ايام المونديال وياتي استثمار اخر لقطر من خلال وصف ومشاهدات العالم من الداخل والخارج لنهضة قطر وتفتح هي بدورها برنامج اخر تفتح من خلاله الابواب لاستثمارات مختلفه لكل دول العالم في قطر اذن المقاطعه بمختلف اشكالها وبرامجها جعلت قطر تكون رابحا اكبر اولها في استثمارها للانسان في اراضيها وثانيها وجود البدائل وليست الانتكاسات التي تبناها السودانين ايام العقوبات بان كل ماحدث من انهيار لبنيات البلاد المختلفه هو بسبب العقوبات الامريكيه وربحت قطر مونديالا للتاريخ وايضا ربحت نتائج مذهله لاستثماراتها المختلفه لسد عجز المقاطعه وخسر السودان ايام العقوبات سودانير وملايين الاطنان من الصمغ التي كانت تهرب وباقي مشروع الجزيرة ووحدة انسانه واراضيه وقيمة عملته واستثمارات اجنبيه مختلفه لصالح الارض والانسان وربح اشخاص فقط من العقوبات مليارات الدولارات

 

آراء