الذهب وروسيا واردول

 


 

أمل أحمد تبيدي
31 يوليو, 2022

 

ضد الانكسار
منذ انقلاب الإنقاذ و الحديث عن الفساد كثر وقد ترى الفاسد يتحدث عن الفساد ويطالب بإنشاء آليات لمكافحتة وقد يعين نفسه رئيس تلك الآلية..
الفاسدون والمفسدون واللصوص والمختلسون معروفين لدى الجميع... أصبح تسخير السلطة لخدمة المصالح شخصية هدف لكل انتهازي لا يمتلك خبرة ولا كفاءة..
غياب الجهاز الرقابي جعل الحديث عن الإصلاح او التغيير مجرد عبارات للاستهلاك السياسي لان الإصلاح لا يتم ألا عبر أجهزة قانونية تحاسب الفاسد والانتهازي والمنافق..تتسم بالعدالة لا تفرق بين( الراعي والرعية) تحاكم الفاسد حتى وأن كان رئيس...
الحقيقة أن هناك فاسدين باجماع الآراء وانتهازيين يتسللون ويقدمون أنفسهم كمصلحين بل ويقدمون الحلول ويطالبون بقوانين تحسم الفساد...تلك هي الكارثة التى تهدد بناء دولة القانون... . كما قيل فى عوالم ودهاليز السياسة من الصعب أن تجد سياسي يقول الحقيقة أو زاهد فى السلطة او يعترف بأخطائه ..
المؤسف تجد من لا يملك خبرة ولا كفاءة فى موقع المسؤولية ينتقد الوضع ويتحدث عن ضعف الإمكانيات فى بلد زاخرة بالخيرات ولا يتحدث عن سوء الإدارة.
التقرير الذي نشرته شبكة CNN الذي يشير إلى أن روسيا تواطأت مع قيادة عسكرية سودانية لتهريب ما تساوي قيمته مليارات الدولارات من الذهب يجب أن ينظر إلى الأمر بمنظار عقلاني.. رغم ما نمتلك من ذهب ومعادن الا إننا تحت خط الفقر وبلادنا منهاره اقتصاديا.... هل البلد منهوبة او سوء إدارة؟
اوضحت الشبكة مخطط روسي مفصل لنهب ثروات البلاد عبر مجموعة شبة عسكرية تعرف باسم (فاغنر)... المطلوب تحقيق فى الأمر يا سيادة مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بدل التشكيك فيما ورد فى تقرير الصحفية الأستاذة نعمة الباقر... قبل تقريرها كان هناك حديث عن تهريب الذهب بالمطار وتم القبض على شحنات دهب مهربه.. وكثر الحديث عن هبوط طائرات واقلاعها وووالخ تلك الأحاديث يجب أن تجعلك تتحرك وتحقق فى الأمر حتى تظهر الحقيقة ولكن سياسة التشكيك فى التقارير والأحاديث التى تدور حول نهب الذهب لن تغتال الحقيقة التى يبحث عنها كل مخلص لهذا الوطن... ما يدور يستحق الوقوف بجدية... الوضع يتطلب مواجهات صريحة وحاسمة من أجل إيقاف نهب موارد البلاد...
بدأت بالفعل كثير من الدولة الأفريقية النهوض عبر طرد الدول التى تنهب مواردها ونجحت وعلينا أن نتبع الوسائل التى توقف هذا الاستعمار الاقتصادي الذي يفقر البلاد والعباد..
ومحاكمة كل من يقف مع نهب مواردنا...
وغدا تشرق شمسك يا بلادي
ولكل فاسد ومرتزق نهاية..

&كلما وضع الإنسان المناصب نصب عينيه، يبدأ الفساد في سلوكه.

توماس جفرسون
رجل دولة,سياسي
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
Ameltabidi9@gmail.com

 

آراء