16 يناير, 2023

السودان ومصر: الحاجة لضبط البوصلة

(1) أدّى رجل المخابرات المصري، عباس كامل، أخيراً زيارة للسودان، أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والإعلامية.

جمال محمد ابراهيم

12 يناير, 2023

“سُــمٍّ في جُـرعـة صغيرة لعــلاجِ البـلهـارســيا” .. كتاب آن كرايتون- هاريس في سيرة د.جون بريان كريستوفرسن  .. تقديم: جمال محمد إبراهيم

مُـفـتـتـح : في التأريخِ  لمسيرة  الخدمات الطبية والصحية  في السّودان، نجد أقلاماً  رصينة وإصدارات  من مؤلفات ومن ترجمات ،  رمّمتْ  فجوات  في التاريخ العام للبلاد ، ولم يكتبها  أكاديميون  متخصّصون  في  علم التاريخ،  بل بادر بكتابتها أكاديميون  متخصّصون  في العلوم الطبية .

جمال محمد ابراهيم

2 يناير, 2023

في الحاجة لاستعادة الحكم الرشيد

(1) ثمّة من رأى أن بين فيروسي الاستبداد السياسي والجوائح المهلكة (جائحة كورونا مثلا) علاقة أكثر من مجازية، بل لعلّ جائحة الاستبداد أشد فتكاً بالأخلاق والمبادئ الإنسانية، من جائحة فيروس كوفيد – 19 التي قد تفتك بالجسم الآدمي.

جمال محمد ابراهيم

7 ديسمبر, 2022

فينيق لبنان والبحث عن حكماء

يعجب من يتابع الأحوال المأساوية التي تردّى إليها لبنان من لا مبالاة بلدان شقيقة وصديقة، كان تفاعلها لنجدة البلد في أزماته يجد التقدير المعتبر من المواطن اللبناني الذي لم ترحمه عاديات الاقتصاد، فاهتز المشهد السياسي تحت أقدام شعبه.

جمال محمد ابراهيم

27 نوفمبر, 2022

بين تبخيس الحكومات وتبخيس الشعوب

(1) فيما نتابع تطورات المواجهات الدائرة في إيران بين النظام وشعبه ، تستوقفنا بعض تطورات تعكسها تصريحات لمسئولين إيرانيين ، لا تبدو متسقة كلّ الاتساق مع ما تعودنا أن نسمعه من بعض قادتهم، طيلة سنواتهم الطويلة في الحكم هناك.

جمال محمد ابراهيم

29 أكتوبر, 2022

أهَـذِهِ الخُرطوْم أمْ قِـفَـا نَـبْـكِ ؟

أقرب إلى القلب: مـفــتــتـح: أدناه مقال كتبته عام 2008 وأنا في بيروت ، وكنتُ قد قرأت لتوّي شـهادة شاعر وكاتب لبناني صديق هو نصري الصايغ، يحدّث عن خواطر وذكريات عاشـها شـاهداً على مآسيها، خلال سنوات الحرب الأهلية القاسية في لبنان ، وشاركه اللبنانيون ويلاتها لخمسةِ عشر عاماً بين 1975 وعام 1990.

جمال محمد ابراهيم

25 أكتوبر, 2022

لماذا لم نتخذ النيل اسما لبلادنا ؟

أقرب إلى القلب: تتخذ معظم البلدان أسماءً لها، إمّا مِن تاريخها أو من جغرافيتها، ورموزاً تعبّر عن مجدها وعظمتها.

جمال محمد ابراهيم