تصريح صحفي هيئة الدفاع عن المعتقلين: مؤمن سعيد، سوار الدهب ابو العزائم، عثمان زكريا ، شرف الدين ابو المجد، المنتصر بالله ، حمزه صالح، معتصم زكريا، مهند ديجانقو، خالد مأمون

 


 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
هيئة الدفاع عن المقبوض عليهم في البلاغ رقم 2022/115 وهم :-
١/مؤمن سعيد.
٢/سوار الدهب ابو العزائم
٣/عثمان زكريا بس.
٤/شرف الدين ابو المجد
٥/المنتصر بالله سعيد ٦/حمزه صالح محجوب
٧/معتصم محمد زكريا. ٨/مهند عبد القادر ديجانقو
٩/ خالد مأمون
تصريح صحفي رقم (١)
من واقع ارث نضالي للمحامين السودانين في تشكيل هيئات الدفاع تداعى أساتذة اجلاء للدفاع عن المقبوض عليهم وتقديم العون القانوني لهم وفقا لمقتضيات القانون والمواثيق والمعاهدات الدولية التي كفلت للمقبوض عليهم حق الاستعانة بمحامين للدفاع عنهم وقد انخرطت الهيئة في عمل قانوني دؤوب طوال الفتره السابقة نوجزه في هذا التصريح .
١/ بتاريخ ٢٠٢٢/٣/١٠ تم القبض على مؤمن سعيد من ميدان الحرية بحي الديم بوسط الخرطوم بواسطة أفراد ملثمون يمتطون عربات ذات دفع رباعي في إعتقادنا المتواضع أن ماتم هو ليس بقبض ينظمه القانون إنما هو عملية إختطاف لايقوم بها إلا من هو مخالف للقانون وبذات الطريقة تم القبض على كل المشكو ضدهم التسعة الموجودين بحراسات التحقيقات الجنائية وسجن الهدى أمدرمان ، إجراءات القبض هذه تمت بمخالفة واضحة لقانون الاجراءات الجنائية 1991م باعتباره القانون المنظم لإجراءات القبض وفقاً لنص المادة 25/ب مقرؤة مع الماده 22 من ذات القانون والتي منحت هذا الحق لشرطة الجنايات العامة كما هو موضح في قانون الشرطة 2008 م، هذه المخالفات التي تمت لقانون الاجراءات الجنائية كان لها الاثر البالغ في نفس المقبوض عليهم وأسرهم مما تعرضوا له من اصابات بليغة جراء الضرب المبرح لحظة القبض مما سبب لهم الذعر وأفزع المدينة برمتها لما صاحب هذه العملية من إستعراض لعربات الدفع الرباعي وإطلاق للاعيرة النارية في الهواء ، كل هذه المخالفات كانت على مراء ومسمع النيابة المختصة التي لم تحرك ساكنا رغم الطلبات التي قدمت لها من هيئة الدفاع ولم تفصل في اغلبها مع العلم ان القبض تم على مراحل متفاوته و كانت تتكرر هذا الأحداث في كل عملية قبض ، وعدم معرفة مكان احتجاز المقبوض عليه حيث صاحب هذا القبض تعتيم كان له الاثر البالغ في نفس أسر المقبوض عليهم جراء البحث عن أبنائهم في اقسام الشرطة المختلفة لأيام وعدم العثور عليهم .
٢/ تقدمت الهيئة بعدت طلبات للنيابة لمعرفة سبب القبض الا ان النيابة والى تاريخ هذا التصريح لم تفصح عن المادة موضوع الاتهام ولم يتم مخاطبة المقبوض عليهم بالمادة موضوع المحاكمة حتى يتمكنوا من الرد عليها .
٣/ تواصلت عمليات القبض المستفزة و المخالفة لكل القوانين الجزائية والاجرائية في البلاد مع مخالفة نصوص المعاهدات و والمواثيق الدولية المصادق عليها من قبل الدولة بما فيها اتفاقية مناهضة التعذيب وذلك بحرمان المقبوض عليهم من حقهم في المحاكمة العادلة وتعرضهم لضروب المعاملة القاسية والمهينة للكرامة الإنسانية وحرمانهم من أبسط الحقوق كالحق في العلاج والذي انتزعناه بشق الأنفس. لبعض منهم ومازلنا في انتظار السماح لمن قدم بشأنهم طلب مقابلة طبيب .
٤/ باشرت الهيئة جملة من الاجراءات القانونية ابتدرتها بطلبات مقابله لكل المقبوض عليهم وعددهم تسعة وطلبات عرض بعض المقبوض عليهم للطبيب والتي تكللت بالنجاح و تمت مقابلة المقبوض عليهم وعرض بعض منهم على الطبيب مع بقاء جزء من الطلبات لم تفصل فيها النيابة بعد .
٥/ بتاريخ ٢٠٢٢/٦/٢ وبعد مقابلة المقبوض عليهم بواسطة الهيئة تقدمت الهيئة بطلب شطب الاجراءات في مواجهتهم لعدم كفاية الادلة ولم تصدر النيابة قرارا في الطلب حتى كتابة هذا التصريح
٥/ تهيب الهيئة بالنيابة العامة القيام بدورها الطبيعي وفق القانون والسلطات الممنوحة لها بموجب القانون في مثل هكذا اجراءات والتي تتمثل في سرعة الفصل في الطلبات حتى لايضار المقبوض عليهم من جراء الحبس قيد التحقيق .
٦/ تؤكد الهيئه على دور الإعلام لتوضيح الصورة لجماهير الشعب السوداني وانها سوف تتعامل مع وسائل الإعلام من خلال التصريحات والمؤتمرات الصحفية ، وسوف تعقد الهيئة مؤتمر صحفي غدا الساعةخمسة بدار المحامين العمارات ش ٦١.

الخرطوم ٢٠٢٢/٦/٤

 

آراء